الاتحاد

الرياضي

نادي الإمارات يبدأ الإجراءات القانونية لفسخ عقده مع «طير»

حسن طير

حسن طير

انتهت أمس المهلة القانونية المتاحة أمام اللاعب المغربي حسن طير المحترف في صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الإمارات والتي يمكنه خلالها تقديم استئناف لدى المحكمة الدولية ضد الحكم التي وقعته عليه يوم 16 فيراير الماضي اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات ويقضي بالإيقاف عامين نظراً لثبوت تعاطيه مواد منشطة، ولم يخطر اللاعب الذي غادر البلاد في وقت سابق بما إذا كان ينوي الاستئناف من عدمه كما لم يرد على مخاطبات ناديه الخاصة بمقترحات تسوية الأمور المالية والتعاقدية بين الطرفين.
وأفاد نادي الإمارات بأنه كان في انتظار مرور فترة الاستئناف للبدء في اتخاذ خطوات عملية ضد اللاعب بحثاً عن فسخ العقد بصورة قانونية سليمة ومطالبته برد جانب من المستحقات المالية التي كان قد حصل عليها مقدماً لدى تجديد العقد مطلع الموسم الجاري، ولم تستبعد مصادر بالنادي تصعيد القضية إلى «الفيفا» إذا لم تنجح الحلول المحلية أولاً عن طريق اتحاد الكرة.

وكان حسن طير قد غادر البلاد بعد إخطاره بنتيجة فحص العينة الثانية التي جاءت إيجابية تؤكد نفس نتيجة فحص العينة الأولى ولم يحضر جلسات الاستماع التي عقدتها اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات قبل إصدار الحكم للتعرف على أقواله ودفوعه وطالب ناديه بالتأجيل إلى حين حضوره ووافقت اللجنة على التأجيل مرتين ولم يحضر اللاعب أيضاً فاتخذت قرارها في حضور مندوبي النادي وتم إعلان الحكم الذي جرت بعده اتصالات عديدة لكن حسن طير لم يرد على نادي الإمارات وتم إخطار وكيل أعماله بضرورة التفاوض ودياً لحل المستجدات المالية المترتبة على القرار لكن شيئاً لم يحدث على مدار الفترة الماضية.
والغريب أن اللاعب الذي لم يملك أي دفاع يواجه به حقيقة تعاطيه مواد منشطة طبقاً لما أسفرت عنه نتائج الفحص قام بمهاجمة نادي الإمارات في الصحافة المغربية مدعياً ان ناديه تخلى عنه في هذه الأزمة ولم يقف الموقف الذي كان يتوجب عليه أن يقفه نظير الخدمات التي أداها اللاعب على مدار عدة مواسم ساهم خلالها في صعوده من الدرجة الأولى إلى دوري المحترفين.

وصرح سلطان عيسى أمين السر العام لنادي الإمارات بأن النادي لم يقصر معه في شيء منذ بداية التعاقد وإذا كانت اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات قد أدانته بعد أن أثبتت تعاطيه مواد منشطة فكيف ندافع عنه وكل شيء واضح في نتائج التحاليل التي أجريت في معمل دولي كبير ومعتمد.
وأضاف سلطان عيسى: إننا لم نقصر في أي حق من حقوق حسن طير لكننا لن نفرط في حقوقنا ولدينا خطوات رسمية سوف نبدأ في اتخاذها بالتعاون مع اتحاد الكرة طالما ان اللاعب لم يستجب لاتصالاتنا والحلول الودية التي كان يمكن الوصول إليها وقد قطع الاتصال معنا تماماً وهو لا يستطيع أن يطالبنا بشيء لأننا نحن الذين تضررنا مادياً وفنياً نتيجة ما حدث وترتبت لنا حقوق مالية كما ينبغي تسوية العقد بصورة قانونية وهذا ما سوف نبحثه أولاً مع اتحاد الكرة.

وقال يوسف البطران أمين السر المساعد وعضو لجنة الكرة إن تصريحات اللاعب للصحافة المغربية هي محاولة لتحسين الصورة بعد ثبوت تعاطي المنشطات ولم يكن بوسعنا أن نفعل له شيئاً في قضية كهذه كما انه تأخر عن موعد جلسة الاستماع وطلبنا التأجيل ولم يحضر أيضاً ليدافع عن نفسه إذا كانت لديه مستندات أو حقائق أخرى يود توضيحها وعدنا مرة ثانية للمطالبة بالتأجيل ووافقت اللجنة مشكورة على الطلب لكنه تخلف مجدداً فما الذي كان بوسعنا أن نفعله!
وأكد البطران أن اللاعب يتعمد عدم الرد على مراسلات النادي واتصالاته لذلك فسوف نبدأ في اتخاذ ما نراه مناسباً حفاظاً على حقوقنا بالطرق القانونية.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»