الاتحاد

الاقتصادي

الكويت تخفض الفائدة لتنشيط الاقتصاد

سالم عبد العزيز الصباح محافظ  المركزي الكويتي  يعلن قرار خفض سعر الخصم

سالم عبد العزيز الصباح محافظ المركزي الكويتي يعلن قرار خفض سعر الخصم

قرر بنك الكويت المركزي خفض سعر الخصم القياسي 25 نقطة أساس إلى 3,5 في المئة اعتبارا من اليوم (الاثنين)، وذلك بهدف خفض تكلفة التمويل وتنشيط الاقتصاد المحلي، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أمس·
وبهذا يصل إجمالي تخفيضات سعر الفائدة الرئيسي من جانب سابع أكبر بلد مصدر للنفط في العالم إلى 225 نقطة أساس منذ أكتوبر الماضي عندما اضطرت الحكومة إلى التدخل لإنقاذ بنك الخليج إثر تكبده خسائر حادة في عقود مشتقة·
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الشيخ سالم عبد العزيز الصباح محافظ البنك المركزي قوله ''قرار خفض سعر الخصم لدى بنك الكويت المركزي يساهم في توفير جرعة اضافية لدعم عجلة النشاط الاقتصادي المحلي من خلال تقليص تكلفة التمويل''، ولم تذكر الوكالة ما إذا كان البنك المركزي قد قرر أيضا خفض سعر إعادة الشراء (الريبو)، وكان الخفض السابق لسعر الخصم بواقع 50 نقطة أساس ليصل إلى 3,75 بالمئة في ديسمبر الماضي·
ومنذ تفاقم الأزمة المالية العالمية في الخريف أعلن منتجو النفط الخليجيون عن سلسلة من الاجراءات لفك قيود أسواق الائتمان، وقد شمل هذا في حالة الكويت ضمان الودائع المصرفية واستثمارات حكومية في الأسهم·
وقال الشيخ سالم إن أحدث تحرك لخفض الفائدة يتزامن مع اقرار حزمة حكومية لدعم القطاع المالي·
وكان أمير الكويت قد حل مجلس الأمة (البرلمان) في مارس المنصرم الأمر الذي منح الحكومة سلطة إقرار حزمة الدعم الاقتصادي بمرسوم، وتهدف الحزمة إلى تمكين البنوك من اقراض نحو أربعة مليارات دينار (13,76 مليار دولار) في العامين القادمين، وتتضمن الخطة التي ستكلف الحكومة حوالي 1,5 مليار دينار ضمانات حكومية لما يصل إلى 50 في المئة من القروض الجديدة·
وقال الشيخ سالم الشهر الماضي إن الكويت وهي البلد الخليجي الوحيد الذي لا يربط عملته بالدولار الأميركي سمحت أيضا لعملتها بالتراجع في محاولة لخفض تكاليف الواردات ودعم عائداتها النفطية المقومة بالدولار·
وبحسب تقارير اعلامية تطالب عدة بنوك بخفض سعر الخصم - الذي يوجه أسعار الإقراض والإيداع - من أجل المساعدة على دعم أنشطتها·
وقالت مونيكا مالك خبيرة اقتصاد المنطقة لدى المجموعة المالية-هيرميس في دبي ''في الوقت الحالي يحاولون استخدام عدد من الأدوات المتاحة لدعم النمو·· رغم أن هذه الخطوات ستدعم الاقراض المصرفي بدرجة ما إلا أننا لانزال نتوقع تباطوءاً ملحوظاً في نمو الائتمان''·
وتراجع سعر الفائدة بين البنوك الكويتية لمدة ثلاثة أشهر إلى اثنين بالمئة، منذ اقترب من خمسة بالمئة في أواخر سبتمبر الماضي، مما يظهر عزوف البنوك عن تقديم قروض جديدة رغم توافر السيولة لديها·
وأصدر بنك الكويت المركزي سندات خزانة بنحو 480 مليون دينار في الشهرين الأخيرين لامتصاص بعض هذه السيــولة·

زين تستثمر 5 مليارات دولار للتوسع

الكويت (رويترز) - نقلت صحيفة الشرق الأوسط أمس عن سعد البراك الرئيس التنفيذي لشركة زين الكويتية لاتصالات الهواتف المحمولة قوله إن زين تخطط لإنفاق ما يصل إلى خمسة مليارات دولار على عمليات تملك واستحواذ جديدة بحلول عام ·2011
وقال البراك للصحيفة إن زين تريد التوسع في آسيا والشرق الأوسط وإنها تجري حالياً محادثات لدخول السوق السورية، وقد ذكرت زين العام الماضي أنها مهتمة بشراء حصة مسيطرة في شركة المحمول السورية ''سيرياتل'' وهي أكبر شركة لاتصالات الهواتف المحمولة في سوريا·
وقال البراك دون الكشف عن تفاصيل إن هناك مفاوضات مع سوريا وسيكون لزين وجود هناك في المستقبل القريب·
وتنفق زين التي تعمل في 24 بلداً مليارات الدولارات على التوسع في الخارج مع احتدام المنافسة في السوق المحلية حيث بدأت شركة فيفا التابعة لشركة الاتصالات السعودية العمل مؤخراً· وأكد البراك أن الربعين الأول والثاني من هذا العام سيكونان فترة صعبة في ضوء الكساد العالمي ولكن قال إن زين لا تزال تسعى الى تحقيق هدفها بزيادة صافي الأرباح بنسبة 30 بالمئة في عام 2009 كله، ولم يتسن الاتصال على الفور بالشركة للحصول على تعليق·
وفي وقت سابق من هذا الشهر قال البراك إنه يتوقع أن يكون صافي أرباح الربع الأول قرب مستواه قبل عام وهو 73,3 مليون دينار·
وفي نوفمبر الماضي ذكر البراك أن زين تعتزم القيام بأربع إلى خمس عمليات استحواذ تصل قيمتها إلى أربعة مليارات دولار قبل عام ·2010

استئناف تداول أسهم بنك الخليج الكويتي غداً

الكويت (وكالات) - أفادت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) بأنه تقرر استئناف تداول أسهم بنك الخليج الكويتي اعتبارا من غد بعد تعليق تداولها في أواخر العام الماضي وذلك عقب تعيين رئيس جديد لمجلس إدارة البنك·
وقالت الوكالة الرسمية أمس ''البنك المركزي يقرر إعادة تداول سهم بنك الخليج بالبورصة اعتبارا من غد (الثلاثاء)'' كان بنك الكويت المركزي قرر في اكتوبر الماضي وقف تداول أسهم بنك الخليج حتى انتهاء خطة إعادة الهيكلة التي أمرت بها الحكومة بعد أن قال البنك إنه مني بخسائر حجمها 375 مليون دينار (1,29 مليار دولار) في معاملات مشتقات·
وفي وقت سابق أمس قال بنك الخليج في بيان بموقع البورصة على الانترنت إنه عين علي البدر الرئيس السابق للهيئة العامة للاستثمار الكويتية رئيسا لمجلس الإدارة، وتملك الهيئة العامة للاستثمار حصة 16 بالمئة في البنك·
وكان المساهمون أقروا في ديسمبر الماضي خطة إنقاذ وضعها البنك المركزي لجمع 375 مليون دينار عن طريــق إصـــدار حقــوق أفضلــيــة طارئ لتغطية خسائر مشتقات بالقيمة ذاتها·
وكانت متاعب بنك الخليج دفعت الحكومة إلى التدخل العام الماضي بضمان كل ودائع البنوك الكويتية في محاولة لاستعادة الثقة وتهدئة المخاوف من أن يكون تعرض القطاع لأزمة الائتمان العالمية أعمق مما كان متصورا بادئ الأمر·
وأقفلت أسهم الكويت على ارتفاع بنسبة 0,7 بالمئة أمس إلى 7313,60 بالتزامن مع الارتفاع المسجل في الأسواق السعودية والعالمية خلال الجلسة السابقة·
وكانت أسهم ''زين'' الرائدة قد علت بنسبة 1,3 بالمئة إلى 0,780 دينار·
وتجدر الإشارة إلى أنّ المؤشر الرئيسي في سوق الكويت قفز بنحو 14 بالمئة منذ بداية شهر مارس المنصرم نتيجةً لخطط الحكومة الرامية إلى دعم الاقتصاد· وكانت الأسهم الممتازة هي من عزز وتيرة هذا الارتفاع·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي