الاتحاد

عربي ودولي

مالي تعتقل موريتانيين شاركا في عملية إرهابية

نواكشوط (وكالات) - اعتقلت السلطات الأمنية المالية الليلة قبل الماضية داخل الأراضي المالية شابين موريتانيين شاركا في عمليات للقاعدة داخل الأراضي الموريتانية الأسبوع الماضي.
وقال مصدر أمني مالي إن أحد الشابين شارك للتو في محاولات تفجير فاشلة في موريتانيا وفر إلى مالي إلى أن اعتقل ليلة الأحد-الاثنين بتنسيق نشط بين أجهزة المخابرات المالية والموريتانية والفرنسية. وأضاف المصدر أن المعتقل كان يرافقه زميل له موريتاني اعتقل معه في نفس السيارة رباعية الدفع.
من جانب آخر ، أشاد وزير التعاون الفرنسي هنري دو رينكور بجهود موريتانيا في التصدي للإرهاب معبرا عند دعم فرنسا الكامل لموريتانيا. وقال في تصريح صحفي أدلى به الليلة قبل الماضية لدى وصوله لنواكشوط إن “ الإرهاب ظاهرة تعاني منها القارات جميعا وتتطلب بذل جهود جميع الدول لمحاربتها”. وأضاف أن “ الحكومة الفرنسية ممتنة جدا للرئيس محمد ولد عبد العزيز وحكومته على الأعمال الشجاعة جدا التي قاما بها” من أجل الأمن والديمقراطية في الساحل.
وذكر أن السلطات الموريتانية “عازمة على التصدي للإرهاب وهي مقتنعة بأن عصابات ما يسمى بتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” لا يمكن أن تستمر في تهديدها الشعوب التي تعيش في موريتانيا كما لا يمكنها أن تستمر في إعاقة تنمية بلدها”.
وفي مقر السفارة وأمام حوالى 300 فرنسي من أصل حوالى أربعة آلاف فرنسي يعيشون في نواكشوط بشكل أساسي ، دعا الوزير الفرنسي رعايا بلاده إلى “اعتماد أقصى درجات الحيطة والحذر” مضيفا أن “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يستهدف بشكل أساسي الجالية الفرنسية في الساحل. وقد تم التأكد من هذا التهديد بوضوح”.
ووصل دو رينكور الأحد إلى نواكشوط، المحطة الأولى في جولة افريقيا ستقوده إلى واجادودو. وتهدف هذه الزيارة إلى تكثيف النمو الاقتصادي على خط مواز مع التصدي للإرهاب في غرب افريقيا.

اقرأ أيضا

دخان كثيف يغطي سيدني وضواحيها جراء حرائق الغابات