الاتحاد

الرياضي

الشباب يخطط لمفاجأة العين بـ«المرتدات السريعة» مبكراً

الشباب استعد بقوة للقاء العين في النهائي

الشباب استعد بقوة للقاء العين في النهائي

يدخل الشباب مباراة نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة بمعنويات مرتفعة وعزيمة قوية لتأكيد عودته إلى مكانه الطبيعي بين أندية البطولات والألقاب، حيث يسعى للفوز بثاني لقب له للموسم الثاني على التوالي، وذلك بعد أن توج بطلا لدوري الموسم الماضي، وتسود أجواء التفاؤل فرقة الجوارح خاصة بعد العروض الجيدة التي قدمها الفريق في الفترة الاخيرة سواء على المستوى المحلي أو في دوري أبطال آسيا باستثناء لقاء الاتفاق الأخير حيث استعاد الأخضر توازنه وأثبت أنه قادر على المنافسة القوية في أكثر من استحقاق.
وسادت أجواء من الحماس والرغبة في الفوز التدريب الأخير للشـــــباب على ملعب محمد بن زايد حيـــــث ظهر الفريق في وضـــــعية ايجابية ومحفزة للفوز باللـــقب ونيل شـــــرف الفوز بالكأس بعد 12 عاماً من الغياب.
وأكمل الجهاز الفني بقيادة البرازيلي سيريزو اللمسات الأخيرة على التشــــكيلة التي تواجه الزعيم اليوم حيث من المنـــتظر أن يشهد التشـــكيل انضمام ثلاثة لاعبين جدد هم الحارس سالم عبدالله عصام ضاحي في قلب الدفاع بعد الشــــــفاء من الإصابة وعلاوي في مركز الارتكــــــاز بديلاً لريناتو، بينما تواصل بقية العناصر مشــــــاركتها خاصة أن مستواها ثابت وفي تطور، وبالتالي من المنتـــــظر أن يلعب الأخضر بتشــــــكيلة مكونة من الحارس سالم عبدالله وفي الدفاع وأحمد محمد وعيسى محمد وعصام ضاحي ووليد عباس وفي الوسط عادل عبد الله وعلاوي وماركوس أسونساو وعــــــيسى عبيد، أما في الهجوم فسوف يعول المدرب على الثنائي مهرداد أولادي وموسى مجوني.
ويخــــــــطط ســــــــيريـزو لمفـــــاجأة العـــــين بالمـــرتدات الســـــريعة منـــــذ البداية بفضل تواجد لاعبين سريعين مثل أولادي صاحب التـــــوغلات الخطــــــيرة وعيسى الذي يأتي من الخلف لمســـــاندة المهاجمين، إلى جانب موسى صاحب القـــامة الطــــــويلة والقــــــادر على استــــغلال الكرات الهـــــوائية بكل خطورة.
ووجه المدرب لاعبيه إلى التركيز الجيد منذ البــــــداية وتفادي البداية الضعيـــــفة أو دخول هدف مبكر حـــــتى لا يرتبك الفريق ويكــــــمل بقية اللـــــقاء بحثاً عن التعديل.
وقدم النصائح الضرورية للاعبي الأطراف من أجل التقدم واستغلال المساحات لصنع الخطر في دفاع العين.
كما جهز المدرب أيضاً بعض الأوراق الرابحة لمفاجـــأة المنافس بتبديلات تغير مجرى اللقاء، وذلك من خلال ادخال سالم سعد وسرور ســـالم وخالد درويش في أوقات مختــلفة لتقديم الإضافة المرجوة إلى مختلف الخطوط والارتقاء بالأداء وتحقـــــيق الهدف المطلوب.

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم