الاتحاد

الاقتصادي

«سوق أبوظبي» تسجل أعلى مستوياتها خلال 3 أشهر

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

واصلت سوق أبوظبي صعودها أمس لليوم الثاني على التوالي مسجلة مستويات قياسية تعتبر الأعلى منذ ثلاثة أشهر مستفيدة من عودة الزخم في أحجام التعاملات اليومية، وارتفاع وتيرة الشراء المؤسسي والمحلي.
شهد مؤشر السوق أمس إضافة 27 نقطة، وبنسبة صعود بلغت 0.99% ليغلق عند مستوى 2774.37 نقطة.
وبلغت قيمة تعاملات السوق نحو 180.9 مليون درهم، توزعت على 92.192 مليون سهم، وتم تنفيذها من خلال 2.102 ألف صفقة.
ويأتي ارتفاع السوق أمس لتقترب من مؤشرها إلى مستوى 1800 نقطة الذي تراجعت السوق دونه مطلع ديسمبر من العام الماضي، وحاولت اختراقه في يناير من العام الحالي.
ويأتي بلوغ السوق أمس مستويات قياسية مستفيدة من حالة التدرج والاستقرار التي سيطرت على السوق خلال الفترة الماضية.
وأشارت قراءات فنية سابقة إلى أن السوق تحتاج إلى تجاوز مستوى 2750 نقطة بدعم من سيولة مالية يتم ضخها بشكل مستمر ما يمهد الفرصة أمام السوق لبناء مراكز سعرية جديدة، وضمان تشكيل السوق اتجاهاً صعودياً جديداً.
واستفادت السوق خلال الجلستين الماضيتين، من أنباء إيجابية، حول وضع الشركات الحكومية في أبوظبي وتأكيدات باستمرار دعم حكومة أبوظبي شركاتها، ما دعم عودة الشراء الأجنبي إلى السوق، على شكل استثمارات مؤسسية في الغالب، بحسب وائل أبو محيسن مدير العمليات في شركة الأنصاري للخدمات المالية.
وأشار أبو محيسن إلى أن سوق أبوظبي استفادت من استمرار الصعود في أحجام التداولات خلال اليومين الماضيين.
وأضاف أن الأنباء الإيجابية بدأت تسهم في تحسين نفسية المتعاملين في سوق أبوظبي.
وأظهرت البيانات الإحصائية الصادرة عن سوق أبوظبي أمس أن صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي بلغ أمس نحو 17.938 مليون درهم كمحصلة شراء، في حين بلغ صافي الاستثمار المحلي نحو 7.6 مليون درهم كمحصلة بيع، و10.313 مليون درهم كمحصلة بيع أيضاً.
من جانب آخر، بلغ صافي الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي أمس نحو 18.5 مليون درهم كمحصلة شراء، في حين واصل الأفراد تغليب البيع على الشراء.
واستفادت السوق خلال جلسة تداولات الأمس من ارتفاع عدد من الأسهم القيادية والنشطة وبخاصة أسهم البنوك والعقارات.
وجاء على رأس الشركات ارتفاعاً خلال جلسة الأمس سهم بنك أبوظبي التجاري الذي ارتفع بالحد الأعلى لليوم الثاني على التوالي إلى سعر 1.78 درهم، كما ارتفع سهم مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 9.43% إلى سعر 2.95 درهم، وسهم بنك الخليج الأول الذي ارتفع بنسبة 4.46% ليغلق عند سعر 17.9 درهم بعد اختباره مستوى 18 درهماً كأعلى سعر خلال الجلسة، كما ارتفع سهم بنك أبوظبي الوطني بنسبة 2.33% ليغلق عند سعر 11.7 درهم.
من جانبه، سجل سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” ارتفاعاً بنسبة 0.42% ليغلق عند سعر 12.10 درهم.
كما سجلت أسهم الشركات العقارية ارتفاعات ملموسة خلال جلسة تعاملات الأمس، حيث صعد سهم الدار العقارية بنسبة 0.67% ليغلق عند سعر 3.55 درهم، وسهم صروح العقارية بنسبة 0.41% ليغلق عند سعر 2.2 درهم، كما ارتفع سهم رأس الخيمة العقارية بنسبة 0.49% ليغلق عند سعر 53 فلساً.
وعلى الصعيد القطاعي، اظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي خلال جلسة تعاملات الأمس ارتفاعاً شاملاً في أدائها، باستثناء استقرار وحيد من نصيب قطاع التأمين الذي أغلق عند مستوياته السابقة والبالغة 2839.25 نقطة.
وجاء على رأس القطاعات ارتفاعاً قطاع الصناعة بنسبة صعود بلغت 3.21% ليغلق عند مستوى 2350.57 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة ارتفاع بلغت 2.12% ليغلق عند مستوى 415.43 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة ارتفاع بلغت 1.81% ليغلق عند مستوى 1306.44 نقطة، وتلاه قطاع الطاقة بنسبة ارتفاع بلغت 1.53% ليغلق عند مستوى 171.77 نقطة.
كما ارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.31% ليغلق عند مستوى 3866.04 نقطة، وتلاه قطاع الخدمات بنسبة ارتفاع بلغت 0.82% ليغلق عند مستوى 1465.51 نقطة، وتلاه قطاع الاتصالات بنسبة ارتفاع بلغت 0.41% ليغلق عند مستوى 2476.64 نقطة، في حين سجل قطاع البناء أقل ارتفاع بنسبة 0.13% ليغلق عند مستوى 2523.89 نقطة.

اقرأ أيضا

10 محاذير تعرّض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للمساءلة القانونية