الاتحاد

الرياضي

مفاجأة نورنبرج تطيح ليفركوزن

حقق نورنبرج الجريح مفاجأة من العيار الثقيل ونجح في تحقيق ما فشل به الكبار بعدما الحق بضيفه باير ليفركوزن الهزيمة الأولى هذا الموسم بالفوز عليه 3 - 2 أمس الأول على ملعب “ايزي كريديت شتاديون” في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.
وكان ليفركوزن أمام فرصة استعادة الصدارة التي انتزعها منه بايرن ميونيخ في المرحلة السابقة وذلك بعدما اكتفى الأخير بالتعادل مع كولن (1 - 1) السبت، الماضي إلا أن فريق المدرب يوب هاينكيس وجد نفسه متخلفا بثلاثية نظيفة أمام مضيفه المهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية، قبل ان يستعيد رباطة جأشه في الدقائق الأخيرة لكنه لم يتمكن من تجنيب نفسه تلقي الهزيمة الأولى هذا الموسم.
وتراجع ليفركوزن الذي حطم في المرحلة الرابعة والعشرين الرقم القياسي لعدد المباريات التي خاضها دون هزيمة (23 على التوالي) والذي كان بحوزة بايرن ميونيخ وسجله الأخير خلال موسم 1988 - 1989 حين كان يشرف عليه هاينكيس، إلى المركز الثالث بفارق نقطتين عن بايرن ميونيخ المتصدر ونقطة عن شالكه الذي أصبح ثانياً بعد فوزه على اينتراخت فرانكفورت 4 - 1 ووجد ليفركوزن نفسه متخلفا قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول عندما وصلت الكرة إلى الشاب ايريك شوبو - موتينج (21 عاماً) داخل المنطقة بعد تمريرة رأسية من مايك فرانتس فسيطر عليها بحنكة وتلاعب بالفنلندي سامي هيبيا ومانويل فريدريتش قبل ان يضعها على يمين رينيه ادلر.
واكتملت المفاجأة عندما أضاف شوبو موتينج المعار من هامبورج إلى نورنبرج الهدف الثاني للأخير في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعد تمريرة بينية متقنة من دينيس دييكماير كسر على أثرها مصيدة التسلل وأودع الكرة شباك ادلر.
وبدا وكأن سيناريو الهزيمة الأولى لليفركوزن هذا الموسم قد رسم في هذه المباراة بعد الشوط الأول.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»