الاتحاد

الرياضي

طفل يشنق نفسه حزناً على وفاة إيداهور

إيداهور لحظة نقلة من الملعب إلى سيارة الاسعاف

إيداهور لحظة نقلة من الملعب إلى سيارة الاسعاف

لقي طفل يبلغ من العمر 11 سنة حتفه بعد أن شنق نفسه داخل منزل أسرته بمدينة أم درمان حزناً على وفاة لاعب المريخ النيجيري ايداهور اثناء مباراة فريقه أمام الأمل العطبراوي.
وقالت والدة الطفل في تقارير صحافية بأن طفلها أصيب بموجة من الحزن بعد موت النيجيري ايداهور ورفض تناول وجبة العشاء ودخل في نوبة بكاء مستمر ورفض الذهاب إلى المدرسة وفي الحادية عشرة من صباح أمس الأول وجدته شقيقته مشنوقاً بداخل حمام المنزل.
يذكر أن الطفل الذي يدعي احمد من عشاق النادي الأحمر ويحتفظ في منزله بعدد من شعارات واعلام المريخ.
من جانب آخر ورغم حالة الحزن البادية على الساحة الرياضية في البلاد الا أن هنالك حرباً باتت واضحة بين اتحاد الكرة ونادي المريخ حيث أصدر اتحاد الكرة بياناً ساخناً ندد فيه ببيان المريخ الذي ألمح لوجود فعل أدى لوفاة ايداهور، عندما ذكر ذلك في بيان مقتضب عبارة ( يجب ان تأخذ العدالة مجراها) وأخرى عن التحقيق في الملابسات التي أدت لوفاة اللاعب داخل الملعب، ووصف بيان اتحاد الكرة العبارات التي وردت ببيان المريخ بأنها تفتقد الحكمة والموضوعية.
يذكر أن ثورة من الغضب اندلعت عقب سقوط اللعب في ارض الملعب وهتفت الجماهير ضد اتحاد الكرة ورد المريخ ببيان ساخن اتهم فيه اتحاد الكرة بالتخلي عن مسؤولياته اتجاه الأندية ولم يوفر حكام يمتازون بالحيادية فيما اتهم قادة الاتحاد بالتقصير في التعامل مع الفاجعة التي تعرض لها المريخ بفقدان أحد أبرز لاعبيه داخل الملعب، وشدد البيان إلى ان هنالك مخططاً يحاك سراً ضد المريخ.
وفي الاثناء أصدر نادي الأمل عطبرة بياناً مقتضباً احتسب من خلاله فقيد المريخ النيجيري ايداهور، وأشار البيان للظلم الذي تعرض له عدد من اللاعبين اثناء وبعد مباراتهم أمام المريخ وحمل البيان عدداً من اداريي نادي المريخ بالتسبب في احداث حالة من التوتر أدت إلى هجوم الجماهير على اللاعبين والجهاز الفني.
وفي الأثناء صدر التقرير الطبي الذي افاد بان اللاعب تعرض لحالة من الهبوط الجاد في الدورة الدموية ادت للوفاة، ومن المنتظر ان يتم تشييع الفقيد لمثواه الاخير اليوم بمسقط رأسه بمدينة بنين النيجيرية.
إلى ذلك طلب مجلس المريخ بتأجيل مباراته الدورية أمام النيل الحصاحيصا المعلنة يوم السبت المقبل من أجل إعداد معسكر خارجي عاجل لإخراج الفريق من حالة الحزن قبل المغادرة إلى انجمينا لمواجهة فريق الغزالة التشادي في البطولة الأفريقية.

اقرأ أيضا

مانيه.. «أرقام مجنونة»!