الاتحاد

عربي ودولي

لحود يشدد على تحرير الأسرى ورفض التوطين


بيروت- الاتحاد: عشية عيد 'المقاومة والتحرير' الخامس الذي يصادف اليوم 25 مايو، وجه الرئيس اللبناني اميل لحود رسالة الى الشعب اكد فيها السعي الى تحرير الارادة لانها وحدها تسترجع حرية الارض وتسترجع حرية العمل الوطني والمشاركة الفاعلة والمعبرة في نهضة المجتمع، واضاف ان لبنان لا يزال يتمسك بمشروعية نضاله في صراعه مع اسرائيل حتى تحقيق ما تبقى من مقومات الوصول الى سلام عادل ودائم في المنطقة وفي مقدمه عودة المعتقلين والاسرى من السجون الاسرائيلية والتأكيد على حق الفلسطينيين في العودة الى ارضهم ورفض توطينهم على ارض لبنان وتنفيذ كل القرارات الدولية المتعلقة بهذا الصراع·
واوضح لحود انه اذا كان لبنان يحتفل اليوم بذكرى التحرير على رغم الغصة التي تعتمر قلوب اللبنانيين باستشهاد الرئيس رفيق الحريري والنائب باسل فليحان ورفاقهما فان مسيرة التحرير لم تتوقف بعد، ووجه في هذه الذكرى تحية اجلال الى شهداء الجيش والمقاومة وكل من روى بدمه ارض لبنان الطاهرة فدماؤهم جعلت التحرير ممكناً والوفاء لهؤلاء يكون بالعمل كي يبقى لبنان واحداً موحداً ارضاً وشعباً ومؤسسات، لان لبنان لا ينهض الا بوحدة ابنائه وبشعور كل فئاته بالعدل والمساواة والحرية·

اقرأ أيضا

اليمن: الميليشيات الانقلابية تنعي وزير داخليتها