الاتحاد

عربي ودولي

فصائل منظمة التحرير ترفض تشكيل حكومة في رام الله

أكدت مصادر فلسطينية مطلعة امس، أن فصائل منظمة التحرير رفضت اقتراحا مصريا قُدِّم الى حركتي ''فتح'' و''حماس'' بتشكيل حكومة فلسطينية في رام الله، ولجنة فصائلية في غزة تشرف على عملية إعادة الاعمار، وتكون مرجعيتها حكومة رام الله المقترحة· لكن هذا الموقف ''الموحد'' تبعه امس، إعلان السلطة الفلسطينية ، أنها صادرت مصنع متفجرات تابعا لحركة ''حماس'' في بلدة قلقيلية بالضفة العربية المحتلة، ومن شأن هذا الإعلان أن يؤجج التوتر بين حركتي ''فتح'' و''حماس''·
وقالت المصادر إن فصائل منظمة التحرير التي اجتمعت في رام الله الليلة الماضية - بما فيها حركة ''فتح'' - رفضت الاقتراح المذكور، مؤكدة أن السبيل للخروج من المأزق الحالي، هو استمرار الحوار الوطني الشامل، للوصول الى حكومة توافق وطني تقوم بالاعمار وتوحيد الوطن وإجراء الانتخابات وإشراك الجميع في المنظمة بلا استثناء· وقالت المصادر إن الفصائل المذكورة، أكدت أن ''السبيل الوحيد للوصول الى نتائج ايجابية وعملية على الارض، ستكون من خلال حوار القاهرة الحالي واستمراره بكثافة، وبوساطة مصرية للوصول الى اتفاق''·
وكانت مصادر فلسطينية قد قالت إن الرئيس محمود عباس، تراجع عن تشكيل حكومة فلسطينية برئاسة سلام فياض كان ينوي تشكيلها عقب عودته إلى رام الله، وذلك استجابة لرغبة مصرية· وأضافت أنه كان من المفترض أن يشكل عباس حكومة برئاسة فياض، تشمل تغييراً في 7 حقائب وزارية، لكن الرئيس حسني مبارك طلب منه خلال محادثاتهما الخميس الماضي، التريث في اتخاذ هذه الخطوة إلى حين الجولة المقبلة من الحوار الفلسطيني ''خصوصاً أن هناك مقترحاً مصرياً عرض على ''فتح'' و''حماس'' سيتم طرحه رسمياً في الجولة المقبلة للحوار، يتعلق بمعالجة إشكالية الحكومة إذا استمرت ''حماس'' على رفضها أن تلتزم الحكومة التي ستشكل خلال المرحلة الانتقالية، القرارات والاتفاقات التي عقدتها منظمة التحرير الفلسطينية، والتي تتضمن شروط الرباعية الداعية إلى الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف''·
وأشارت المصادر إلى أن المخرج الذي طرحته مصر على الحركتين وطلبت منهما درسه، يتلخص في أن يشكل عباس حكومة تترأسها شخصية مستقلة تكون منوطة بها مهمة إعمار غزة ودمج مؤسسات السلطة والإعداد للانتخابات المقبلة، وبالتوازي يتم تشكيل لجنة من الفصائل، تكون همزة وصل بين حكومة رام الله الجديدة وحكومة هنية في غزة، تمكن حكومة ''حماس'' من الإشراف غير المباشر، على إعمار غزة من خلال هذه اللجنة ·
وكان القيادي في حركة ''حماس'' الدكتور صلاح البردويل قد قال إن القيادة المصرية اقترحت تشكيل لجنة مؤقتة لإنهاء الانقسام بهدف الخروج من أزمة الجملة السياسية·

اقرأ أيضا

بومبيو يؤكد تركيز أميركا على التهديد الذي تمثله إيران