الاتحاد

الاقتصادي

«سامسونج»: تعويض 28 ألف مستخدم لـ«جلاكسي نوت 7» في الإمارات

هواتف «جلاكسي نوت7»  في أحد المعارض  (أرشيفية)

هواتف «جلاكسي نوت7» في أحد المعارض (أرشيفية)

يوسف العربي (دبي)

استبدلت شركة «سامسونج» في الإمارات وعوضت نحو 27,9 من مالكي هواتف «جلاكسي نوت 7» منذ إطلاق برنامج الاستبدال والتعويض للجهاز في الدولة منذ 19 أكتوبر الماضي.
وقالت مصادر مطلعة لـ«الاتحاد»، إن عدد الأجهزة التي شملها برنامج الاستبدال والتعويض في الدولة شكل ما يقارب 93% من إجمالي عدد أجهزة «جلاكسي نوت 7» المباعة في الإمارات منذ إطلاق الجهاز في 9 أغسطس الماضي، والبالغ عددها نحو 30 ألف جهاز.
وكشفت المصادر عن أن شركة «سامسونج الخليج» أن الإمارات سجلت أعلى مبيعات للهاتف الذي تم استبداله مقارنة ببقية دول الخليج، مؤكدة أن الشركة ستواصل عمليات استبدال وتعويض أصحاب الهواتف «جلاكسي نوت 7» بعد 31 ديسمبر، وهو الموعد النهائي الذي حددته الشركة سابقاً لاستقبال طلبات الاستبدال والتعويض.
وأكدت المصادر أن عملية الاستبدال والتعويض في الإمارات تمت بسلاسة وانسيابية في أسواق الدولة بعد قيام الشركة بمعالجة كل الملاحظات التي تلقتها من عملائها حول سير عمليات الاستبدال والتعويض، حيث تم العمل على تحسين ورفع كفاءة المنظومة اللوجستية المتعلقة بنقل أموال التعويض إلى الفروع لضمان إنجاز العملية بالسرعة المطلوبة.
وأعلنت «سامسونج الخليج» في 19 أكتوبر الماضي بدء عمليات استبدال هواتف «جلاكسي نوت 7» أو تعويض مالكيها، بعد إعلان وقف بيع وإنتاج هذا الطراز من الهواتف على مستوى العالم، لوجود خلل تصنيعي يتعلق بالبطارية.
وفي سياق متصل، أرسلت شركة سامسونج الخليج رسالة اعتذار لمستخدمي نوت 7 السابقين في الإمارات وبقية دول الخليج قالت فيها «ربما سمعت مؤخراً الكثير من الأخبار عن شركة سامسونج وفي حين لم تكن أخباراً جيدة بمعظمها، نحن نعترف بأننا نستحق هذا أنت أو من يختبر ذلك».
وأضافت «اعتقدنا أن (نوت 7) سيكون هاتفاً رائعاً، بل أفضل هاتف نوت على الإطلاق، ونعلم أنك الجهاز أعجبك لفترة قصيرة ثم طلبنا منك أن تغلق الهاتف، وأن تعيده لنا»
وأوضحت «سامسونج» في نص الرسالة: «إن هذه العملية لم تكن تنطوي على أي متعة أو سهولة أو راحة للشركة... نحن حقاً آسفون».
وقالت الشركة، إن أولويات سامسونج القصوى تتمحور حول العميل مقدرة ولائه لمنتجات الشركة وأنها ستواصل العمل من أجل ذلك.
ومن جانبها، رصدت مؤسسة «أبتليجنت»، المتخصصة بمتابعة معدلات استخدام الهواتف المحمولة، رفض الكثير من مستخدمي «جلاكسي نوت 7» إعادة الجهاز لشركة «سامسونج التي طلبت استدعاء الجهاز لخلل في بطارية الهاتف.
ومن أجل ذلك دأبت «سامسونج» على مدار الشهور الثلاثة الماضية في دفع وتحفيز المستخدمين على التوقف عن استعمال «نوت7» وإعادته للشركة، وأطلقت تحديثات متتالية لتخفيض الحد الأقصى لمستوى شحن البطارية، وأعلنت نيتها توفير تحديث من شأنه إيقاف كل الأجهزة التي لم يتم استرجاعها حتى الآن في أنحاء العالم.
وتواصل «سامسونج الخليج» برنامج الاستبدال والتعويض لأجهزة «جلاكسي نوت 7»، في الإمارات من خلال 14 موقعاً توزعت بواقع 5 مواقع في أبوظبي، و6 في دبي.
ولا يحتاج مالك الجهاز الراغب في التعويض أو الاستبدال إلى إبراز فاتورة شراء الهاتف «جلاكسي نوت 7» ولا يتطلب الاستبدال تسليم الكماليات المرفقة مع الجهاز القديم «الشاحن - السماعة - موصل يو إس بي» وغيرها، حيث تتطلب العملية تسليم الجهاز القديم من دون أي مرفقات.

اقرأ أيضا