الاتحاد

الرياضي

«كاتالونيا» تختبر قوة الأربعة الكبار بنجاح

أبوظبي تستضيف جولة الختام نوفمبر المقبل

أبوظبي تستضيف جولة الختام نوفمبر المقبل

أسدل الستار الأحد الماضي على التجارب التحضيرية لموسم 2010 من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد ولم تخرج المؤشرات بأي مفاجأة فيما يخص الترشيحات المتعلقة باقطاب المنافسة إذ حدد الرباعي “الكبير” المسار لما ينتظره عشاق الفئة الأولى في الموسم الجديد الذي ينطلق الأسبوع المقبل من حلبة البحرين الدولية.
وأظهر الرباعي فيراري - ماكلارين - مرسيدس - ريد بول جاهزيته لخوض معركة الموسم الجديد بنسب متفاوتة، فيما بدت الفرق الأخرى القديمة منها والجديدة غير قادرة على الدخول في دائرة المنافسة، على أقله في المراحل الأولى من الموسم.
وجاءت نتائج التجارب التي اختتمت على حلبة كاتالونيا في برشلونة منطقية نظراً للأموال التي انفقها هذا الرباعي تحضيراً لانطلاق الموسم الجديد.
وبدت ماكلارين مرسيدس التي تعاقدت مع بطل 2009 البريطاني جنسون باتون ليقود إلى جانب مواطنه لويس هاميلتون بطل 2008، أنها على أتم الاستعداد لانطلاق الموسم الجديد بعدما كانت الافضل عبر هاميلتون الذي تقدم على سائق ريد بول الأسترالي مارك ويبر، فيما حل سائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا ثالثاً، “أنا سعيد ومرتاح بالسيارة الجديدة، اتطلع بفارغ الصبر للبحرين”، هذا ما قاله هاميلتون بعد الانتهاء من التجارب، وشاركه زميله الجديد باتون هذا الارتياح قائلاً “إن تقدم أداء ثابتاً وان تقود بهذه الوتيرة على متن سيارة جديدة...انا سعيد للغاية، اعتقد اننا سنكون على اتم الاستعداد لنقدم كل ما لدينا”.
الوضع مشابه عند فيراري التي تعاقدت مع الإسباني فرناندو الونسو من رينو ليقود إلى جانب ماسا، “فيراري أفضل سيارة قدتها في حياتي”، هذا ما قاله السائق الإسباني عن سيارة الفريق الإيطالي الجديدة “اف 10”، دون أن يفرط بتفاؤله بشأن الفوز باللقب العالمي. وأضاف “لا أعلم إذا كنت املك سيارة بامكانها الفوز، الأمر الواضح هو أننا قمنا بعمل جيد وبأن السيارة كانت جيدة خلال التجارب التحضيرية لانطلاق الموسم، وضعنا لائحة قبل التجارب حول كل ما نريد اختباره وانتهينا من آخر مهمة كان علينا القيام بها، والآن بعد انتهائنا...يجب ان ننتظر لنرى ما سيحصل” في البحرين في 14 مارس الحالي عندما يفتتح الموسم الجديد.
وواصل بطل العالم لعامي 2005 و2006 بأن سيارة فيراري الجديدة “أفضل سيارة قدتها في حياتي، لا يجب تفسير هذا الامر بأني أملك أفضل سيارة على الحلبة لكنها أفضل سيارة قدتها أنا شخصياً، بعدها، لا أعلم إذا كان هذا الأمر كافيا”.
وبدا الونسو حذراً في توقعاته بشأن فريقه الجديد وقدرته على الفوز باللقب العالمي, ورأى الاسباني أن ماكلارين مرسيدس ومرسيدس جي بي وريد بول هي أبرز الفرق التي ستنافس على اللقب هذا الموسم. وظهرت فيراري بـ“صحة” جيدة خلال التجارب، ويأمل الفريق الإيطالي أن تنجح “اف 10” في تعويض خيبة “اف 60” والموسم الماضي خصوصاً أنه فضل التركيز على تطوير سيارة 2010 منذ النصف الثاني من الموسم الماضي الذي اكتفى خلاله فريق “الحصان الجامح” بالمركز الرابع في بطولة الصانعين التي ذهب لقبها إلى براون جي بي - مرسيدس المتوجة أيضاً بلقب السائقين مع باتون. ولم تحقق “سكوديريا” سوى فوز يتيم في 2009 لكنها تأمل أن يتغير الوضع في 2010 خصوصاً أنها تعاقدت مع الونسو بدلاً من الفنلندي كيمي رايكونن الذي قرر الابتعاد عن رياضة الفئة الأولى لأجل غير مسمى. اما بالنسبة لمرسيدس جي بي التي اشترت براون جي بي، فكانت قريبة أيضاً من ماكلارين مرسيدس وفيراري وقد حل بطل العالم السابق الألماني ميكايل شوماخر العائد عن اعتزاله سادساً في اليوم الأخير بفارق 02ر0 ثانية فقط عن هاميلتون. ورغم هذه النتيجة بدا شوماخر الذي سيقود إلى جانب مواطنه نيكو روزبرج، متحفظاً وقال بعد اليوم الأخير من التجارب “في الوقت الحالي، نحن لسنا تماماً في الموقع الذي نأمله وهو أن نكون منافسين بشكل كاف للفوز بالسباقات الأولى”، لكن شوماخر الذي سيقود مجدداً تحت إشراف روس براون، رأى بأن وضع فريقه الجديد أفضل مما كان يتوقعه خصوصاً في اليوم الثالث من التجارب عندما حل زميله روزبرج في المركز الأول، وقال في هذا الصدد “كنت متشائماً قليلاً قبل قراءة المعطيات الفنية، لكن بعد الذي قمنا به بدت الامور أفضل مما كنت اتوقع”. اما روس براون الذي كان إلى جانب شوماخر عندما توج الألماني بألقابه السبع مع بينيتون (اثنان) وفيراري (خمسة)، فكان مرتاحاً لنتيجة التجارب التي خاضها “السهم الذهبي” وقال “اليوم ينتهي برنامج التجارب الذي وضعناه ونحن بشكل عام سعيدون بالتقدم الذي حققناه على مي جي بي دبليو 01 ولتأقلم ميكايل ونيكو في فريقنا. اما بالنسبة لمسألة الأداء فنحن لسنا حتى الآن في الموقع الذي نريده لكننا لسنا ايضا بعيدين عنه، في التجارب، من الصعب دائماً أن تكون دقيقاً في تحديد موقعك مقارنة مع منافسيك”. اما بالنسبة لريد بول التي بدت سريعة أيضاً على حلبة كاتالونيا فوضع رئيس الفريق ديتر ماتيشيتز الاهداف بالنسبة لسائقيه الأسترالي مارك ويبر والألماني سيباستيان فيتل قائلاً: “المنافسة على اللقب، نملك أهدافاً واقعية مستندة الى تقدمهما كل موسم”.
أما فيتل فقال “سيكون الموسم طويلاً جداً، سيكون معركة قاسية. المستوى متقارب جداً حالياً بين أربعة فرق: فيراري تتقدم قليلا على الآخرين، ثم مرسيدس وماكلارين ونحن”، اما بالنسبة لفرق الصف الثاني، فيبدو ان الصراع سيكون بين ساوبر - فيراري ووليامس - كوزوورث وفورس انديا - مرسيدس ورينو لتجميع النقاط، في حين ان الفرق الوافدة هذا الموسم، لوتس - كوزوورث وهيسبانيا - كوزوورث وفيرجين - كوزوورث، مرشحة للعب دور هامشي.

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني