الاتحاد

الإمارات

شرطة الشارقة: الرؤية الاستباقية للشيخ زايد حققت الأمن للإمارات

شرطة الشارقة

شرطة الشارقة

أحمد مرسي ( الشارقة)

أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة أن الرؤية الاستباقية القيادية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - كان لها الدور الأكبر في تحقيق الأمن بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تشرّب الشيخ زايد القيم الإماراتية العربية الإسلامية الأصيلة، وحرص كل الحرص على دعمها وتعزيزها.
جاء ذلك في بحث بعنوان «الرؤية الاستباقية للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ودورها في تحقيق الأمن بدولة الإمارات العربية المتحدة»، وقامت بإعدادها الباحثات مريم آل علي، عائشة إبراهيم البريمي، وولاء عبد الهادي صيام، من مركز بحوث الشرطة في القيادة العامة لشرطة الشارقة.
تناول المحور الأول بالبحث «ينابيع فكر زايد الشخصية»، ومقولته «الوطن أمانة في أعناقنا والمسؤولية اتحملها أمام الله تعالى .. ثم أمام عباده في أرضه.. وما التوفيق إلا من عند الله.. وأسأل الله أن يأخذ بأيدينا لما فيه خير وطننا وأمتنا». كما تناول الصفقات القيادية للأب المؤسس والتي عكست رؤية استشرافية وحس أمني مبكر.
وتناول البحث فترة حكم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- بوصفها نموذجاً عالمياً للزعامة المتميزة ومثالاً للقيادة الفريدة في الوطن العربي، ورصد البحث كيف كان المغفور له قدوة للانضباط والتواصل الوطني العربي والإسلامي والإنساني بما اتسم به من عمق في المنطق وشمولية في الإدارة وإنسانية في التعامل.
وأشار إلي مرحلة الحكم في أبوظبي للأب المؤسس، وإقامته حكومة رسمية حديثة بالإدارات والدوائر وأوكل إليها المهام اللازمة لتسيير أمور الدولة.
استعرض البحث الكثير من أقوال حكيم العرب حول الأمن والأمان، ومنها «من الأهداف الأساسية لدولة الإمارات العربية المتحدة توفير الأمن والأمان والطمأنينة لجميع المواطنين»، وتعريفه لمفهوم الأمن الوطني بأنه «حماية كيان الدولة وحماية استقلالها وسيادتها على الصعيدين الداخلي والخارجي وحماية المصالح العليا للدولة».
وتطرق البحث لخطوات رسم السياسات الأمنية في فكر زايد، بتحديد مصادر التهديد الداخلية والخارجية، دراسة إمكانيات وموارد وقدرات مصادر التهديد، ومقارنتها بالقدرات الوطنية بشكل منفرد، وتوظيف أجهزة الأمن والمخابرات الوطنية والقومية في جمع المعلومات وتحليلها بهدف اتخاذ إجراءات وقائية لمنع وقوع مصادر التهديد، وضع استراتيجية لمواجهة مصادر التهديد بما في ذلك تقديم مجموعة من البدائل الممكنة.

اقرأ أيضا

خالد بن زايد يشيد بدعم القيادة لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم