الاتحاد

الرياضي

الغرافة يحسم اللقب السادس لدوري النجوم

باكيتا

باكيتا

عمت الأفراح والليالي الملاح قلعة فهود الغرافة بعد الإنجاز الكبير بالحصول على درع دوري نجوم قطر لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخ النادي الذي بات على بعد لقب واحد ليعادل الرقم القياسي المسجل باسم الريان والسد.
ويبدو أن خزائن النادي سوف تفتح ذراعيها للاعبين والجهاز الفني خلال الأيام القليلة القادمة بصرف مكافآت مالية كبيرة تفوق المنصوص عليها في اللائحة ، خصوصاً أن حصد اللقب تحقق بجدارة واستحقاق وقبل الوصول إلى المحطة قبل الأخيرة بتعادل السد مع الريان، وتبدد فرص كل منهما في المنافسة وباتت مباراة الفريق الأخيرة فريق قطر ليست ذات قيمة للفهود بعد حسم اللقب.
رئيس نادي الغرافة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني عبر عن سعادته الكبيرة بانتصار الغرافة، وقال: «لقد نال الفريق لقب بطولة الدوري في أقوى المواسم على الإطلاق وبعد منافسة قوية مع الريان والسد حتى وقت قريب»، وأثنى رئيس النادي على جهود اللاعبين والجهاز الفني بقيادة البرازيلي ماركوس باكيتا، ووصف الدوري هذا الموسم بأنه كان صعباً من بداية الموسم لا سيما أن الغرافة لم يجد الأرض ممهدة أمامه وتعثر الفريق في خضم المنافسات الحامية إلا أن الغرافة نجح في الحسم وفي الوقت المناسب.
وكان لاعبو الغرافة قد احتفلوا بالدرع داخل معسكرهم المغلق لمباراة الفريق مع السيلية أمس في الجولة السادسة والعشرين وقبل الأخيرة حيث تابعوا مباراة السد والريان التي انتهت بالتعادل الذي حسم الدرع لمصلحة فريقهم دون انتظار مباراتهم مع السيلية ولا حتى المباراة الأخيرة مع قطر حيث كان للغرافة 54 نقطة مقابل 48 لكل من السد والريان وبعد تعادلهما توقف رصيدهما عند 49 نقطة أي في حال فوزهما بالمباراة الأخيرة سيرتفع رصيدهما إلى 51 نقطة ويصبح الغرافة هو البطل حتى لو خسر آخر مباراتين في الدوري.
مكافآت الفوز بالدوري لن تشمل اللاعبين أصحاب الإنجاز فقط ولكنها ستشمل البرازيلي ماركوس باكيتا المدرب الكبير صانع الإنجاز الذي قاد الفريق للفوز باللقب موسمين على التوالي وهو عمل رائع يحسب للمدرب، لذلك تتجه النية لتجديد عقد المدرب لمدة موسم أو موسمين للمحافظة على استقرار الفريق، لاسيما لو تمكن من قيادة الفريق بشكل أفضل في دوري أبطال آسيا.
وعلى الرغم من الهجوم الشرس الذي تعرض له باكيتا بعد السقوط أمام بيروزي الإيراني في دوري الأبطال حسم باكيتا لقب بطولة الدوري مما رفع أسهم المدرب من جديد ودفع الكثيرين إلى المطالبة بتجديد عقده مع الفريق بأي ثمن، ولكن يبدو أن إدارة النادي لن تشغل المدرب واللاعبين بمسألة التجديد رغم التتويج خصوصاً أن الفريق مقبل على المشاركة في بطولتي كأس الأمير وكأس ولي العهد والكل يأمل ألا يكون لقب بطولة الدوري هو الأخير للفريق هذا الموسم.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!