الاتحاد

الرئيسية

سوريا تقطع علاقاتها مع سي أي إيه والجيش الأميركي ··و البنتاجون لا تعلم !

عواصم-'الاتحاد' ووكالات الأنباء: أعلنت سوريا أمس على لسان سفيرها في واشنطن عماد مصطفى قطع كل روابطها وعلاقاتها مع الجيش الأميركي ووكالة الاستخبارات المركزية 'سي آي ايه' بسبب استمرار ما وصفته بـ'الحملة الظالمة ضدها'، وهو الأمر الذي استدعى وفق 'نيويورك تايمز' مناقشات مكثفة على مستوى عال في إدارة الرئيس جورج بوش للبحث عن خطوات 'تأديبية' جديدة قد تشمل التحرك العسكري والدبلوماسي والاقتصادي، وان كان كبار مسؤولي 'البنتاجون' حذروا من أنه في حال القيام بأي تحرك عسكري فإنه يجب أن يكون محدودا· فيما قال المتحدث باسم وزارة الدفاع إن 'البنتاجون' لا تعلم شيئا عن تغيير سوري في العلاقات ولم تتبلغ بأي شيء ·
وتحركت السلطات السورية على المستوى الداخلي أيضا حيث اعتقلت الأعضاء الثمانية في 'منتدى الأتاسي للحوار الوطني' المعارض في دمشق بذريعة الترويج لأفكار جماعة 'الإخوان' المحظورة، حقوق الإنسان في أنحاء العالم·الى ذلك تعرض مقر السفارة السورية في برلين أمس لهجوم بزجاجات المولوتوف الحارقة وقال متحدث باسم الشرطة الألمانية إنه من غير المستبعد ارتباطه بدافع سياسي مشيرا إلى أنه لم يصب أحد بأذى·

اقرأ أيضا