الاتحاد

الرياضي

7 فرق من «الأولى أ وب» تحلم بالعبور إلى ربع النهائي

حجز فريقان من بين 7 فرق تلعب بدوري الهواة بشقيه (أ وب) مقعدين مقدماً بدور الثمانية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة حيث ستلتقي في دور الـ 32 يوم بعد غد الخميس العروبة مع الإمارات بملعب الشارقة والذيد مع دبا الفجيرة بملعب الإمارات وهذا الرباعي من أندية الهواة والفريقان الفائزان سيتأهلان بينما يلعب الثلاثي عجمان ومسافي والقوات المسلحة مع أندية المحترفين الوحدة والعين غداً والوصل بعد غد.
وتحدو الفرق السبعة آمالاً واسعة في الوصول للنهائي وهي أحلام مشروعة رغم تفاوت أداء ومستويات هذه الفرق بدوري الهواة فالإمارات يحتل صدارة دوري الهواة أ برصيد 26 نقطة بينما يأتي الذيد في الذيل حيث يقبع بالقاع برصيد 4 نقاط ويشغل عجمان مقعد الوصيف والعروبة الرابع ودبا الفجيرة السادس بينما يندرج فريقا مسافي والقوات المسلحة ضمن أندية الهواة (ب).
ويقدم فريق الإمارات أقوى وأفضل مستوى حيث يحتل الفريق المركز الأول بدوري الهواة أ برصيد 26 نقطة وبفارق 10 نقاط عن عجمان الوصيف ويمتلك الفريق أقوى خط هجوم بالمسابقة أحرز 25 هدفاً مع توافر دفاع صلد يعد ثاني أفضل خط حيث لم تهتز شباكه سوى 10 مرات في 10 مباريات ويعد محترفه نبيل الداودي وصيف هدافي المسابقة أبرز لاعبيه بجانب الحاج بوقش وكريم كركار والفريق تنتظره مواجهة لن تكون سهلة مع العروبة الذي يحتل المركز الرابع بالدوري ويمتلك أقوي خط دفاع ولم تهتز شباكه سوى 9 مرات ولكن نقطة ضعفه تتمثل في خط هجومه الذي لم يحرز سوي 7 أهداف وهو أضعف خط بالتساوي مع الذيد الأخير.
أما عجمان الذي يحتل مقعد الوصيف بدوري الهواة أ برصيد 16 نقطة فهو يمتلك ثاني أقوي خط هجوم بالدوري وأحرز 22 هدفاً كما يملك دفاعاً جيداً نسبياً واهتزت شباكه 16 مرة ويعد كل من المحترفين محمد عبدالقادر توري وبابا جورج ومعهما سالم عبيد من أهم الأوراق الهجومية للفريق.
وهناك فريق مسافي الذي يقوده المدرب المواطن سيف سلطان حيث يحتل المركز الثالث بدوري الهواة ب بفارق نقطة عن الوصيف ولا شك أن مواجهته مع العين صعبة للفارق الكبير بين الطرفين.
ويبحث دبا الفجيرة الفائز بلقب وصيف كأس الاتحاد لأندية الهواة هذا الموسم وبطل الدرجة الأولي ب بالموسم الماضي عن نفسه بدوري الهواة ويحتل المركز السادس برصيد 12 نقطة والفريق متوازن هجوماً ودفاعاً وله 14 هدفاً وعليه 14 ويبدو أنه يلعب بالكأس بروح أخرى ويعد البرازيليان مارسيو وديجو من أبرز أوراقه الرابحة وسيقابل وصيفه بالموسم الماضي الذيد الذي يحتل المركز الأخير بدوري الهواة ولا يمتلك سوى 4 نقاط وهجومه هو الأضعف بالدوري ولديه أيضاً مشكلة في الدفاع حيث استقبلت شباكه 18 هدفاً في حين اهتزت شباك عجمان الوصيف 16 هدفاً ويعد البرازيلي لورنسوا الورقة الهجومية الأبرز وأحرز لوحده ثلثي أهداف الفريق.

اقرأ أيضا

فيتوريا يحصد جائزة أفضل مدرب في الدوري السعودي عن شهر أكتوبر