الاقتصادي

الاتحاد

«غرفة رأس الخيمة» تبحث تطوير العلاقات التجارية مع السنغال

رأس الخيمة (الاتحاد) - بحثت غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة أمس، تطوير علاقات التعاون الثنائية وسبل توطيدها مع جمهورية السنغال، بحسب ما أكدت في بيان صحفي.
فقد استقبل يوسف عبيد النعيمي رئيس مجلس إدارة الغرفة، بابكر باه، سفير جمهورية السنغال الذي أشاد بالنهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات في مختلف الميادين. ويأتي اللقاء ضمن الجولة التي قام بها السفير لزيارة الجهات الاقتصادية المختلفة في الدولة بهدف تعزيز الروابط بين رجال الأعمال والشركات في إمارة رأس الخيمة والسنغال وتعزيز، العلاقات الاقتصادية وإرساء علاقات متميزة ومواكبة المشاريع الإنمائية في السنغال.
وأكد السفير السنغالي أن بلاده تزخر بالعديد من الإمكانات في مجال الزراعة والصناعة والاتصالات، مؤكداً أن استراتيجية الحكومة السنغالية تركز على دعم الاستثمارات الخارجية في مجالات الصيد البحري والصناعات الغذائية والتعدين في مجال الفوسفات والسيليكون والذهب، إضافة إلى مشاريع البنية التحتية والأنظمة المرتبطة بالطاقة الشمسية.
وأشار النعيمي إلى أن إمارة رأس الخيمة تزخر بالكثر من المقومات الاقتصادية باعتبارها بيئة جاذبة للاستثمار والصناعات الوطنية التي حققت نجاحاً على النطاق العالمي.
واستمع إلى شرح مختصر عن أبرز الصناعات الكبرى في الإمارة، كالسيراميك والإسمنت والأدوية والصناعات الزجاجية والعديد من الصناعات الصغيرة والمتوسطة.
وأبدى السفير إعجابه بالمشاريع الصناعية الكبرى بالإمارة لا سيما في مجال السيراميك، والتي تمتلك فروعاً لمصنعها في كل من الصين والسودان وبنجلاديش والهند.
وناقش الجانبان التسهيلات الممنوحة للمستثمرين لتعزيز فرص الاستثمار، كما تم طرح العديد من الصناعات التي من الممكن أن يستفيد منها الجانبان لفتح مجالات التصدير المباشر، وإنعاش قطاع الاستيراد والتصدير، وتعزيز التبادل التجاري بين الإمارات والسنغال، عبر تنظيم لقاءات عمل اقتصادية تسهم في استكشاف فرص الشراكة بين الطرفين وتسهم في توطيد جوانب التواصل بين أصحاب الأعمال.

اقرأ أيضا

«غرفة دبي»: خطة لدعم عمال البناء والإنشاءات