الاتحاد

الرياضي

«فيراري» تقرع طبول الحرب وتراهن على «اف 10»

فيراري أكملت جاهزيتها لخوض تحدي البطولة الجديدة

فيراري أكملت جاهزيتها لخوض تحدي البطولة الجديدة

اقتربت ساعة الحقيقة وبدأ العد العكسي لانطلاق موسم 2010 من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد وقد حشدت فيراري “جنودها” وقرعت طبول المعركة استعداداً لاستعادة موقعها وتعويض خيبة 2009.
واجتمع القائمون على “سكوديريا” في مقرها في مارانيلو من أجل إعطاء الدفع المعنوي المطلوب للفريق قبل أن تعطى إشارة انطلاق البطولة الأحد المقبل على حلبة البحرين الدولية.
واستغل مدير الفريق ستيفانو دومينيكالي الفرصة ليشكر كل العاملين في حظيرة “الحصان الجامح” على العمل الشاق الذي قاموا به من أجل التحضير للموسم الجديد، محذراً في الوقت ذاته من أن السيارة الجديدة “اف 10” قريبة من “القمة” لكنها لم تصل إلى هناك حتى الآن.
وتابع دومينيكالي “الموسم الصعب الذي خضناه (في 2009) أصبح خلفنا وأمامنا موسم مع منافسين أقوياء يتقدمون علينا بفضل عدد من العوامل المجهولة. عملنا بجهد كبير خلال فصل الشتاء وأريد أن أشكركم: في نهاية الموسم الماضي كنا متخلفين جدا، الآن وبعد التجارب التي أجريناها في فبراير، بإمكاننا القول إننا عوضنا الكثير”. وواصل “نحن بين مجموعة الطليعة، لكننا لسنا بين الأفضل حتى الآن. واقع الفريق الذي خاض أكبر عدد من الكيلومترات (خلال التجارب) يؤكد الجهد الكبير الذي قمنا به، لكن يجب ألا نتوقف هنا. علينا أن نعرف قدراتنا وقوتنا لأننا نملك الأشخاص والموارد والأسس، وهذا الأمر يسمح لنا بأن نكون قريبين من الآخرين، أظهرنا خلال التجارب ما بإمكاننا فعله”.
وبدوره رأى رئيس فيراري لوكا دي مونتيزيمولو أن على فريقه أن يقدم كل ما لديه في كل فرصة أمامه هذا الموسم إذا ما كان يريد الفوز باللقب العالمي.
وبدا دي مونتيزيمولو بدوره أيضاً حذراً وكان موقفه مشابهاً تماماً لما قاله دومينيكالي، إذ اعتبر أنه لا يزال هناك الكثير من العمل أمام فريقه، مضيفاً “نريد الفوز ونحن ضحينا بالكثير من أجل تحقيق هذا الأمر، لكن هذا هو المحرك الذي يقف خلف شغفنا، كبريائنا، ورغبتنا في أن نظهر بأننا أفضل فريق في العالم”.
وظهرت فيراري بـ”صحة” جيدة خلال التجارب، ويأمل الفريق الإيطالي أن تنجح “اف 10” في تعويض خيبة “اف 60” في الموسم الماضي خصوصاً أنه فضل التركيز على تطوير سيارة 2010 منذ النصف الثاني من الموسم الماضي الذي اكتفى خلاله فريق “الحصان الجامح” بالمركز الرابع في بطولة الصانعين التي ذهب لقبها إلى براون جي بي - مرسيدس المتوج أيضاً بلقب السائقين مع البريطاني جنسون باتون المنتقل إلى ماكلارين مرسيدس. ولم تحقق “سكوديريا” سوى فوز يتيم في 2009 لكنها تأمل أن يتغير الوضع في 2010 خصوصاً أنها تعاقدت مع الإسباني فرناندو الونسو بدلاً من الفنلندي كيمي رايكونن الذي قرر الابتعاد عن رياضة الفئة الأولى لأجل غير مسمى والمشاركة في بطولة العالم للراليات.
