الاتحاد

يا زوجة الأب: عذاب الله أعظم

تظل زوجة الأب في المجتمع هي المرأة القاسية العنيفة، والسبب في أغلب المشاكل التي تحصل لأبناء زوجها، وسبب ضياعهم ومعاناتهم في الحياة، ولكن في الجهة المقابلة نرى نماذج جيدة لزوجة الأب التي احتضنت أبناء زوجها، وأولتهم الرعاية والاهتمام، ولم تفرق بينهم وبين أبنائها·
فأنا أم طلقني زوجي وأخذ ابني مني بعد بلوغه سن السابعة ليعيش معه وعاد ابني ليزورني، ويحكى لي معاملة زوجة أبيه له من ضرب وتجويع وحرمان، ووجود آثار الحروق على يديه الصغيرتين وبطنه وصدره وقدميه، و أخذته لعرضه على الأطباء الذين قرروا إصابته بحاله نفسية نتيجة للتعذيب، لم أوافق على عودة ابني لمنزل والده بسبب التعذيب الذي لاقاه من زوجة أبيه المجرمة حيث كان لا يأكل ولا يشرب، ولا يلعب مع الأطفال، ويخاف من دورة المياه·
وازدادت معاناته عندما قرر والده استعادته مرة أخرى فازدادت حالته النفسية والصحية سوءا، وظهرت علية علامات الإعياء والمرض والتعذيب حتي لقي وجه ربه الكريم· لكن لا أضع موضوعي لشكوى بل أشكو وأبث حزني إلى الله وأتمني من الله أن ينال والده وزوجته العقاب من الله وليس من أي شخص فعقاب الله أشد وأعظم من عقاب العباد·

الأم المكلومة

اقرأ أيضا