الاتحاد

الرياضي

جريميو بطلاً لكأس ريكوبا سودامريكانا

 لاعبو جريميو يحتفلون  بلقب البطولة  (اى بى ايه)

لاعبو جريميو يحتفلون بلقب البطولة (اى بى ايه)

بورتو أليجري (د ب أ)

توج نادي جريميو البرازيلي بلقب بطولة ريكوبا سودامريكانا، إثر تغلبه 5/‏ 4 بركلات الترجيح على ضيفه الأرجنتيني إندبيندينتي، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي. وقاد مارسيلو جروهي، حارس مرمى جريميو، فريقه إلى منصة التتويج، بعدما تصدى بنجاح لركلة الترجيح الأخيرة التي سددها اللاعب الأرجنتيني مارتين بنيتيز.
وغلب التوتر والالتحام القوي على أسلوب الفريقين في الشوط الأول، وسنحت أولى فرص التسجيل لجريميو المدعوم من جماهيره في الدقيقة الأولى من هذا الشوط.
كما لاحت له فرصة أخرى أكثر خطورة للتقدم في النتيجة في الدقيقة السابعة ولكن فيرناندو أموريبيتا، مدافع إندبيندينتي، تمكن من التصدي لتسديدة اللاعب إيفرتون، نجم جريميو، وأوقف الكرة قبل عبورها مباشرة لخط المرمى.
ووصل إندبيندينتي للمرة الأولى للمناطق الدفاعية لجريميو في الدقيقة العاشرة بتسديدة من لياناردو فيرنانديز، إلا أن جروهي تصدى لها ببراعة.
وبسط جريميو سيطرته على اللقاء، وصنع فرصاً خطيرة لتهديد مرمى الفريق الأرجنتيني.
وجاءت الدقيقة 42 لتحمل أخباراً غير سارة لإندبيندينتي بعد أن قام حكم المباراة، مستعيناً بتقنية المقاطع المصورة «فيديو»، بإشهار البطاقة الحمراء للاعب اموريبيتا، إثر تدخله العنيف على لوان، لاعب جريميو.
وعلى ضوء النقص العددي في صفوفه، لجأ إندبيندينتي في الشوط الثاني إلى التكتل الدفاعي والاستبسال في الذود عن مرماه، فيما راح الفريق صاحب الأرض يجري المحاولة تلو الأخرى لاختراق دفاعات منافسه ولكن دون جدوى.
ونجح الفريق البرازيلي في خلق بعض الفرص، ولكنه لم يفلح في التغلب على صمود لاعبي إندبيندينتي بقيادة المدير الفني ارييل هولان، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي وتمتد إلى شوطين إضافيين.
وفي الوقت الإضافي، سنحت لجريميو فرصة محققة للتسجيل من خلال تسديدة صاروخية للاعب جايل فيريرا، ولكن مارتن كامبانيا، حارس إندبيندينتي، أحد نجوم المباراة، تألق في التصدي لها.
وفي ظل غياب التوفيق عن لاعبي جريميو في إنهاء الهجمات وترجمة سيطرتهم إلى أهداف والتألق الدفاعي الكبير لإندبيندينتي، انتهى الشوطان الإضافيان بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح لحسم وجهة اللقب. ونجح اللاعبون مايكون وجابرييل وإيفرتون ولوان في التسجيل لصالح جريميو في فقرة ركلات الترجيح، فيما أحرز أهداف إندبيندينتي كل من فيرناندو جايبور وماكسيميليانو ميزا ونيكولاس دومينجو وسيلفيو روميرو.
وبهذا الفوز، توج جريميو باللقب الدولي السادس له في تاريخه والثاني في ريكوبا سودامريكانا.
وفاز جريميو بهذا اللقب للمرة الأولى في عام 1996، إثر تغلبه على إندبيندينتي أيضاً بنتيجة 4/‏ 1 عندما كانت تقام البطولة في اليابان.

اقرأ أيضا

مصر تنتظر الفوز الثاني... والهدف الأول لصلاح