واعتبر دي مونتيزيمولو، أنه من أجل أن يفرض “الحصان الجامح” نفسه كأفضل فريق في العالم عليه أن يعي بأن 10 بالمئة من الثانية قد تشكل الفارق، متوجهاً إلى طاقم الفريق قائلاً “لهذا السبب أنا أطلب منكم جميعاً دون استثناء أن تقدموا كل ما لديكم في كل لحظة”.
وواصل “نملك سائقاً، فرناندو (الونسو)، في قمة مسيرته ويملك كل شيء من أجل المساهمة بتحقيق الفوز، نملك فيليبي (ماسا)، هو أصبح شخصاً جديداً بالكامل بعد الذي حصل معه الموسم الماضي، نحن قريبون من الأفضل، لكننا نريد أن نكون الأفضل، نملك فريقاً رائعاً وعلينا أن نقدم أفضل ما لدينا من أجل تحسين السيارة من سباق إلى آخر”.
وأشار دي مونتيزيمولو إلى أنه لا مجال أمام فريقه من أجل التراخي أو إهمال أي تفصيل: “في الحلبة، في المقر، في العمل، كل شيء يجب أن يتم بأفضل طريقة ممكنة، هذا ما أطلبه منكم، قمتم بعمل رائع وأريدكم أن تواصلوا على هذا المنوال، أنا مقتنع أن بإمكانكم أن تحققوا هذا الأمر وآمل أن أراكم قريباً جداً من أجل أن أشكركم على النتائج والاستمتاع بالانتصارات التي نستحقها معاً، أتمنى لكم حظاً سعيداً من قلبي: فوزاً (إلى الأمام) فيراري!”.
أما بالنسبة للسائق الجديد في “سكوديريا” فرناندو الونسو فتوجه إلى أعضاء الفريق الذين وقفوا وصفقوا له لدى دخوله إلى القاعة، فقال “قلت هذا الأمر للصحف سابقاً لكني أريد أن أقوله لكم شخصياً: إنها أفضل سيارة قدتها على الإطلاق، هذا لا يعني بأن ذلك سيكون كافياً للفوز بكل سباق لكني سعيد في ما يخص التجارب واعتقد أنا على أتم الاستعداد للسباق الأول في البحرين”.
وواصل “نحن فيراري ونعلم من تاريخنا بأنه لا يوجد أمامنا سوى هدف واحد: الفوز ببطولة العالم، وأعلم أنه بفضل عملكم بإمكاننا تحقيق هذا الأمر، نحن نعلم بأن السباق الأول مشابه للمرحلة الأولى من طواف فرنسا (للدراجات الهوائية): الأمر الأهم الفوز، أنا وفيليبي متحفزان تماماً وسنقدم كل ما لدينا من أجل أن نثبت بأننا نستحق سيارة مثل فيراري”.
ولم يبالغ بطل العالم لعامي 2005 و2006 في تفاؤله حيال حظوظه في الظفر باللقب، مضيفاً “أعي بأن الناس سيشعرون بالخيبة إذا لم أكن بطلاً لكن شخصياً لن أشعر بذلك. إنها رياضة، ريال مدريد وبرشلونة هما أفضل ناديين في العالم لكنهما قد يخسران دوري أبطال أوروبا أو مباراة، عدم الفوز باللقب يعتبر أمراً منطقياً تماماً ولن يشكل خيبة”. وكان الونسو رأى أن ماكلارين مرسيدس ومرسيدس جي بي وريد بول هي أبرز الفرق التي ستنافس على اللقب هذا الموسم.
وارتفعت شعبية الونسو بشكل هائل في بلاده منذ انضمامه إلى فيراري وأبرز دليل تواجد 21 ألف متفرج على حلبة كاتالونيا من أجل رؤية السائق الإسباني على متن “الحصان الجامح” خلال التجارب.

اقرأ أيضا

"جوهرة الساحل" يبدد نظرية القوة باستحواذ 28 %