الاتحاد

الإمارات

إنجاز المرحلة الثالثة من طريق رأس الخيمة الدائري خلال عام

جانب من العمل في المشروع (تصوير راميش)

جانب من العمل في المشروع (تصوير راميش)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

كشفت وزارة تطوير البنية التحتية عن طرح المرحلة الثالثة والأخيرة من الطريق الدائري في إمارة رأس الخيمة للمناقصة، والاستعداد لافتتاح المرحلة الثانية من المشروع خلال منتصف الشهر الجاري.
وأوضح معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية أن المرحلة الأخيرة من المشروع ستخدم عدة مناطق سكنية بالإمارة إلى جانب مطار رأس الخيمة الدولي.
وأبلغ معاليه «الاتحاد» أن هذه المرحلة من الطريق ستربط مناطق الظيت وبطين السمر والدقداقة وعوافي بالطريق العابر في إمارة رأس الخيمة والذي تم ربطه بطريق الإمارات من خلال المرحلة الثانية من المشروع والتي سيجري افتتاحها أمام حركة السير في منتصف شهر أبريل الجاري.
وتابع: المرحلة الثانية التي أنجزت وتسلمتها الوزارة مبدئياً خلال الفترة الماضية وهي بطول 17 كيلو متراً هي امتداد لطريق الإمارات بداية من منطقة الأقرن في أم القيوين حتى محور الطويين في إمارة رأس الخيمة، على طريق الشهداء المتجه للمخرج 119 والذي يمر بمستشفى الشيخ خليفة التخصصي والذي يربط إمارتي رأس الخيمة والفجيرة.
وأكد أن هذه المنطقة تشهد حالياً عدداً كبيراً من المشروعات الحيوية والمهمة والتي من ضمنها، مشروع بطين السمر الإسكاني الكبير في إمارة رأس الخيمة والذي بدأ برنامج الشيخ زايد للإسكان تنفيذ المرحلة الأولى منه خلال الفترة الماضية، بالتزامن مع مشروع تطوير امتداد شارع الشهداء حتى شارع الاتحاد القديم في الجزيرة الحمراء، حيث يتم ربط محاور هذه الطرق بشارع الشيخ محمد بن زايد وهو ما سيسهل حركة التنقل بين هذه المناطق المنطقة والمناطق المجاورة، مشيراً إلى أن المشروع سيخدم مطار رأس الخيمة الدولة، وسيسهل الوصول له للقادمين من خارج وداخل الإمارة على حد سواء.
وتابع معاليه: العمل في الطريق الدائري بإمارة رأس الخيمة تم تقسيمه على عدة مراحل، لربطه مع طريق الإمارات، الذي يعد أحد محاور الطرق الرئيسة والذي ساهم في تسهيل الوصول لمدن وإمارات الدولة عقب إنجازه حتى العاصمة أبوظبي.
وتابع: لدينا شبكة طرق من أحدث شبكات الطرق في العالم بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وحكومتنا الرشيدة، بتبني أفضل معايير الطرق العالمية ضمن رؤية الإمارات 2012.
وتعتبر المرحلة الأخيرة من الطريق، والتي ستربط بين طريق الشهداء والمرحلة الأولى من المشروع وبطول 7 كيلو مترات هي نهاية أعمال هذا الطريق الحيوي والمهم، والذي سيكون أحد محاور الطرق المهمة بالدولة، والذي من شأنه تخفيف حركة السير من الشوارع الرئيسة الأخرى مثل شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الاتحاد القديم.
ويضع هذا الطريق بعد اكتماله حلاً جذرياً لمشاكل الشاحنات المارة في منطقة النخيل الاقتصادية والتي تشهد زحاماً شديداً بسبب حركتها التي تعبر هذا الطريق الحيوي والمهم والذي جرى إحلاله خلال الفترة الماضية من قبل الوزارة.
كما يساهم المشروع في تسهيل حركة السير بين محاور الطرق الرئيسية في إمارة رأس الخيمة مثل شارع الاتحاد القديم وشارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الإمارات بعد اكتماله، وسيستفيد منه القادمون من إمارة الفجيرة وأم القيوين، والمتجهون للمناطق المجاورة أيضاً.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى