الاتحاد

عربي ودولي

خاطفو السائحة الإيطالية في الجزائر كانوا يتحدثون العربية بلهجة موريتانية

الجزائر (ا ف ب) - ذكرت صحيفة الوطن الجزائرية أمس أن مدير وكالة السياحة التي أشرفت على سفر السائحة الإيطالية المختطفة منذ الأربعاء الماضي في الجزائر، صرح بأن الخاطفين كانوا يتحدثون العربية بلهجة موريتانية.
وقال احمد خيراني مدير وكالة تينيري السياحية للصحيفة إن المرشد السياحي الذي كان يرافق الإيطالية في جانت (2300 كلم جنوب شرق الجزائر) هو الذي اخبره بعملية الاختطاف صباح الخميس.
وأضاف أن المرشد السياحي “كان في مقر الدرك الوطني عندما اتصل بي ليروي تفاصيل الحادثة وقال إن 13 إلى 14 شخصا مسلحا يتكلمون اللغة العربية بلهجة موريتانية دخلوا البيت الذي كانت تقيم فيه الإيطالية” في اليدينا (130 كلم جنوب جانت) التابعة إداريا لولاية (محافظة) اليزي.
وتابع خيراني أن الخاطفين “صادروا أوراقا وهواتف المرشد والحارس وراع (كان معهم) واجبروا الجميع بمن فيه الإيطالية على الصعود إلى السيارة واتجهوا بهم نحو الحدود الجزائرية النيجيرية”. وقال مسؤول قبلي محلي”إن كل الطوارق الذين يتحدرون من النيجر ومالي وموريتانيا يتحدثون اللغة العربية بلهجة موريتانية بخلاف الطوارق الجزائريين”.

اقرأ أيضا

إصابة فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال جنوب غزة