الاتحاد

الإمارات

«الصحة» توفر الأداة الأحدث عالمياً للكشف عن سرطان القولون الشهر المقبل

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، عن توفير أداة الفحص «فيكوتيست» للمساعدة السريعة في الكشف المبكر عن سرطان القولون، مشيرة إلى انه سيتم توفير هذه الأداة مطلع شهر فبراير المقبل، في ثلاثة مراكز للرعاية الصحية الأولية، كمرحلة تجريبية وأولية، وهي: مركز مشيرف في عجمان، ومركزي واسط والقراين، في الشارقة.

وكشفت الوزارة، في تصريحات لـ «الاتحاد»، أنها وضعت خطة زمنية لتوفير هذه الأداة للكشف المبكر عن سرطان القولون، تتضمن توفيرها فيما يتراوح بين 20 و 30 مركز رعاية صحية أولية موزعة من دبي حتى الفجيرة، خلال شهر مارس المقبل، على أن تتوفر في كل مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للوزارة قبل، نهاية النصف الأول من العام الحالي.

وابلغ مسؤولو الوزارة «الاتحاد»، انه تم توقيع اتفاقية لمدة 5 سنوات مع الشركة المنتجة لأداة فحص «فيكوتيست» لتزويد الوزارة بالنظام الإلكتروني اللازم والتطبيق الذكي الخاص بذلك وأداة الفحص، وتدريب الكوادر الطبية والتمريضية على التطبيق؛ لتكون دولة الإمارات أول دولة في منطقة الشرق الأوسط، توفيرا لهذا النظام ومشتملاته، وثالثة بعد بلجيكا المنتجة للأداة وفرنسا التي بدأت التطبيق مؤخرا.

خطة التنفيذ

وقال الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل الوزارة: «تعقد إدارة الرعاية الصحية الأولية بالوزارة، اجتماعا مع الشركة المنفذة اليوم، بديوان الوزارة في دبي، لبحث عملية الترتيب لتطبيق الفحص المبكر عن سرطان القولون وفق الأداة الجديدة، حيث سيتم الأسبوع المقبل تدريب الكوادر الطبية والتمريضية في مراكز الرعاية الصحية الثلاثة الأولى».

وأضاف: «سيتم في الاجتماع اعتماد خطة التدريب والجدول الزمني لتوفير لأداة فحص» فيكوتيست«للكشف عن سرطان القولون، وأيضا سيكون هناك زيارة لفريق من الوزارة إلى بلجيكا للمصنع المنتج للإدارة للاطلاع عن قرب على كل ما يتعلق بالموضوع».

وأشار العلماء، إلى أن سرطان القولون يأتي في المرتبة الثانية بعد سرطان الثدي، بين أكثر 6 أنواع سرطان انتشارا في دولة الإمارات، والتي تضم كذلك سرطان عنق الرحم، والبروستاتا، والرئة، والغدة الدرقية.

وقال العلماء: «يعتبر هذا تطورا نوعيا في الخدمات الصحية يدعم تحقيق مبادرات الخلوة الوزارية في الكشف المبكر عن السرطان لخفض معدلات الإصابة بالمرض، ضمن برنامج وقائي متكامل، يقدم الكشف المبكر عن الأمراض غير السارية، أو عوامل الخطورة المسببة لها، وبعض أنواع السرطانات الأكثر شيوعاً في الدولة».

وأكد العلماء، أن مبادرات الحكومة الرشيدة في القطاع الصحي أسهمت في رفع مستوى الخدمات العلاجية وتطوير نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية ضمن تطلعات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 لتكون الإمارات من أفضل الدول في جودة الرعاية الصحية .

وتبلغ دقة النتائج التي يقدمها فحص «فيكوتيست» 92% وهي أعلى بنسبة أكثر من 10% من دقة فحص المختبر ويسهم في خفض وفيات سرطان القولون بنسبة تتراوح بين 16-25%.

وقال العلماء: «توفر أداة الفحص«فيكوتيست» فرصة إجراء الفحص الذاتي في المنزل وذلك للتسهيل على المرضى حيث يتم بعد التأكد من النتيجة في المراكز الصحية تحويل المرضى إلى مراكز لإجراء فحوصات متخصصة أخرى».

وأشار الدكتور حسين الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية أن الفحص يجرى للمواطنين فوق سن 35 عاما في المنزل تسهيلا على المرضى. وأن فحص «فيكوتيست» أسهل اختبار للكشف المبكر عن سرطان القولون وأكثر دقة.

تجاوب الأفراد

أفاد الرند، أنه في الفترة الماضية، جرت العادة لغاية اليوم بأن يتم فحص السرطان في المختبر وعبر إجراء فحص المنظار، غير أن نسبة تجاوب المواطنين مع هذا الإجراء بقيت ضعيفة، وبفضل أبحاث طويلة واختباراتك تم التوصل إلى اختراع جهاز «فيكوتيست» وهو جهاز بسيط يساعد على تحسين تجاوب الأفراد مع هذا الاختبار.

وعن طريقة استعماله، أكد الرند، أنها سهلة وشبيهة بفحص الحمل المنزلي، حيث يتم وضع البراز في العبوة الصغيرة المرفقة وبفضل محلول خاص يتم تسييل البراز ووضع بضع نقاط على الجهاز الذي يعطي نتيجة بعد عشرة دقائق بإظهار شريحة بلون وردي، ويعاد الفحص لمدة ثلاثة أيام للحصول على نتيجة دقيقة. تحتوي العلبة على 3 فحوصات لازمة لذلك.
 

اقرأ أيضا

"بيئة أبوظبي" تضبط مخالفة للصيد بالقراقير في جزيرة الفزعية