الاتحاد

الرئيسية

«النخبة» في تحدي «أبوظبي الجوي» للمرة الخامسة على التوالي

جانب من استعراض الطائرات في جولة سابقة بأبوظبي

جانب من استعراض الطائرات في جولة سابقة بأبوظبي

بدأ العد التنازلي على سباق ريد بُلّ الجوي فاتحة جولات بطولة العالم الذي تستضيفه أبوظبي للسنة الخامسة على التوالي يومي الجمعة والسبت المقبلين، برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وبالتعاون والتنسيق مع هيئة أبوظبي للسياحة.
ومع اقتراب الموعد الشيق للسّباق، ترتفع وتيرة الإثارة وتتكثف التحضيرات من قبل اللجان العاملة لتكون النسخة الحالية الأفضل بين النسخات الماضية، وليكون افتتاح البطولة الجوية العالميّة على قدر عال من الدقة والتنظيم المميز كما جرت العادة في الأنشطة الرياضية التي تستضيفها أبوظبي، والتي تعول كثيراً عل الطابع الرياضي لجلب الأنظار العالمية إليها معلنة عن نفسها واحدة من المدن أو العواصم المنظورة في جميع المجالات ثقافية كانت سياحية أم رياضية. ويمكن للجمهور التوّجه إلى المطار المؤقّت الخاص بالسباق الجمعة المقبل في ميناء زايد في أبوظبي للتعرّف على الطيّارين، والتقاط الصّور معهم ومُعاينة طائراتهم بين الخامسة والنصف والسادسة والنصف مساء يوم الجمعة المقبل.
وتتطلب البطولة الكثير من الجهود ولها عاداتها وتقاليدها بالرغم من حداثة عهدها، كما تتميز بالأنظمة والقوانين الخاصة بها وتحظى بمشاركة نخبة من الطيارين حول العالم ومن مدارس مختلفة.
وقد حرصت اللجنة المنظمة للبطولة على اختيار هؤلاء الطيارين وفقاً لمواصفات خاصة يجب توفرها في الطيار الذي يرغب في المشاركة أهمها تمتعه بخبرة في الطيران، وأن يكون قد شارك في سباقات سابقة تحت إشراف الاتحاد الدولي للطيران، كما اشترطت اللجنة المنظمة أن يتخطى المتسابق الذي سيشارك في الجولة الافتتاحية الاختبارات التي خضع لها خلال المعسكر الإعدادي الذي نظمته اللجنة قبل انطلاق البطولة. ويتضمن السباق عددا من المراحل التي تسبق السباق النهائي أهمها التدريب والتصفيات والورقة الرابحة وسباق أفضل 12 وسباق أفضل 8 ومن ثمّ الدور ربع النهائي. ويخضع الطيارون المشاركون في السباق لحصص تدريبية في الأيام التي تسبق السّباق الرئيسي، ويتم تخصيص حصتين تدريبيتين لكل طيار بشكل يومي حتى موعد إنطلاق الحدث الكبير، وتحتم اللوائح والقوانين الخاصة بالبطولة على الطيارين الخضوع لحصتين يوميا بشكل إلزامي خاصة أن حصة التدريب الأخيرة ستكون حاسمة في تحديد ترتيب المنطلقين في التصفيات.
تجري التصفيات قبل إنطلاق السّباق الرئيسي بيوم واحد. وتتضمّن فقرتين تأهيليتين إلزاميتين، يُحتسب الوقت الأفضل، ويحصل الطيّار الأسرع في التصفيات على نقطة في البطولة العالمية.
ثمّ تقام «البطاقة الرابحة» يوم السّباق، حيث يتنافس الطيّارون أصحاب المراكز الخمسة الأخيرة في التصفيات للفوز ببطاقتي المركزين الشاغرين في منافسات أفضل 12، وتحدد نتيجة هذه الفقرة المراكز من 13 إلى 15.
أمُا أفضل 12، يتنافس خلالها يوم السّباق الطيّارون العشرة الأسرع في التصفيات والاثنان الأسرع في فقرة البطاقة الرابحة للتأهل إلى أفضل 8 وهي تحدد المراكز من 9 إلى 12.
أفضل 8، تحدد المراكز من 5 إلى 8 وتقام يوم السّباق بمنافسة بين الطيارين الثمانية الأسرع في سباق أفضل 12. ونصل إلى ربع النهائي حيث يتبارى الطيّارون الأربعة الأسرع من الدور السابق.
ويحدد الترتيب في التدريبات بحسب نتائج البطولة العالمية لسباق ريد بُل الجوّي عام 2008 ويكون معكوساً أي انّ الطيّار الذي جاء في المركز الأخير عام 2008 ينطلق أولاً، أمّا ترتيب الانطلاق للطيّارين الجدد فيتمّ تحديده بالقرعة.
وفيما يخص ترتيب الانطلاق في التصفيات فتحدده نتائج الجولة الرابعة من التدريبات، الفائز في التصفيات ينطلق أولاً.
أما يوم السباق الرئيسي فتحدد نتائج التصفيات ترتيب الإنطلاق في كل الفقرات. ويتمّ عكس الترتيب بحيث ينطلق الأبطأ في مرحلة التصفيات أولاً.
محطّات 2009
أبوظبي (الإمارات) 17-18 أبريل, سان دييجو، (الولايات المتحدة) 9- 10 مايو, ويندزر، (كندا) 20- 21 يونيو, بودابست، (المجر) 19-20 أغسطس, بورتو، (البرتغال) 12-13 سبتمبر, برشلونة، (إسـبانيا) 3-4 أكتوبر.

اقرأ أيضا

الحكومة البريطانية تصر على "بريكست" في موعده رغم طلب جونسون التأجيل