الاتحاد

الإمارات

توعية بتنظيم صيد "الشعري" و"الصافي"

موظفو الجهاز والوزارة خلال حملة التوعية الرابعة(من المصدر)

موظفو الجهاز والوزارة خلال حملة التوعية الرابعة(من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة، مؤخراً، الحملة التوعوية الرابعة، حول إنفاذ القرار الوزاري رقم (501) لسنة 2015، بشأن تنظيم صيد أسماك الشعري والصافي العربي في موسم التكاثر، حيث يلزم القرار بتجميد كافة أنشطة صيد هذين النوعين من الأسماك في الفترة ما بين مطلع مارس وحتى نهاية أبريل من كل عام.
وشهدت الحملة توعية العاملين في محلات بيع الأسماك في أسواق الأسماك الرئيسية في إمارة أبوظبي، حول أهمية الالتزام بتطبيق القرار، عبر عقد عدة لقاءات ميدانية وورش عمل مع أصحاب دكك ومحلات بيع الأسماك بالأسواق المتخصصة والمراكز التجارية، إلى جانب شركات استيراد وإعادة تصدير المنتجات السمكية، واطلاعهم على أهمية تطبيق القرار، وآثاره على استمرارية نمو هذين النوعين من الأسماك لما يمثلانه من عصبٍ رئيسي في الثروة السمكية الوطنية، وضرورة تكاتف الجهود جنباً إلى جنب مع الوزارة لتحقيق هدفها في تحقيق استدامة الثروة السمكية بالدولة.
وأكد المهندس ثامر راشد القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز، أن الحملة تأتي ضمن جهود الجهاز المستمرة في الحفاظ على موارد الغذاء الطبيعية في إمارة أبوظبي وتنميتها، وفي إطار تعاونه الدائم مع المؤسسات والهيئات الوطنية والعالمية ذات الصلة، وفي مقدمتها وزارة التغير المناخي والبيئة، التي تسعى من خلال هذا القرار إلى حماية أسماك الشعري والصافي العربي باعتبارهما أهم الأنواع المحلية الاقتصادية التي تتعرض لضغط عمليات الصيد خلال موسم التكاثر، والذي يوافق شهري مارس وأبريل من كل عام.

اقرأ أيضا

نصف مليون زائر للحديقة الإسلامية بالشارقة خلال 5 سنوات