الاتحاد

صحة

دواء جديد يخفض مستويات الكوليسترول دون آثار جانبية

نجح فريق من العلماء البريطانيين في تطوير علاج يمكنه المساهمة في تقليل مستويات الكوليسترول إلى النصف دون الآثار الجانبية التي تسببها أدوية "الستاتين" المخفضة للكوليسترول، وفقا لما ذكرته صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية.

 

ووصفت الصحيفة العقار الجديد "راباثا" بأنه "اختراق هام" في مجال الأدوية المخصصة لخفض مستويات الكوليسترول، حيث من الممكن أن يكون أول علاج من هذا النوع منذ اختراع "الستاتين" في الثمانينات.

وأظهرت نتائج التجارب أن تناول "راباثا" لمدة ستة أشهر يؤدي إلى انخفاض "أكبر بكثير" في مستويات الكولسترول، مقارنة بالأدوية المماثلة التي تعتمد على "الستاتين".

يذكر أن أكثر من سبعة ملايين مريض في بريطانيا وحدها يتناولون حبوب "الستاتين" يوميا، كما أنها ترتبط بخفض احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية ومخاطر السكتة الدماغية لأولئك الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم.

ولكن العديد من العلماء أعربوا عن قلقهم من إفراط الأطباء في وصف حبوب "الستاتين" لمرضاهم دون داع، وهو ما يمكن أن يعرضهم لآلام في العضلات ومرض السكري.

ولذلك، يأمل فريق العمل -الذي يضم خبراء من جامعتي أكسفورد وغلاسكو- أن يوفر "راباثا" بديلا فعالا لعلاج الكوليسترول، خصوصا لأولئك الذين لا يستطيعون تحمل الآثار الجانبية للستاتين.

وأضاف الفريق أن فعالية الدواء الجديد قد ثبتت من خلال التجارب التي شهدت مشاركة 218 مريضا، إذ لاحظ الباحثون انخفاض مستويات الكولسترول لدى المرضى بنسبة أكثر من 52 في المئة بعد مرور ثمانية أشهر من تناول العقار.

لكن هذا لم يمنع الفريق من الاعتراف بأن العقار له أيضا آثاره الجانبية، حيث اشتكى خمسة في المئة من المرضى من نزلات البرد، وثلاثة في المئة من التهابات الحلق، وثلاثة في المئة من آلام الظهر.

 

اقرأ أيضا