الاتحاد

الرياضي

إنتر يهدر فرصة توسيع فارق نقاط الصدارة أمام ميلان

انتر ميلان تعادل سلبياً على ملعبه أمام جنوة

انتر ميلان تعادل سلبياً على ملعبه أمام جنوة

سقط فريق إنتر ميلان في فخ التعادل السلبي على أرضه ووسط جماهيره مع جنوه مساء أمس الأول في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، ليهدر الفريق فرصة توسيع فارق النقاط في الصدارة، ويصبح على بعد أربع نقاط فقط من ميلان صاحب المركز الثاني.
وقبل 11 مباراة على نهاية الموسم الحالي من الدوري الإيطالي تعادل ميلان سلبياً السبت الماضي مع مضيفه روما في الوقت الذي تغلب فيه يوفنتوس على مضيفه فيورنتينا 2 - 1.
وتجدر الإشارة إلى أن جنوه يمتلك ثاني أسوأ خط دفاع في الدوري المحلي، حيث استقبلت شباكه 43 هدفاً، ولكن إنتر ميلان، الذي يمتلك أفضل خط هجوم وأحرز 52 هدفاً في الموسم الحالي عبر مجموعة من نجومه أمثال ماريو بالوتيلي وجوران بانديف ودييجو ميليتو، فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى ضيفه في الشوط الأول.
وسمح إنتر، تحت قيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورنيو الذي تابع المباراة
من المدرجات للمرة الثانية على التوالي، بسبب تعرضه للإيقاف ثلاث مباريات، لضيفه جنوه بالسيطرة على مجريات اللعب في منتصف الملعب خلال شوط المباراة الأول.
وشهدت الدقيقة 52 أول هجمة حقيقية لإنتر ولكن ميليتو أهدر فرصة تسجيل هدف محقق لأصحاب الأرض.
وضاعف إنتر من سرعة أدائه في آخر 20 دقيقة من المباراة وأهدر ميليتو ودوجلاس مايكون وويسلي شنايدر العديد من الفرص ولم يقدم الكاميروني صامويل إيتو الذي شارك من على مقاعد البدلاء أي جديد لفريقه.
وأحرز فابريسيو ميكولي هدفاً في الشوط الثاني ليقود فريقه باليرمو إلى الفوز على ضيفه ليفورنو بهدف نظيف، ليقفز الفريق إلى المركز الرابع في ترتيب المسابقة.
ابتعد نابولي عن كبار الدوري الإيطالي بعد هزيمته أمام بولونيا 1 - 2، وتغلب سامبدوريا على لاتسيو بالنتيجة نفسها.
وبعد أسبوع واحد من الفوز المبهر على يوفنتوس 2 - صفر، تعثر باليرمو أمام ليفورنو، الذي لعب حارس مرماه البرازيلي روبينيو المعار من فريق باليرمو منذ بداية فبراير الماضي، دور البطولة في الفريق وتصدى للعديد من الهجمات المحققة، إلا أن روبينيو لم يستطع الصمود حتى النهاية ،حيث اهتزت شباكه قبل عشر دقائق على النهاية عندما سدد ميكولي كرة قوية في الزاوية البعيدة أعلنت عن الهدف العاشر له الموسم الحالي.
وتغلب بولونيا على نابولي 2 - 1 حيث تقدم مارسيليو زالاييتا ومارتينز بولازن اديلتون بهدفين مبكرين للفريق قبل أن يسجل لياندرو ريناودو الهدف الوحيد لنابولي في الدقيقة 14.
ونجح سامبدوريا في تحويل تأخره بهدف أمام ضيفه لاتسيو إلى الفوز 2 - 1 حيث تقدم سيرجيو فلوكاري بهدف للفريق الضيف، ثم رد ستيفانو جوبيرتي وجيانباولو باتزيني بهدفين لسامبدوريا.
وفي مباريات أخرى، تعادل كالياري مع كاتانيا 2 - 2 وتعادل أتالانتا مع أودينيزي سلبياً، كما تعادل سيينا مع بارما 1 - 1 فيما تغلب باري على كييفو بهدف نظيف.

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو