الاتحاد

الرياضي

خميس والنقبي يبصمان بالذهب والبرونز

خميس سعيداً بالذهبية والتتويج في حضور الهاملي (من المصدر)

خميس سعيداً بالذهبية والتتويج في حضور الهاملي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

حلق البطل الأولمبي محمد خميس «صاحب أول ميدالية ذهبية للإمارات في الألعاب البارالمبية» بذهبية 97 كجم للرجال في اليوم قبل الأخير للنسخة الخامسة من بطولة فزاع الدولية لرفعات القوة، فيما حصد بطلنا عبدالله النقبي برونزية وزن 107 كجم للرجال، ليشهد اليوم بصمة إماراتية.
وأسفرت منافسات وزن 97 كجم فما فوق للرجال، عن تتويج بطلنا محمد خميس بذهبية المركز الأول، بفارق كبير عن منافسه التركمانستاني بايرام الذي حل وصيفاً، بينما كان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب الجورجي لاقو، وهي الأولى لمنتخب بلاده في هذا الحدث العالمي المهم.
وفي جولة وزن 107 كجم كانت الذهبية من نصيب المنغولي إينخابيار، الذي أهدى بلاده أول ميدالية في بطولة العام الحالي، تاركاً المركز الثاني والميدالية الفضية لاورسبيف من قرغيزستان، بينما ذهبت الميدالية البرونزية للإماراتي عبد الله النقبي.
كانت بداية الحصاد الإماراتي قد جاءت عن طريق لاعبنا عادل البلوشي في وزن 88 كجم، والذي انتزع الذهبية بعد منافسة قوية مع الهندي أرون الذي حل ثانياً، بينما كان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب التايلاندي خامدام.
وحضر منافسات اليوم قبل الأخير محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين عضو اللجنة البارالمبية الدولية، وثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لأصحاب الهمم، وماجد العصيمي مدير بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، وعلي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي، وذبيان المهيري أمين عام اتحاد المعاقين، وعلي المطوع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، وآيبك ماماتبيكوف قنصل عام قرغيزستان في دبي، وعدد من الشخصيات.
من ناحيته وجه علي عمر الشكر إلى القيادة الرشيدة التي تولي رياضة «أصحاب الهمم» بالدولة اهتماماً كبيراً، مشيراً إلى أن مشاركة نخبة من الأبطال في هذا المحفل القاري المهم يعزز النجاحات، التي يحققها أصحاب الهمم، الذين يسيرون بخطوات ثابتة إلى الأمام.
كما وجه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على رعايته لبطولات فزاع لأصحاب الهمم التي تبوأت مكانة مرموقة في الخريطة العالمية، وباتت محط أنظار اللاعبين واللاعبات، خصوصاً أنها محطة مهمة من أجل التأهل إلى المونديال والنسخة الجديدة لدورة الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020».
وقال مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي: الإمارات تولي اهتماماً خاصاً بهذه الشريحة الفاعلة، من أجل تطوير رياضة أصحاب الهمم، مؤكداً أن هذا التجمع الكبير في دبي لم يأت من فراغ، مضيفاً: نتطلع أن تحقق جميع نسخ بطولات فزاع الأهداف التي أقيمت من أجلها.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»