أعلن برنامج ''إعداد'' للمنح الدراسية، أحد برامج هيئة المعرفة والتنمية البشرية، عن اختيار 24 مواطنا ومواطنة للحصول على المنح الدراسية لعام 2007 في تخصصات مختلفة بالبكالوريوس والماجستير، وذلك بواقع طالبين في البكالوريوس و22 في برنامج الماجستير· واعتمد البرنامج في عملية الاختيار من بين 150 مترشحا من المتميزين من مواطني الدولة لمعايير انتقائية تتماشى والتخصصات التي تتناسب وخطة دبي الاستراتيجية· وقال عادل راشد الشارد مدير برنامج ''إعداد'': كنا انتقائيين إلى حد كبير في اختيار مترشحينا لهذا العام، فإلى جانب النظر في تميزهم الأكاديمي واستحقاقهم للمنح، اخترنا المترشحين ممن لمسنا فيهم ملامح قيادية أكدها عدد من الاختبارات المتعلقة بالمهارات والقدرات القيادية· وأشار الشارد إلى أنه تم التركيز على التخصصات التي تتماشى مع خطة دبي الاستراتيجية، إلى جانب التركيز أيضا على أولئك المهتمين بالقيام بدور قيادي في مسيرة التنمية والتطوير التي تشهدها الدولة· وشملت التخصصات التي تتضمنها المنح الدراسية في البكالوريوس كلا من الهندسة، والقانون، فيما تضمنت تخصصات الماجستير كلا من الإدارة والاقتصاد، واقتصاد المعادن، والموارد البشرية، إدارة نظم تقنية المعلومات، والإدارة الهندسية، والإدارة الصحية، وطب أسنان الأطفال، والإعلام، والهندسة البيئية، والهندسة، والطب البيطري، والصحة العامة، والإدارة المالية، والطب الإسعافي، والتقنية الحيوية، وفيما يلي أسماء المستحقين للمنحة الدراسية: منحتا البكالوريوس: عبد الله محمد الزعابي، وغيث عبد الخالق عبد الله· منح الماجستير: فهد محمد السعدي، السيد هاشم الهاشمي، وعمر شريف، وريم ثاني الظاهري، ورضا محمد الهاشمي، ومنى عبيد الدهبة، وإبراهيم خليل قائد، وخلود أحمد آل ثاني، وميسون محمد الكرم، وأميرة عبد الله مالك، وفاطمة درويش العمادي، وأمل أحمد المطوع، وراشد عبد الله المهيري، وعلياء سعيد الشامسي، وريم أحمد صالح، وأحمد اسماعيل المزروعي، وسيد عصام الهاشمي، وهند أحمد أبو الهول، ومحمد عبد الله القريبان، وسارة نور الدين كاظم، وريم خميس السويدي، وشيخة أحمد الرحومي· تقييم شامل واختيارات مقننة أجرى برنامج ''إعداد'' تقييما شاملا لقدرات وكفاءات المتقدمين، وذلك بهدف التعرف على الجوانب الشخصية والعملية التي تحتاج إلى تطوير لدى المقبولين، ووضع خطة لتطوير هذه الجوانب من خلال التدريب والقراءة الخارجية بالإضافة إلى متابعة تحصيلهم الأكاديمي ودفعهم للاستمرار بالتميز في جميع المجالات، حيث تتنوع التخصصات الدراسية التي تحتاجها خطة دبي الاستراتيجية 2015 لتشمل التنمية الاجتماعية والاقتصادية، والأمن والقضاء، والأراضي والبيئة، وإدارة القطاع الحكومي· 250 منحة في 56 فرعاً دراسياً تحظى المرأة الإماراتية بنسبة 40% من المنح الدراسية لبرنامج ''إعداد''، كما أن البرنامج قدم منذ انطلاقته 250 منحة دراسية للمتميزين من مواطني الدولة، ويتابع الطلبة الحاصلون على المنح دراستهم في الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وكندا، وأستراليا، وفرنسا، وإسبانيا، والسويد· وتخرج طلبة ''إعداد'' من أشهر الجامعات المرموقة في العالم، مثل جامعة هارفادر، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة بنسلفانيا، وجامعة توفتس، وجامعة كامبريدج، وجامعة أكسفورد، وجامعة لندن، وجامعة مانشستر، وجامعة تورنتو، وجامعة ملبورن· يذكر أن 133 طالباً وطالبة من الحاصلين على المنح أتموا دراساتهم العلمية بنجاح، وهم يعملون حالبا في السوق المحلية، وسينضم إليهم 34 خريجاً يعودون إلى أرض الوطن هذا العام· ويحمل نصف الخريجين الـ 167 شهادات الماجستير والدكتوراه، في حين يتابع 89 طالباً آخرين دراستهم في الخارج، منهم 40 طالباً وطالبة في برامج الدراسات العليا، و49 في برامج البكالوريوس· وتغطي التخصصات الدراسية لطلبة ''إعداد'' الذين أتموا دراستهم 56 فرعا من فروع الدراسة·