الاتحاد

الإمارات

جمعية أصدقاء مرضى التصلب اللويحي تنظم يوم توعية في الشارقة

أكد الشيخ محمد بن خليفة بن سلطان آل نهيان، الرئيس الفخري لجمعية أصدقاء مرضى التصلب اللويحي المتعدد، أن مرض التصلب يعتبر مرضاً شائعاً في الدولة، ويصيب من هم في ريعان الشباب، وأن الجمعية أخذت على عاتقها تقديم كل الدعم الممكن للمرضى·
ويصيب المرض الجهاز المركزي العصبي ويحدث تلفاً في أماكن متفرقة فيه ويسبب تضاؤلاً في قوة الذراعين والساقين والخدر، وغالباً ما يصيب المرض الشباب بين 20 و40 سنة، بينما ترتفع لدى النساء مقارنة بالرجال·
وقال الشيخ محمد بن خليفة خلال فعاليات يوم التوعية المفتوح لمرض التصلب اللويحي المتعدد، والذي أقيم مساء أمس الأول في مربى الأحياء المائية بالشارقة، ''تحت شعار: في المعرفة قوة'': ''أتعهد بتقديم كل الدعم الممكن للمصابين بهذا المرض، سواء كانوا في إمارة الشارقة أو مختلف إمارات الدولة، من مواطنين ومقيمين، موضحاً أن الجمعية تم تشكيلها من مجموعة من الناشطين ومحبي الخير والعطاء في يونيو 2007 وأن مقرها في مدينة العين وتهدف إلى تحسين نوعية حياة المرضى وعائلاتهم·
وأشارت الدكتورة تيسير زين العابدين استشاري الأمراض العصبية في مستشفى القاسمي، إلى أن مرض التصلب المتعدد مرض مزمن يصيب الجهاز المركزي عندما يحدث تلف في أماكن متفرقة فيه مما يسبب تضاؤل القوة في الذراعين والساقين والخدر أو الشعور بوخز خفيف في الأطراف وعدم الحفاظ على التوازن وصعوبة التركيز وعدم وضوح الرؤية وغيرها·
وأضافت أن المرض غالباً ما يصيب الشباب في الفئة العمرية بين عشرين سنة وأربعين سنة، وترتفع الإصابة لدى النساء أكثر منها لدى الرجال، وهناك بعض الحالات للأطفال، وحالات لمن هم أكثر من أربعين سنة·
وأوضحت زين العابدين أن أسبابه غير معروفة أو محددة، لكن السبب الأرجح يتعلق بعوامل بيئية غير معروفة وعامل استعداد وراثي وأن تشخيصه يتطلب زيارة الطبيب المختص، والتأكد من تاريخ المرض وبداياته، والتعامل بانفتاح مع الطبيب، مشيرة إلى أن المرض لا يمنع المريض من الحياة بشكل طبيعي، ويمكن للمرأة أن تحمل وتنجب أطفالاً وتعيش بشكل طبيعي، لكن من خلال المتابعة مع الطبيب·
من جانبه قال الدكتور يوسف السركال مدير مستشفى الكويت بالشارقة: ''أخذنا على عاتقنا في مستشفى الكويت العمل على بث روح الأمل في المرضى، ونحتاج إلى معرفة شاملة بهذا المرض من أجل التخفيف من معانة المرضى، والعمل على دمجهم في المجتمع، وإثراء روح التفاؤل والأمل لديهم، ونعمل على توفير الدعم الاجتماعي والنفسي والمعنوي لهم''·
وأوضح الدكتور ياسر محمد سلام مدير الجمعية أنه لا يوجد عدد فعلي للمرضى المصابين بالتصلب اللويحي في الدولة وأن الجمعية تسعى خلال الفترة المقبلة للتواصل مع كافة إمارات الدولة في تنظيم فعاليات التوعية والإرشاد للتعريف بالمرض وأوضاع المرضى سواء في المنزل أو العمل، خصوصاً أن الأدوية والعلاجات المهدئة تعتبر باهظة الثمن·
وبيّن أنه لا توجد إحصاءات رسمية دقيقة عن المرضى في الدولة، وأن الجمعية تعمل على توفير تلك الإحصاءات من خلال برنامج تسجيل لكافة الحالات بالتعاون والتنسيق مع المستشفيات، وأن الإحصاءات العالمية تؤكد أنه مرض يصيب مابين 60 و 80 شخصاً من كل مائة ألف من السكان وتبلغ تكلفة العلاج شهرياً نحو 1200 دولار·

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي