الاتحاد

الإمارات

نائب قائد شرطة دبي: أهل الحدث علي أخطأوا بعدم إبلاغهم الشرطة بالشجار

نفى اللواء خميس المزينة نائب القائد العام لشرطة دبي وجود تنظيم عصابي فوق أرض الإمارات، فيما شدد على قدرة رجال الشرطة في الدولة على حفظ الأمن وحل المشاكل وضبط الجناة. وقال إن رجال الشرطة وجدوا لضبط مسيرة الأمن والوقوف إلى جانب أفراد المجتمع كافة.
جاء ذلك في سياق حديث أدلى به أمس للصحفيين تعقيباً على جريمة مقتل الحدث علي ذي الثلاثة عشر ربيعاً يوم الخميس الماضي داحضاً المزاعم بانتشار ظاهرة العنف بين شباب الدولة.
وأوضح المزينة في سياق تحميله المسؤولية الكاملة لذوي الجناة عن وقوع الجريمة التي وصفها بالنكراء أن الجهات الأمنية مسؤولة بالمقام الأول عن اتخاذ التدابير الوقائية لحماية المجتمع والحفاظ عليه، واصفاً الأسلوب الذي انتهجه الجناة وذووهم وذوو المجني عليه بـ”الخاطئ”، وذلك بعدم إبلاغهم بالشجار الذي كان وراء الجريمة، حيث تم الاكتفاء بفض الشجار ودعوة الجناة إلى الانصراف على الرغم من علمهم بأن حمل السلاح الأبيض يعد جريمة.
وقال: “من موقعي هذا أحمل ذوي الجناة المسؤولية الكاملة عما حدث، لا سيما أنهم لم يغرسوا في أبنائهم الأخلاق والقيم الحميدة فيما لم يزرعوا فيهم احترام زملائهم وكيفية التعامل معهم خارج المدرسة على أسس خالية من العنف وعدم التقدير”.
وأضاف المزينة أن فرق البحث والتحري وخلال متابعتها البحث عن الجناة وأداة الجريمة تبين لها أن الجناة الخمسة وأعمارهم تراوحت بين 15 إلى 17 عاماً حضروا إلى منطقة الراشدية قادمين من منطقة الورقاء في سيارة أجرة تابعة لإحدى شركات المواصلات بدبي.

اقرأ أيضا