الاتحاد

الإمارات

ساعد تستعين بخبراء للكشف عن حوادث تسجل ضد مجهول أو مفتعلة

أكد المقدم المهندس حسين أحمد الحارثي رئيس مجلس إدارة ''ساعد''، أنه تم تعيين خبراء مختصين لكشف عن الحوادث التي تسجل ضد مجهول، أو الحوادث المفتعلة، مشيراً الى أنه في حال تم اكتشاف أن الحادث مفتعل سيتم إحالة المتسبب به الى مديرية المرور للتحقيق معه ومن ثم إلى النيابة العامة·
وبين المقدم الحارثي انه تم افتتاح 3 مراكز لمعاينة الحوادث التي تسجل ضد مجهول في مديرية المرور والدوريات في أبوظبي، مرور العين ومرور المفرق، مبيناً أن الهدف من هذه المراكز هو التأكد والتحقيق من الحادث المروري إذا كان مفتعلاً أو ضد مجهول·
وقال المقدم الحارثي إن العمل الرسمي لدوريات ''ساعد'' على مهام تخطيط حوادث المركبات البسيطة داخل مدينة أبوظبي سيبدأ يوم الأربعاء المقبل، بوجود 21 دورية منها 15 دراجة، بعد أن كان عملها في الفترة الماضية يقتصر على مرحلة العمل التجريبي على مهام تخطيط حوادث المركبات البسيطة داخل مدينة أبوظبي·
ووصف المقدم الحارثي فترة العمل التجريبي بـ''المهمة'' قبل المباشرة بالعمل الرسمي للتركيز على السلبيات وتلافيها، اذ تم خلالها التعرف إلى المناطق والطرق الداخلية، والتنسيق والتعاون مع مراكز الشرطة المختلفة بهدف تحديد الاختصاصات معها، والتركيز على المناطق الساخنة مثل (النادي السياحي، والخالدية)·
وأشار المقدم الحارثي إلى أنه تم خلال فترة العمل التجريبي معاينة الملاحظات التي توثر على سير العمل، وكيفية التنسيق بين عمليات ''ساعد'' والعمليات في القيادة العامة لشرطة ابوظبي، فضلاً عن مواجهة السلبيات مثل عدم تحديد الحادث من قبل المبلغ عنه، وكيفية التعامل مع الحوادث التي تسجل ضد مجهول والتركيز عليها·
وأضاف المقدم الحارثي أن رؤية ''ساعد'' المستقبلية تستهدف الوصول إلى تحقيق المرتبة الأولى في المنطقة من حيث تقديم خدمات عالية الجودة وحلول تكنولوجية في عدد كبير من التطبيقات المرتبطة بإدارة حوادث الطرق وإدارة عمليات إصلاح السيارات والأنظمة الأمنية الذكية·
وقال إن آلية عمل دوريات ''ساعد'' تعتمد على أنظمة متكاملة لإدارة حوادث السيارات، وحساب تكاليف إصلاح الأضرار الناجمة عن الحوادث، ولتصنيف ورش إصلاح السيارات فضلاً عن برنامج إصدار شهادات ضمان إصلاح الأضرار الجسيمة لهياكل السيارات الناجمة عن حوادث السير، ونظام متابعة المطالبات التأمينية، ومراقبة وتحكم عمليات سحب السيارات المعطوبة·
وأشار إلى أن قائد المركبة بإمكانه الحصول على نسخة من تخطيط الحوادث عن طريق شركات التأمين من موقع ''ساعد'' الإلكتروني·
وبدأت ''ساعد'' في أكتوبر الماضي تحصيل رسوم خدمة تخطيط الحوادث البسيطة من المتسبب في الحادث بقيمة 500 درهم، وتعتبر الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط في تقديم نظام متكامل لإدارة حوادث السيارات عبر إعادة بناء الحوادث وتحديد المسؤولية القانونية·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد