الاتحاد

الإمارات

اعتماد إنشاء منطقة صناعية جديدة في دبا الحصن

تنتظر دبا الحصن إنجاز الجامع الكبير، الذي يتسع لـ 3000 مصل، والمتوقع إنجازه خلال الأشهر القليلة القادمة، ليكون معلماً بارزاً من معالم دبا الحصن المعمارية والإسلامية.
كما تم اعتماد إنشاء منطقة صناعية جديدة مساحتها 25 ألف متر مربع، واعتماد إنشاء مبنى نقطتي تفتيش مع دبا البيعة.
وقال المهندس عبد الله سعيد مخلوف مدير فرع دائرة التخطيط والمساحة في دبا الحصن إن خطة تطوير الإسكان الحديثة لمنطقة دبا الحصن سيتم تنفيذها على أربع مراحل.
وتشمل المرحلة الأولى إزالة المباني القديمة القائمة على شارع الكورنيش وإنشاء مبان جديدة، والجزء الأول من هذه المرحلة سيتم خلاله تنفيذ بناء ثلاثة مبان في الحي الشمالي يضم كل مبنى سبعة طوابق، وكل طابق يضم أربع غرف مع الحمامات ومجلس وصالة وغرفة طعام ومطبخ وغرفة للخادمة، وتصل مساحة كل شقة 480 متراً مربعاً، وسيتم تنفيذ هذه المباني الثلاثة خلال الشهور القليلة المقبلة وهكذا سيتم إحلال كل المباني القديمة على الكورنيش، وعددها 16 مبنى، وسيستفيد من هذه المباني الثلاثة 42 أسرة.
وبعد الانتهاء من المرحلة الأولى، سيتم الانتقال إلى المرحلة الثانية وتشمل هذه المرحلة إزالة المباني القديمة وعددها 82 مبنى على شارع النخيل، بعدها ستتم إزالة شعبية الشيخ راشد بن سعيد، ثم الانتقال إلى المرحلة الرابعة والأخيرة بإزالة شعبية الشيخ سلطان، وهكذا سيتم اكتمال المخطط السكني لمدينة دبا الحصن الجديدة.
ويتواصل العمل في تنفيذ خطة التطوير الشاملة لدبا الحصن، حيث تشمل كل المرافق والخدمات من مساكن وطرق ومدارس، كما تشمل عمليات التطوير أيضاً ردم وتسوية الكورنيش وإزالة المباني القديمة.
وحول الأراضي السكنية التي سيتم توزيعها على المواطنين، قال مدير فرع التخطيط والساحة بدبا الحصن إن هناك 180 مواطناً على قائمة الانتظار، منهم 40 مواطناً حصلوا على قروض من برنامج الشيخ زايد للإسكان، و140 مواطناً حصلوا على منحة من مشروع المساكن الحكومية في الشارقة.
كما تم توزيع 20 قطعة أرض بعد مسحها على المواطنين المستحقين مساحة كل أرض 512 متراً مربعاً، موضحاً أن هناك خطة لإزالة مزارع النخيل، وتعويض أصحابها وتسوية هذه الأراضي وتوزيعها على المواطنين كمنح سكنية، لافتاً إلى أن هناك 202 مزرعة مساحتها 515 ألف متر مربع تشكل بين 50 إلى 60% من مساحة دبا الحصن الكلية، والتي تبلغ كيلومترين مربعين.
ومن جانبه، أكد المهندس مروان العيدان المشرف على تنفيذ مشروع ردم وتسوية كورنيش دبا الحصن أن المشروع قطع شوطاً مهماً، وتم إنجاز 65% من هذا المشروع الحيوي المهم والذي تبلغ تكاليفه 175 مليون درهم، ومن المتوقع إنجازه في النصف الأول من العام القادم، وسيوفر 420 ألف متر مربع كمساحة صافية بعد ردم الميناء القديم ومنطقة البحر المحيطة بالكورنيش الذي يبلغ طوله كيلومتر مربع واحد. وكان الميناء الجديد قد تم إنجازه، والذي بلغت تكاليفه أكثر من 60 مليون درهم، إضافة إلى سوق السمك والخضار الجديد ومباني الجمارك والدفاع المدني، والتي شيدت على أرض الميناء الجديد.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة: الاستثمار في الإنسان أحد أعمدة التطور الحضاري في الدولة