الاتحاد

الاقتصادي

100 مليار دولار حجم إصدارات الصكوك عالمياً خلال 3 سنوات

معاملة مالية في أحد البنوك

معاملة مالية في أحد البنوك

تقفز إصدارات الصكوك عالمياً إلى 100 مليار دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة بمتوسط 50 إصداراً سنوياً، تستأثر دول مجلس التعاون الخليجي على 25% منها، وفقاً لتوقعات مؤسسة “زاوية”.
وبلغت إصدارات الصكوك خلال العام الماضي نحو 14 مليار دولار، بحسب تقديرات مؤسسات دولية، رجحت أن تقفز بنسبة 60% هذا العام لتبلغ 22 مليار دولار.
ويدعم توقعات انتعاش سوق إصدارات الصكوك مؤشرات التعافي الاقتصادي وارتفاع أسعار النفط وتزايد أنشطة جمع التمويل مع زيادة إنفاق الشركات وارتفاع أعداد الجهات المصدرة للصكوك التي تسعى إلى تنويع مصادر تمويلها، فضلا عن تحسن معنويات المستثمرين في منطقة الخليج.
وقالت جهينة قاسيمالي مديرة التمويل الإسلامي لدى «زاوية» خلال المؤتمر الصحفي لإطلاق برنامج زاوية للاعتماد المتقدم في التمويل الإسلامي بالتعاون مع معهد إيثيكا للتمويل الإسلامي، إن صناعة التمويل الإسلامي ماضية في التطوّر والابتكار بما يتلاءم مع التطورات والمستجدات المحيطة.
وأشارت إلى حرص “زاوية” على مواكبة برنامجها بمساقاته النظرية والتدريبية مثل هذا التطور من خلال العمل على توفير أحدث برامج التدريب والاعتماد في مجال التمويل الإسلامي التي يشرفُ عليها علماء وخبراء ومصرفيون في هذا المضار، يشكل التمويل الإسلامي محورَ أعمالهم ومهامهم اليومية”.
و قام الشيخ يوسف طلال دي لورينزو، عالم الشريعة المختص بمسائل التمويل الإسلامي والذي يعمل على توفير الاستشارات الإسلامية لمعهد إيثيكا للتمويل الإسلامي، بتوقيع الفتوى الخاصة بـ «برنامج زاوية للاعتماد المتقدم في التمويل الإسلامي».
ويدمج البرنامج الذي أعدَّه فريقٌ من الخبراء والمصرفييِّن الدوليين المعروفين بين نظريات التمويل الإسلامي المتقدمة ودراسات الحالة ذات الصِّلة والمعرفة العملية اللازمة للمباشرة في تطبيق تلك النظريات. ويتعرَّف الملتحقون بالبرنامج، عن كثب، إلى أهمِّ ركائز التمويل الإسلامي الذي يتزايد الاهتمام به عالمياً حتى وصلت قيمة هذه الصناعة العملاقة إلى نحو 1,4 تريليون دولار.
من جانبه، قال عاطف خان، المدير التنفيذي لمعهد «إيثيكا»: “زاوية هي المنصة الإلكترونية الريادية للأعمال والاستثمار بالمنطقة، وثمة ما يربو على 750 ألف من المهنيِّين والمختصين، وملايين المتصفِّحين الذين يعتمدون عليها، ويسرُّنا أن نوحِّد جهودنا معها لتلبية حاجة صناعة التمويل الإسلامي لتدريب وتأهيل واعتماد المختصين في هذا المجال”.
يُشار إلى أن «برنامج زاوية للاعتماد المتقدم في التمويل الإسلامي» يرتكز إلى نظام الاعتماد الإلكتروني الوحيد في العالم المتوافق مع معايير الشريعة الإسلامية المعتمدة من «هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية» وهي المعايير الأكثر شيوعاً وقبولاً في العالم والمتبعة من قبل المصارف المركزية حول العالم. ويقلِّص البرنامج التكلفة التدريبية للموظف الواحد بنحو 3000 دولار سنوياً، كما يزيد العائد على الاستثمار عبر تأهيل مختصين يلمُّون بكافة المسائل الراهنة، النظرية والعملية، المتصلة بمفاهيم التمويل الإسلامي، على أن يتولى «معهد إيثيكا للتمويل الإسلامي» توفير التدريب وكافة المواد التعليمية ذات الصِّلة.

اقرأ أيضا

4.8 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع