الاتحاد

الإمارات

"الموارد البشرية" تدعو لاعتماد دوام مرن في الظروف الجوية السيئة

دعت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية في تعميمها الصادر مؤخراً كافة الوزارات والجهات الاتحادية إلى الالتزام بتطبيق معايير الصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية وذلك انطلاقاً من استراتيجية الحكومة الاتحادية الرامية إلى الاهتمام بالعنصر البشري وتطويره وحرص الهيئة على توفير بيئة عمل آمنة لموظفي الوزارات والجهات الاتحادية ومتعامليها على حد سواء.



وأكدت الهيئة، في تعميمها رقم 15 لسنة 2016، أنها تبذل قصارى جهدها لضمان وتأمين سلامة الموظفين خلال رحلتهم اليومية من وإلى مقار عملهم لا سيما خلال الأحوال الجوية الماطرة أو الأيام التي يتشكل فيها الضباب الكثيف أو ما شابه ذلك من الظروف الجوية الطارئة، داعية كافة الوزارات والجهات الاتحادية إلى وضع الآليات والإجراءات الداخلية التي تضمن المحافظة على صحة الموظفين وسلامتهم خصوصاً في الظروف الجوية غير العادية أثناء قدومهم إلى مقار عملهم مع إمكانية مراعاة تقدير أسباب تأخرهم عن الدوام الرسمي في تلك الظروف.



وشددت الهيئة، في تعميمها، على أهمية أن تقوم تلك الجهات بتوعية موظفيها بشأن مبادئ السلامة المرورية على الطرق وحثهم على أخذ الحيطة والحذر أثناء قيادتهم مركباتهم في رحلة الذهاب والإياب لمكان العمل بشكل عام وحثهم على عدم تعريض حياتهم للخطر، لافتةً إلى أنه بإمكان الوزارات والجهات الاتحادية الاستفادة من المرونة التي توفرها تشريعات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية بشأن تطبيق نظام العمل بالدوام المرن ما يمكن الموظفين من تحديد ساعات الدوام ونهايته بما يحقق التوازن بين ظروفهم ومصلحة العمل دون تعارض.



وكانت الهيئة قد أطلقت أواخر العام 2015 الدليل الاسترشادي للصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية الذي أعدته بالتعاون مع عدد من الوزارات والجهات الاتحادية بعد الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في هذا الشأن ليشكل إطاراً استرشادياً لبيئة العمل المكتبي في الوزارات والجهات الاتحادية، الأمر الذي من شأنه أن يمكن هذه الجهات من اتخاذ التدابير اللازمة والإجراءات الوقائية لخلق بيئة عمل صحية وآمنة لكل من موظفيها ومتعامليها على حد سواء وفقاً لأعلى مستويات الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل.



وجاء إطلاق الدليل انطلاقاً من حرص الهيئة على الالتزام بتوجهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة فيما يتعلق بضرورة تكامل السياسات والتشريعات والأنظمة الخاصة بتطوير رأس المال البشري في الحكومة الاتحادية وتمكينه حيث يدعم الدليل مستويات الصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل المختلفة في الوزارات والجهات الاتحادية ويعززها.



ويهدف الدليل الاسترشادي للصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية الذي يتألف من سبعة فصول إلى حماية الموظفين والمراجعين والزوار من الإصابات الناجمة عن مخاطر بيئة العمل المكتبي ومراعاة كافة اشتراطات الصحة والسلامة المهنية التي تضمن بيئة عمل سليمة للموظفين وضمان مطابقة معايير الصحة والسلامة المهنية مع طبيعة بيئة العمل المكتبي في الوزارات والجهات الاتحادية وتوعية جميع موظفي الوزارات والجهات الاتحادية بالمخاطر والحوادث المحتملة أثناء تأدية مهام العمل بالإضافة إلى العمل على بناء القدرات من خلال نشر الوعي وتوفير التدريب والتحفيز بهدف خفض مخاطر الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل المكتبي والعمل على تشجيع التحسين المستمر في بيئة العمل.

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد يصل اليابان للمشاركة في حفل تنصيب الإمبراطور