الاتحاد

الإمارات

«التنمية الأسرية» تعلن انتهاء عهد التأسيس وتواصل تنفيذ أنشطتها المتنوعة

طفلات يطلعن على كتب في معرض الكتاب الذي نظمته مدرسة البطين

طفلات يطلعن على كتب في معرض الكتاب الذي نظمته مدرسة البطين

أعلنت مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية مريم محمد الرميثي أن عهد الهيكلة والتأسيس قد تم على أكمل وجه، وأن مرحلة جديدة من العمل بدأت فعلاً لتحقيق الأهداف التي أصدر من أجلها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله قرار إنشاء المؤسسة في 10 مايو 2006.
وأوضحت الرميثي أنه تماشياً مع خطة أنشطة مؤسسة التنمية الأسرية للعام 2010 وما تتضمنه من مبادرات استراتيجية تستهدف خدمة كل فئات الأسرة في إمارة أبوظبي، فإن الفعاليات تتواصل داخل مراكز المؤسسة المنتشرة في مختلف مناطق أبوظبي.
وأشارت الرميثي إلى أن العمل في مراكز المؤسسة يعتمد آليات محددة وفق منظومة ثابتة وواضحة ومتناغمة، بحيث يكون التنسيق كاملا بين المراكز مع مراعاة احتياجات كل منطقة وتقديم ما يلزمها من برامج وخدمات تتناسب مع الطموحات وتلبي رغبات الأسر وتلائم ظروفهم المعيشية.
ولفتت الرميثي إلى أن عمل المؤسسة يرتكز على أسس تعتمد التلاحم المجتمعي والتواصل المستمر مع أفراد الأسرة والوصول إليهم في مواقعهم.
وأضافت المدير العام أن شراكة المؤسسة مع عدد من المؤسسات كان انسجاماً مع هذا التوجه الرامي إلى الارتقاء بالخدمات المقدمة للأسرة التزاماً باستراتيجية حكومة أبوظبي.
وبينت المدير العام لمؤسسة التنمية الأسرية أن الفترة المقبلة ستشهد العديد من الأنشطة والبرامج التي تؤكد عزمنا على خدمة الأسرة والريادة في كل ما نقدمه لها.
نظمت مدرسة البطين العلمية الخاصة معرضاً للكتاب لمختلف المراحل السنية بداية من سن الروضة وحتى مرحلة الإعدادي والثانوي مع تخصيص ركن للأمهات يضم كتبا متنوعة في مادتها بين ثقافي وديني وإرشادي لكيفية التعامل مع المشاكل اليومية وأسلوب تربية الأطفال وركز العرض على تنمية مهارة القراءة لدى الأطفال، والاعتزاز بتراث الأجداد وما تركوه لنا من قيم أصيلة. وخصصت إدارة المدرسة ركناً لمسرح العرايس حتى يتيح جواً من البسمة والفرح في نفوس الصغار.
وفي مؤسسة التنمية الأسرية فرع العين، تم افتتاح معرض الأسر المنتجة الثاني تحت شعار “أياد إماراتية”، بهدف تمكين المرأة اقتصادياً وتشجيعها لافتتاح مشاريعها الصغيرة وتنمية مهاراتها ومواهبها، وذلك انطلاقاً من تشجيع أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام للمرأة الإماراتية للعمل اليدوي والإنتاج المحلي.
في مركز المؤسسة بالمرفأ ينظم قسم التثقيف الصحي (إدارة التنمية الصحية والبيئية) سلسلة محاضرات صحية انطلقت في 28 فبراير الماضي وتستمر حتى 25 مارس الجاري.
وتقام على مدى أسابيع محاضرات تحت عنوان (التغذية .. النمو والتطور)، (الورشة ..فحص ما قبل الزواج)، (كيفية التعامل مع الطفل المعاق) ، (الكشف المبكر عن سرطان الثدي).
وفى الوثبة نظم مركز المؤسسة مهرجان الطفل الثقافي الترفيهي على مدار ثلاثة أيام حافلة بالفعاليات التي جذبت عشرات المشاركين من أبناء مدارس الحلقة الأولى بالمنطقة. ولأول مرة تنظم المؤسسة بالتنسيق والتعاون مع مستشفى النور يوماً مفتوحاً وذلك للتفاعل مع الجمهور وتوعيته بأمور صحية تحت عنوان (البدانة وأساليب العلاج المثالية) والهدف من هذه الحملة الحد من مشكلة البدانة.

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي