الاتحاد

الرياضي

الإنتر بطل الشتاء للمرة الـ17

بالوتيلي (يمين) يقود هجمة للانتر ويتابعه لوكا لاعب كييفو

بالوتيلي (يمين) يقود هجمة للانتر ويتابعه لوكا لاعب كييفو

حسم الإنتر لقب بطل الشتاء للمرة 17 في تاريخه بعد تغلبه على مضيفه كييفو 1-صفر أمس على ملعب "ماركانتونيو بنتيجودي" في افتتاح المرحلة 18 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، ولم يتأثر فريق "نيراتزوري" الذي حسم لقب الدوري لمصلحته في 10 مناسبات من أصل المرات الـ17 التي احرز خلالها لقب بطل الشتاء، من الغيابات الكثيرة في صفوفه سواء كان بسبب الإصابة أو الإيقاف.
وبدأ مورينهو اللقاء بإشراك المقدوني جوران بانديف الذي انضم للإنتر مؤخراً قادماً من لاتسيو من أجل سد فراغ غياب الكاميروني صامويل إيتو بسبب مشاركته مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية، كما لعب الفرنسي باتريك فييرا الذي يتوجه للانتقال إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، منذ البداية ليخوض بالتالي مباراته رقم 100 في الدوري الإيطالي، علما بأن مباراته الأولى في "الكالتشيو" كانت مع ميلان وتعود إلى 31 مارس 1995 أمام بياتشنزا (0-2).
ولم ترتق المباراة إلى المستوى المطلوب في الدقائق الأولى حتى الدقيقة 12 عندما تحول الخطر من منطقة الإنتر، حيث طالب لاعبو كييفو بركلة جزاء بعد سقوط سيرجيو بيليسيه بعد دفع من الكولومبي ايفان كوردوبا، إلى منطقة أصحاب الأرض من خلال هجمة مرتدة سريعة وصلت عبرها الكرة إلى الهولندي ويسلي سنايدر فمررها إلى ماريو بالوتيلي الذي اصطدم في بادىء الأمر بالحارس ستيفانو سورنتينو لكن الكرة عادت إليه فسددها ليبعدها الدفاع من داخل المرمى لكن بانديف أكد الهدف للضيوف بعدما تابعها برأسه داخل الشباك.
وكان الإنتر قريباً جداً من تسجيل هدفه الثاني بعد ثماني دقائق بتسديدة صاروخية اطلقها البرازيلي مايكون من خارج المنطقة لكن سورنتينو تعملق وأنقذ أصحاب الأرض (20)، ثم حصل فريق مورينهو على فرصة خطيرة أخرى اثر لعبة جماعية مميزة انتهت بتمريرة متقنة من مايكون إلى الأرجنتيني جابرييل ميليتو الذي تسلم الكرة على الجهة اليمنى وسددها مباشرة من زاوية ضيقة لكنه هز الشباك الخارجية (24).
وواصل الإنتر أفضليته وحصل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول على فرصة ذهبية لتعزيز تقدمه عبر المدافع الروماني كريستيان شيفو الذي توغل وتخطى ثلاثة مدافعين قبل أن يسدد نحو المرمى لكن سورنتينو تألق وحرمه من هدف رائع (44).
ومع بداية الشوط الثاني، كان كييفو قريبا من إدراك التعادل عبر بيليسيه الذي وصلته الكرة داخل المنطقة فسيطر عليها بحنكة قبل أن يسددها لكن الحارس البرازيلي جوليو سيزار كان له بالمرصاد (58). ثم حصل صاحب الأرض على فرصة أخرى عندما مرر البرازيلي سيكويرا دي أوليفيرا لوسيانو الكرة إلى البديل الفيس ابروسكاتو الذي سددها مباشرة لكن محاولته مرت بجانب القائم الايسر (63). ثم غابت الفرص الحقيقية عن المرميين رغم محاولات كييفو لتبقى النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية التي حملت انتر ميلان إلى فوزه الثالث عشر هذا الموسم والى لقب بطل الشتاء.

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو