الاتحاد

الرياضي

سيريزو: مباراة سابهان صعبة وأخشى «الأرضية السيئة»

الوهيبي (يسار) يحاول التخلص من رقابة هولماتيف في مباراة العين مع باختاكور

الوهيبي (يسار) يحاول التخلص من رقابة هولماتيف في مباراة العين مع باختاكور

غادرت بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين في الثامنة مساء أمس على متن طائرة خاصة إلى مدينة أصفهان الإيرانية للقاء فريق سابهان غداً ، وفور الوصول توجهت البعثة إلى مقر الإقامة بفندق الكوثر الذي يبعد عن ملعب المباراة نصف ساعة بالسيارة، حيث خلد الجميع للراحة التامة، ترأس البعثة ماجد العويس مدير الفريق الذي سبق الفريق إلى إيران مساء أمس الأول، وكان في استقباله لحظة وصوله إلى مطار أصفهان.
تضم بعثة العين الإداري سلطان راشد والجهاز الفني بقيادة المدرب البرازيلي سيريزو، وجهازه المساعد المكون من ماركو أوبيليو وكرستفاو بورجس وماريو أوجستو وأحمد عبدالله وماركوس ليمي مدرب حراس المرمى والطاقم الطبي الذي يضم الدكتور توفيق سلمان وعبدالناصر محمد وأديمار داسيلفا ومحمد بن عامر السكرتير التنفيذي للفريق الأول وخالد مصطفى المنسق الإعلامي التابع للموقع الرسمي لنادي العين والمصور أرشد أبوبكر وخالد عبدالكريم رجل مهمات، بالإضافة إلى 23 لاعباً.
وتخلف المحترف البرازيلي إيمرسون عن مرافقة البعثة بعد أن أكد طبيب الفريق أنه ليس في كامل الجاهزية التي تسمح له بالمشاركة في هذا اللقاء القوي، وأنه مازال في حاجة لمزيد من الجلسات العلاجية بعد الكدمة القوية التي تعرض لها في مباراة عجمان في دوري المحترفين، ومن المنتظر أن يكون اللاعب جاهزاً للمشاركة بداية من مباراة الشباب في الجولة المقبلة.
يذكر أن العين كان قد اختتم برنامجه التدريبي على ملعبه بالنادي قبل ساعات من سفره إلى إيران، وقاد التدريب سيريزو وجهازه المساعد، وشارك فيه جميع اللاعبين بمن فيهم الحارس وليد سالم الذي كان قد تعرض لإصابة في العضلة الأمامية في مباراة ذهاب المربع الذهبي لكأس الرابطة أمام عجمان، وأجرى الفريق قبلها حصتين تدريبيتين بمشاركة كافة العناصر، وقام الجهاز الفني خلال التدريبات الثلاث بتصحيح الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون خلال المباريات الأخيرة، واطمأن سيريزو على حالة اللاعبين الفنية والبدنية وبلوغهم درجة عالية من الجاهزية تمكنهم من أداء لقاء سبهان بثقة كبيرة وروح معنوية يغلفها الحماس والإصرار على العودة من مدينة أصفهان بالنقاط الثلاث التي يأمل العيناوية أن تكون نقطة الانطلاقة الحقيقية نحو المنافسة على اللقب القاري.
ويكمل العين برنامجه الإعدادي في الخامسة والنصف مساء اليوم بتوقيت الإمارات، وهو موعد المباراة، حيث يُجري التدريب الأخير على ملعب الذي يحتضن المواجهة بمدينة أصفهان والذي يستغرق ساعة حسب لوائح الاتحاد الآسيوي، ويخصص سيريزو تدريب اليوم للتأكد من مدى جاهزية اللاعبين الفنية والبدنية، وتطبيقهم لخطة اللعب خاصة العناصر التي ينوي الدفع بها في لقاء الغد.
ومن المنتظر أن يشاهد المدرب وطاقمه الفني والإداري واللاعبون تسجيلاً بالفيديو لمباراة سبهان والشباب السعودي التي جرت في الجولة الأولى من البطولة بمدينة الرياض وانتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، وذلك لشرح أسلوب اللعب الذي ينتهجه الفريق الإيراني ونقاط القوة والضعف في صفوفه التي يسعى العين إلى الاستفادة منها لتحقيق فوزه الأول في البطولة.
تغييرات طفيفة على التشكيلة
وفي حديثه لـ”الاتحاد”، أكد سيريزو صعوبة مباراة الجولة الثانية من بطولة الآسيوية التي يحل فيها غداً ضيفاً على سبهان، وتأتي ضمن مباريات المجموعة الثالثة التي يتصدرها باختاكور الأوزبكي برصيد ثلاث نقاط.
واشتكى مدرب العين من عدم حصوله الوقت الكافي لإعداد فريقه بالشكل المثالي الذي يساعده على الأداء المتميز، والظهور المشرف الذي يقوده إلى حصد النتائج الإيجابية، وقال إن الزعيم العيناوي خاض مؤخراً 8 مباريات في أربعة أسابيع بواقع مباراتين في كل أسبوع، لافتاً إلى قصر المدة التي تفصل بين كل مباراة وأخرى والتي لا تتعدى 4 أيام يحصل اللاعبون منها على يوم راحة، ويخصص الجهاز الفني يومين لعودة اللاعبين إلى حالتهم الطبيعية ويوم واحد فقط للتدريب وتطبيق الخطط.
ووصف سيريزو هذا الوضع بالصعب مؤكداً في ذات الوقت أن اللاعبين يضغطون على أنفسهم ويتجاوبون مع التدريبات بشكل رائع يعكس حرصهم على تقديم الأفضل ويبذلون جهداً كبيراً رغم أن ذلك يؤثر أحياناً على أدائهم، كما حدث في الشوط الثاني من مباراة عجمان في الدوري، كما اشتكى سيريزو أيضاً من كثرة الغيابات التي تنعكس سلباً على أداء الفريق، مبيناً أنه لم يحدث أن تدرب العين أو لعب مباراة وهو كامل العدد.
وقال سيريزو إن العين أدى ثلاث حصص تدريبية على ملعبه قبل أن يغادر إلى مدينة أصفهان، ويختتم اليوم برنامجه الإعدادي ببروفة أخيرة على ملعب المباراة يتم من خلالها التأكد من جاهزية جميع اللاعبين من العناصر الأساسية والبدلاء والوقوف على مدى استيعابهم لخطة اللعب التي يخوض بها مباراة الغد.
وبسؤاله إن كانت التشكيلة التي يدفع بها غداً تشهد بعض التغييرات أم يشرك نفس المجموعة التي واجه بها باختاكور الأوزبكي، أوضح مدرب العين أن الأسلوب لن يتغير حيث سيلعب بطريقة 4/4/2 وهي الطريقة التي تعود عليها اللاعبون منذ فترة طويلة، إلا أن تغييراً طفيفاً تشهده التشكيلة يشمل لاعبا أو لاعبين، ولكن يبقى من المهم أن يقاتل كل لاعب بشكل رائع ودائماً نقول إن بإمكان 8 لاعبين أن يؤدوا الواجب القتالي على الوجه الأكمل إذا تعذر ذلك على اثنين من الفريق، ولكن من الصعب على 7 لاعبين أن يقوموا بدور الفريق إذا تقاعس 3 منه عن مهمتهم القتالية.
سابهان قوي فنياً وبدنياً
وأشار مدرب العين إلى أن فريقه يدخل لقاء سابهان ورصيده خالٍ من النقاط والأهداف بعد أن خسر على أرضه وبين جماهيره أمام باختاكور الأوزبكي في المحطة الأولى من البطولة، ونخوض هذه المباراة خارج أرضنا وبين جماهير الخصم التي يتوقع لها أن تملأ جنبات الملعب، ولكن الفريق الذي يسعى إلى المنافسة على اللقب عليه أن يواجه خصومه بقوة على أرضه وكذلك على ملاعبهم، وقال: مثلما لعب سابهان أصفهان بشكل رائع أمام منافسه الشباب السعودي في الجولة الأولى على أرض في الرياض وعاد من هناك بنقطة، فإنني لا أجد ما يمنع العين من أن يحقق الفوز على سابهان أو العودة بنقطة تعينه في مشوار البطولة.
وقال سيريزو إن سابهان لعب أفضل من مضيفه الشباب، وكان من الممكن أن يحصد النقاط الثلاث ، بعد أن أهدر عدداً من الفرص على مدار الشوطين، مشيراً إلى أنه لعب أمام هذا الفريق في العام الماضي في نفس البطولة الآسيوية، عندما كان مدرباً لفريق الشباب الإماراتي، ووصف منافسه الإيراني بالفريق القوي فنياً وبدنياً، لافتاً إلى أن لاعبيه يتميزون في تنفيذ الركلات الحرة المباشرة ورميات التماس بجانب طولهم الفارع.
ويرى مدرب العين أن سابهان الذي شاهد مباراته الأخيرة مع الشباب السعودي على الفيديو قد تطور كثيراً من حيث المستوى الفني مقارنة بمستواه في الموسم الماضي، وأوضح أن الفريق احتفظ بجميع عناصره السابقة، مما جعله يتميز بالتجانس عدا لاعبين أو ثلاثة فقط، ومعظمهم لعبوا مع بعضهم البعض لفترة طويلة، مشيراً إلى أن هذه واحدة من نقاط الفريق القوية، وقال إن أبرز لاعبي الفريق الإيراني هما المهاجم الأفريقي إبراهيم توري والمدافع الأيمن الذي يرتدي القميص رقم “6” وهو لاعب جديد على الفريق.
تقرير تشيلي عن فالديفيا
وأكد المدرب سيريزو على جاهزية التشيلي خورخي فالديفيا، مبيناً أنه أمضى بعض الوقت في بلاده التي كان قد سافر إليها للمشاركة مع منتخبها ودياً أمام كوريا الشمالية، إلا أن التجربة ألغيت بسبب الزلازل التي اجتاحت تشيلي مؤخراً، وقال: كان فالديفيا يتدرب مع منتخب بلاده طوال فترة الأسبوع الذي أمضاه هناك، وتلقت إدارة نادي العين تقريراً مفصلاً بعثته إدارة المنتخب التشيلي بالفاكس شرحت فيه البرنامج التدريبي الذي نفذه فالديفيا مع المنتخب والمرحلة التي وصل إليها من الجاهزية الفنية والبدنية. وقال إن هذا التقرير قد أفادهم كثيراً في الوقوف على حالة اللاعب الذي بدا خلال تدريبات العين في حالة رائعة ومطمئنة.
كما أشار المدرب إلى أن علي الوهيبي وفارس جمعة عادا من المنتخب وهما في كامل الجاهزية بعد مشاركتهما مع “الأبيض” في لقاء أوزبكستان في آخر مباريات التصفيات الآسيوية علاوة على أن زميليهما عبدالله مال الله والحارس يوسف عبدالرحمن اللذين لم يشاركا في المباراة قد استعادا حالتهما الطبيعية، وأشار المدرب إلى جاهزية الحارس وليد سالم بعد إصابته مؤخراً في العضلة الأمامية، لافتاً إلى أن وليد يمتلك شخصية اللاعب القائد داخل وخارج الملعب وهو حالياً في وضع طيب يمكنه من المشاركة في لقاء الغد.
أبدى المدرب سيريزو تخوفه من الملعب الذي يحتضن المباراة، مؤكداً أن المعلومات التي وصلته توضح سوء أرضية الملعب وصغر مساحته، مما قد يتسبب في مشكلة كبيرة للعين، خاصة أن الفريق المضيف متعود على اللعب على هذا الملعب، وقال إنه لا يخشى من الجمهور الإيراني الذي من المتوقع أن يشكل عامل ضغط على فريقه سبهان بقدر ما يخشى ويخاف من صغر الملعب وسوء أرضيته التي ربما تشكل عائقاً للاعبي العين، خاصة عند تمرير الكرة، مما يتطلب التركيز العالي، وقال: علينا أن لا نهتم بالمشجعين، بل أن نركز على تقديم الأداء القوي والأفضل الذي يضمن للفريق النقاط الثلاث.


أبدى تفاؤله قبل اللقاء
سلطان راشد: «الزعيم» في كامل جاهزيته

العين (الاتحاد) - أكد سلطان راشد إداري العين أن البنفسج في كامل الجاهزية لمواجهة سبهان، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الخسارة التي تعرض لها العين على ملعبه بالجولة الأولى أمام باختاكور لن تلقي بظلالها على مردود العين في لقاء سبهان، وذلك بعد أن عكف الجهاز الفني للفريق بقيادة سيريزيو خلال المرحلة المنقضية على معالجة الأخطاء وترتيب الأوراق من أجل العودة إلى قلب المنافسة، خصوصاً أن حظوظ الفريق في التأهل إلى الدور التالي من البطولة الآسيوية مازالت موجودة عقب تعادل الشباب وسبهان في الجولة الأولى، وقال إن الفوز يضع العين في مكانة جيدة على خارطة جدول ترتيب المجموعة الثالثة.
وفي تعليقه على ما تردد عن ضعف خبرة عناصر العين الشابة في مشاركتهم الآسيوية والتي تسببت في الخسارة أمام بختاكور رد قائلاً: العين يملك عناصر تتمتع بخبرة جيدة، وعلى قدر من المسؤولية، وتعددت أسباب الخسارة أمام باختاكور منها الظروف التحكيمية التي أثرت على النتيجة بصورة مباشرة، وذلك حسب وجهة نظري الشخصية عندما ألغى الحكم الصيني ضربة جزاء صحيحة للعين إثر عرقلة فالديفيا داخل منطقة الجزاء وعوض الفريق عنها بضربة حرة غير مباشرة، وهذا لا يعني أن الفريق كان في أفضل حالاته، ولكننا اليوم في حالة ممتازة من الجهوزية، ولقد قطع لاعبو الفريق وعداً بأن يظهروا مردوداً مشرفاً لتعويض خسارة الجولة الماضية.
ورداً على سؤال حول عاملي الأرض والجمهور خصوصاً أن أرضية ملعب سبهان أصفهان غير جيدة كما أكد سيريزيو، قال: العين يضم عناصر متميزة وعلى قدر من المسؤولية ويتمتعون بالخبرة الكافية التي تعينهم على التعامل مع كل الظروف المحتملة خاصة “الدوليين” منهم على مستوى الأجانب والمواطنين، وفي ظني أن بمقدور الفريق تجاوز كل الظروف.
وعن الأمور التي تقلقه قبل مواجهة الغد قال: لا شيء يقلقني وشخصياً تغمرني حالة من التفاؤل بتحقيق نتيجة إيجابية، الأمر الذي لمسته من ثقة اللاعبين والروح القتالية التي أظهروها خلال التدريبات، وليس من المنطق في شيء أن نتحدث عن نتيجة المباراة قبل بدايتها، لأنها تعتبر في علم الغيب، ولكننا نراهن على المعطيات التي أمامنا فهناك ثقة كبيرة وروح قتالية عالية وحماس متواصل من الجميع لذلك أتمنى أن نقدم المردود المتميز الذي يتماشى مع تطلعات إدارة النادي وطموحات جماهيره العريضة.
وحول الغيابات المتوقعة في العين قال: هناك 5 لاعبين تقريباً ربما يغيبون عن المواجهة بسبب الإصابة ولكن الثقة كبيرة في كافة العناصر بالفريق من أجل تشريف الكرة الإماراتية في البطولة القارية. واختتم حديثه بتأكيدات مهمة للجماهير وقال إن اللاعبين في حالة ممتازة من الحماس والروح القتالية قبل مواجهة الفريق الإيراني لإرضاء تطلعات الجماهير وتشريف الكرة الإماراتية على نحو جيد.

عبدالله مال الله: الفوز ليس صعباً

العين (الاتحاد) - قال عبدالله مال الله لاعب ارتكاز العين إن مباراة الغد أمام سابهان الإيراني تحمل أهمية كبيرة للفريقين من منطلق أنها تمنح الفائز منهما فرصة للبقاء في دائرة الصراع، مشيراً إلى أنهم يضاعفون من جهدهم ودرجة عطائهم من أجل تحقيق الفوز بغض النظر عن سوء حالة ملعب المباراة حسب المعلومات التي وصلت من أصفهان. وأضاف: هذا الملعب تم اعتماده من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وعليه يجب أن لا نشغل بالنا بهذه القضية، ولا بالحضور الجمهوري الذي يتوقع أن يكون كبيراً، بل يتوجب على اللاعبين التركيز والحرص على تقديم أفضل أداء للعودة من هناك بالثلاث نقاط.
وقال: نحن ذاهبون إلى الفوز وإذا لم يتحقق ما نسعى إليه ، يجب أن لا نخسر بعد أن فقدنا نقاط الجولة الأولى أمام باختاكور الأوزبكي، والتغلب على سابهان على أرضه وبين جماهيره ليس بالأمر الصعب. وأكد مال الله على جاهزية العين على خوض لقاء الغد بعد أن أجرى الفريق ثلاث تدريبات بعد عودته من لقاء مباراة عجمان الأخيرة في كأس الرابطة، لافتاً إلى أنهم حريصون على العودة من أصفهان بنتيجة مشرفة وإيجابية. كما تمنى لكافة الفرق الإماراتية الأخرى المشاركة في البطولة الآسيوية وهي الجزيرة والوحدة والأهلي التوفيق والنجاح في مبارياتها بالجولة الثانية لتعيد آمالها في البطولة.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري