الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تدعو المقاولين لتطبيق نظام “الأبنية الخضراء”

خلال ملتقى الشركاء الاستراتيجيين الذي نظمته لجنة المشاريع في شرطة أبوظبي

خلال ملتقى الشركاء الاستراتيجيين الذي نظمته لجنة المشاريع في شرطة أبوظبي

دعت شرطة أبوظبي جميع الشركاء والمتعاملين إلى تطبيق نظام الأبنية الخضراء في مشاريع الشرطة لتقليل كلفتها، فضلا عن الحفاظ على البيئة باستخدام وسائل تساعد على ذلك، ومراعاة عدد من الأمور عند تشييد المباني وإدخال التطبيقات التي تدعم عملية الاستدامة وحفظ الطاقة.
وأوصى ملتقى الشركاء الاستراتيجيين الذي نظمته لجنة المشاريع في شرطة أبوظبي أمس بمتابعة الدفعات المالية المستحقة للمقاولين الكترونيا، وإعداد دليل وإرشادات الأمن والسلامة من قبل لجنة مشاريع الشرطة، وأن يعقد سنويا.
وقالت اللجنة أنها ملتزمة بتوفير الدعم اللوجستي لجميع المقاولين والاستشاريين في الحصول على الرخص بدون أية تعارض مع القوانين والأنظمة الحكومية المعتمدة.
وأكدت شرطة أبوظبي جودة معايير البناء المعتمدة في تنفيذ مشاريعها، ومطابقتها للمواصفات العالمية في هذا الشأن، موضحة أن جميع المقاولين المسجلين لديها مؤهلون، مقابل شفافية الإعلان عن المشاريع التي تتيح للمقاولين المنافسة عليها وفق المعايير المعتمدة.
وقال المقدم مهندس سيف حمدان الكعبي المدير التنفيذي للجنة مشاريع الشرطة إن مشاريع شرطة أبوظبي لها طبيعة أمنية، وجميع الاستشاريين المسجلين لديها مؤهلون، فضلا عن وجود نظام يتم من خلاله الإعلان عن المشاريع بشفافية على نحو يتيح للمقاولين المنافسة عليها، مؤكدا تطبيق أعلى معايير البناء في مشاريعها المختلفة.
وأضاف في مداخلة له خلال مناقشات الملتقى أن الشرطة ليست لها صلاحيات إعطاء موافقة نهائية على المخططات، موضحاً “ أننا كدائرة حكومية نعمل تحت مظلة حكومة أبوظبي بالتعاون والتنسيق مع الدوائر الأخرى بما يعزز تنفيذ المشاريع حسب خططها ومراحلها الزمنية “.
وعدد الملازم أول حمد الشامسي رئيس قسم التصميم معايير تأهيل الاستشاريين في الآلية المعتمدة بهذا الصدد منها الخبرة، والمشاريع المشابهة التي تم تنفيذها من قبل المقاول.
من جانبه قال المقدم أحمد البادي نائب مدير إدارة الشؤون المالية في شرطة أبوظبي إن “ الملتقى يمثل فرصة تتيح للمقاولين والاستشاريين إبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم المتعلقة بمشاريع شرطة أبوظبي، فضلا عن تلافي الإشكاليات التي قد تواجههم، ومعالجتها وتطوير وتحسين عملية الإنجاز في المشاريع”.
ودعت إدارة المشاريع الهندسية في شرطة أبوظبي جميع الشركاء والمتعاملين إلى تطبيق مبدأ الأبنية الخضراء في مشاريع الشرطة لتقليل كلفتها، وذلك بمراعاة الموقع وتوجيه المبنى وتقليل الهدر والمساحات، ومراعاة البيئة المحلية واحترام التقاليد المحلية السائدة، واستخدام مواد البناء المحلية لتقليل عمليات النقل واستخدام المواد التي يتطلب تصنيعها طاقة أقل.
وأشار إلى أن مفهوم “المباني الخضراء” يتطلب تطبيق إنشاء أبنية ذات عمر افتراضي طويل، واستخدام أحدث التقنيات لدعم مبدأ الاستدامة في التصميم والتنفيذ، وتفضيل استعمال المواد التي يسهل إعادة تصنيعها، وترشيد الاستهلاك بصورة عامة.
وتشمل التطبيقات التي تدعم عملية الاستدامة وحفظ الطاقة استخدام مواد البناء الصديقة للبيئة، وتوفير الإضاءة الطبيعية، وتوفير التهوية الطبيعية، واستخدام عوازل مقاومة لنقل الحرارة، واستخدام النباتات الصحراوية في الزراعة وذلك لأنها تحتاج إلى كميات مياه قليلة.
وكما تشمل تظليل الأبنية باستخدام أسقف ثانوية عاكسة وخفيفة الوزن وذلك لتقليل الحرارة المكتسبة، وتبريد الأبنية ليلا للتقليل من استخدام الطاقة خلال فترة النهار، واستخدام نظام إعادة تدوير مياه الحمامات والمغاسل في غسيل المباني والري.
وكانت الدكتورة أيمان أسعد من إدارة المشاريع الهندسية عرضت فوائد تطبيق مفهوم الأبنية الخضراء، التي من شأنها المحافظة على الاستدامة والبيئة.
وناقش المشاركون في الملتقى مرحلة التصميم والمناقصات والتعاقد، ونظام الاستدامة والتطبيقات الخضراء، ونظام إدارة المشاريع.

اقرأ أيضا