ثقافة

الاتحاد

السنجري ويحياوي يختتمان توقيعات أكاديمية الشعر في معرض الكتاب

يحياوي (يسار) والسنجري خلال توقيع كتابيهما وفي الصورة الفنان حبيب غلوم

يحياوي (يسار) والسنجري خلال توقيع كتابيهما وفي الصورة الفنان حبيب غلوم

شهد جناح أكاديمية الشعر في آخر أيام معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته العشرين، حفل توقيع الكتابين الجديدين “ديوان مهيّر الكتبي” للباحث عمار السنجري وكتاب “شعراء من الغربية” للباحث عيّاش يحياوي الصادرين عن أكاديمية الشعر.
وتضمن كتاب “ديوان مهيّر الكتبي” في مقدمته سرداً للسيرة الذاتية للشاعر مهيّر سعيد ساري الكتبي، بحضور حشد من الصحفيين والشعراء المهتمين بالشعر النبطي، الذين باركوا له هذا العمل المتقن والمميز بطرحه وشروحاته.
يضم الكتاب قصائد الشاعر التي قام السنجري بجمعها كاملة بالرواية الشفاهية من الشاعر نفسه، ثم أتبع الديوان بملحق صور لمسقط رأس الشاعر الكتبي ومناظر من قريته (الهير) الواقعة بين مدينة العين وإمارة دبي.
ويقع الكتاب في 149 صفحة من القطع الصغير ويعد الأول من نوعه في قائمة إصدارات الأكاديمية، ويعتبر الكتاب توثيقاً للحياة الشعرية لأحد أبرز التجارب الإماراتية المخضرمة التي أثرت تجربة الساحة الإماراتية الشعبية.
ويعد كتاب الباحث عيّاش يحياوي “شعراء من الغربية” الكتاب الأول ضمن سلسلة كتب “شعراء من الظفرة” التي يسعى الباحث لجمعها وتحقيقها توثيقاً للحياة الشعرية في المنطقة الغربية لدولة الإمارات التي تزخر بالتجارب الإماراتية المهمة من خلال قصائد تتميز بشاعرية بالغة عن حياة البداوة والنقلة الزمنية التي مروا بها بعد الطفرة البترولية.
ويقع الكتاب في 221 صفحة من القطع الكبير، تضمن توثيق تجارب 10 شعراء من الغربية.

اقرأ أيضا

الثقافة في مواجهة كورونا