الاتحاد

الرياضي

إندبندينتي يهزم ريفر بليت بهدفي جاندين وسيلفيرا

إندبندينتي حقق فوزاً مهماً صعد به إلى الصدارة

إندبندينتي حقق فوزاً مهماً صعد به إلى الصدارة

فاز إندبندينتي على ضيفه ريفر بليت 2 - صفر، لينتزع صدارة مرحلة إياب الدوري الأرجنتيني لكرة القدم من
جودوي كروز الذي خسر على ملعب نيويلز أولد بويز 1 - 2 في إطار الجولة الثامنة من البطولة.
واستغل إندبندينتي الحالة التي يمر بها ريفر بليت، واستطاع إحراز هدفين حاسمين خلال المباراة التي جاءت فقيرة رغم أنها جمعت اثنين من أعرق الأندية في البلاد.
وجاء هدفا المباراة بواسطة داريو جاندين وأندريس سيلفيرا في الدقيقتين 38 و60، عبر اثنتين من الفرص القليلة التي شهدها اللقاء.
واعتلى إندبندينتي بذلك قمة البطولة برصيد 17 نقطة، بينما عاد ريفر بليت إلى دوامة الهزائم التي نجا منها خلال اللقاءات الثلاثة الأخيرة، ليحتل المركز الرابع عشر برصيد تسع نقاط ، وخلفه مباشرة بفارق نقطة يأتي غريمه اللدود بوكا جونيورز المتخبط هو الآخر والذي خسر الأحد الماضي على ملعب راسينج 1 - 2.
ولقي جودوي كروز مفاجأة البطولة هزيمته الأولى هذا الموسم على ملعب نيويلز ليتراجع إلى المركز الثاني برصيد 15 نقطة.
تقدم الضيوف أولا عن طريق خايرو كاستيو في الدقيقة 32 ، قبل أن يقلب أصحاب الملعب النتيجة بهدفي لاعب أوروجواي خواكين بوجوسيان في الدقيقتين 38 من ضربة جزاء و49.
وأنهى الفريقان المباراة بعشرة لاعبين بعد الطرد المبكر لكل من رولاندو سكيافي لاعب نيويلز ونيكولاس أولميدو لاعب جودوي كروز في الدقيقتين 31 و35 على الترتيب.
ورفع نيويلز رصيده إلى 12 نقطة في المركز الخامس، وتتبقى له 70 دقيقة من مباراته أمام أرخنتينيوس جونيورز التي أوقفتها الأمطار والفريقان متعادلان سلبياً، ستستكمل في 17 من الشهر الجاري.
وحقق تيجيري فوزا مثيراً على أرض أوراكان 3 - 2، بأهداف باولو جولتز لاعب أصحاب الأرض في مرمى فريقه وكارلوس لونا وكلاوديو بيريز في الدقائق 13 و46 و66.
وأحرز هدفي الفريق المضيف إدواردو دومينجيز وجاستون إسميرادو في الدقيقتين 28 و53. ورفع تيجري رصيده إلى 11 نقطة في المركز العاشر، وتجمد رصيد أوراكان عند تسع نقاط في المركز التاسع.
وحقق أرخنتينوس جونيورز فوزا صعبا على ضيفه فيليز سارسفيلد 1 - صفر بهدف المدافع ماركو تورسيلييري في الدقيقة 74، ليرفع الفريق رصيده إلى 11 نقطة في المركز التاسع ، مقابل 12 نقطة للخاسر صاحب المركز الرابع. وفي آخر مباريات أمس الأول، دفع بانفيلد حامل اللقب بفريق من البدلاء، حيث يولي أهمية أكبر لبطولة كأس ليبرتادوريس، إلا أن ذلك كلفه التعادل مع مضيفه المتواضع أتلتيكو توكومان سلبيا ، ليهدر فرصة الاقتراب من القمة. ويحتل بانفيلد المركز الثالث برصيد 14 نقطة، مقابل خمس نقاط لأتلتيكو توكومان قبل الأخير.

اقرأ أيضا

راموس يعادل رقم أسطورة الريال باكو خينتو