الاتحاد

عربي ودولي

أوباما يلتقي العاهل الأردني 21 أبريل

أعلن الديوان الملكي الأردني، أن الملك عبدالله الثاني سيلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما في 21 أبريل الجاري في واشنطن، لمناقشة عملية السلام في الشرق الأوسط· ومن المقرر أن يصل المبعوث الأميركي جورج ميتشيل إلى المنطقة الأسبوع الجاري، حيث سينشئ مساعدوه مقراً دائماً في القدس الشرقية·
وأوضح بيان أصدره الديوان الهاشمي أمس، أن ''القمة ستركز على الجهود المبذولة لحل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، وتحقيق السلام الشامل والدائم في المنطقة، إضافة إلى العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في المجالات كافة''·
وأوضح البيان الأردني أن الملك عبدالله سيلتقي خلال زيارته لواشنطن، التي ترافقه فيها قرينته الملكة رانيا ''أركان الإدارة الأميركية، وسيعقد عدداً من اللقاءات مع ممثلي الجاليات العربية والإسلامية، واليهودية الأميركية، لبحث الجهود المبذولة للوصول إلى سلام عادل وشامل في المنطقة''· كما سيلقي خطاباً في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في العاصمة واشنطن، يتمحور حول سبل حل الصراع الفلسطيني -الإسرائيلي وفقاً للبيان·
وكان العاهل الأردني قد أكد خلال اجتماع لستة وزراء خارجية عرب في عمان يوم السبت، ان ''بلورة موقف عربي موحد، والتحدث بلغة واحدة مع المجتمع الدولي خصوصاً الولايات المتحدة، يشكلان عاملاً أساسياً في خدمة المصلحة العربية المتمثلة بالتوصل إلى سلام شامل، مبني على المبادئ التي اعاد العرب اقرارها في قمة الدوحة الشهر الماضي''·
ونقلت صحيفة ''هاآرتس'' الإسرائيلية امس عن مصدر أردني، أن الملك عبدالله الذي سيكون أول زعيم شرق أوسطي يلتقي بالرئيس الأميركي قبل رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، سيؤكد له التزام الأردن بحل الدولتين وسيشجعه على دعم حكومة الوحدة الفلسطينية·

اقرأ أيضا

سفينة إنقاذ تبحث مجددا عن ميناء لإنزال 104 مهاجرين