الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تحدد مخاطر مشاريع البنية التحتية

جانب من ورشة العمل (من المصدر)

جانب من ورشة العمل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

عقدت بلدية مدينة أبوظبي ورشة عمل في مجال إدارة مخاطر أصول البلدية ضمن سلسلة من الورش المتخصصة تستهدف وضع المعالم الأساسية لخطتها الخاصة بمواجهة كل أشكال المخاطر المتوقعة على صعيد مشاريع البنية التحتية وأصول البلدية.
وأكدت البلدية أنها تطلق مجموعة من الورش التوعوية والتثقيفية تجسيداً لرؤية النظام البلدي الداعية إلى أهمية صون مكونات وأصول البلديات، والعمل على تطبيق أفضل المعايير والضمانات التي تساهم في حمايتها واستثمارها وفقاً لمعايير ومتطلبات التنمية المستدامة.
وأشارت إلى أنها تستهدف من هذه البرامج التوعوية وورش العمل التخصصية ضمان جاهزية فرق عمل تشغيل وصيانة أصول البنية التحتية في بلدية مدينة أبوظبي.
وأوضحت البلدية أن ورشة إدارة المخاطر تهدف إلى التعرف على المخاطر المستحدثة والمحتملة وتضمينها في خطة إدارة المخاطرة، وتقييم الوضع الراهن لاستراتيجيات مواجهة المخاطر، وبيان جوانب القصور في الممارسات العملية المرتبطة بفحص وتقييم المخاطر، والتخطيط الفعال لمواجهة المخاطر ذات الدرجة العالية المرتفعة وفق استراتيجية محددة وفعالة.
وأَشارت إلى أن مشاريع البنية التحية ونظراً لضخامتها واستراتيجيتها تتسم باحتمالية وجود مخاطر بكل أنواعها ولاسيما المشاريع الكبرى داخل المدينة، الأمر الذي يتطلب وضع مخطط إدارة مخاطر يقوم أولاً بتحديد هذه المخاطر، ومن ثم تقييم حجمها وأثرها على المشروع من جهة الوقت والكلفة والنوعية يليها اتخاذ الإجراءات التصحيحية لمعالجة المخاطر وآثارها المتوقعة مع وضع آلية لمراقبة نتائج هذه الإجراءات على المديين الحالي والبعيد.
وأكدت البلدية أنها تعمل وفقاً لنظام خاص وصارم في مجال إدارة المخاطر تحقيقاً لأهدافها في إرساء معايير الأمن والسلامة والبيئة في كل مشاريعها، موضحاً أهم المخاطر التي تترافق مع المشاريع المختلفة، حيث تتوزع هذه المخاطر ما بين فنية واستراتيجية وتعاقدية وتخطيطية، فضلاً عن المخاطر الكامنة في أي مشروع ضمن مجالات الصحة والسلامة والبيئة أثناء فترة تنفيذ المشروع، وكذلك في مجال التشغيل والصيانة لاحقاً.
كما حددت البلدية أهم ملامح خارطة الطريق التي وضعتها لكيفية معالجة المخاطر قبل وقوعها أثناء تنفيذ المشاريع الإنشائية وخصوصاً مشاريع البنية التحتية من جانب صاحب العمل والاستشاري بما يجعل تخطيط وتصميم المشروع سبيلاً لتجنب الكثير من المخاطر التي يمكن أن تنجم لاحقاً في مرحلتي التنفيذ والتشغيل، الأمر الذي يوفر الكلفة ويختصر زمن التطبيق، فضلاً عن تأمين مخرجات ذات نوعية أفضل في الأداء والتشغيل.

بعد إغلاقه لمدة أسبوعين للصيانة
افتتاح مسلخ بني ياس أمام الجمهور
هالة الخياط (أبوظبي)

أعلنت بلدية مدينة أبوظبي افتتاح مسلخ بني ياس، بعد انتهاء أعمال الصيانة والتي استمرت لأسبوعين تقريباً.
وأوضح خليفة الرميثي، مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي، أن مسلخ بني ياس بدأ منذ يوم الخميس الماضي استقبال الجمهور، بعد أن تم إغلاقه لفترة مؤقتة لإجراء أعمال الصيانة في أحد جدران المسلخ الذي تضرر أثناء العاصفة الرعدية التي تأثرت بها الدولة الشهر الماضي.
وأبلغ الرميثي «الاتحاد» أنه تم إعادة بناء السور الذي تضرر وهو مطل على صالة الجمهور في المسلخ، وتم إغلاق المسلخ خلال هذه الفترة لمنع وقوع الضرر على الجمهور أثناء وجودهم في المسلخ، وعدم تأثر اللحوم التي يتم ذبحها بالغبار نتيجة لأعمال البناء.
وبين أن مسلخ بني ياس استقبل خلال الربع الأول من العام الحالي 44609 ذبائح ، منها 27043 رأساً من الغنم، و 17512 رأساً من الماعز، و54 رأساً من الأبقار.
واستقبل مسلخ بني ياس خلال العام الماضي 193 ألفاً و462 رأس من الماشية، منها 113 ألفاً و756 رأساً من الأغنام، 79 ألفاً و111 رأساً من الماعز و595 رأساً من الأبقار. يذكر أنه خلال فترة إغلاق مسلخ بني ياس تم توجيه الجمهور إلى مسلخي الوثبة الجديد والشهامة كبديل عن مسلخ بني ياس، للحصول على الخدمات المطلوبة، حيث عملت إدارة الصحة العامة آنذاك على زيادة عدد القصابين والأطباء البيطريين والعاملين في مسلخ الوثبة والشهامة.


اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي