الاتحاد

الاقتصادي

تأسيس جمعية لمصنعي اليخوت في الإمارات

الشعالي (وسط) وإروين (يسار) وتريكسي لو خلال المؤتمر

الشعالي (وسط) وإروين (يسار) وتريكسي لو خلال المؤتمر

تعتزم شركات ومصانع يخوت وقوارب بالدولة تأسيس جمعية تعمل كمظلة لهذا القطاع، بهدف تطوير وتعزيز هذه الصناعة في الإمارات بحسب ناصر الشعالي الرئيس التنفيذي لشركة قوارب الخليج “جلف كرافت”.
وأعلن ناصر الشعالي في مؤتمر صحفي أمس عن مشاركة “جلف كرافت” في معرض دبي الدولي للقوارب 2010، والذي ينطلق اليوم (الثلاثاء) في نادي دبي للرياضات البحرية، من خلال عرض 14 مركباً، مصنعاً من الألياف الزجاجية، لافتاً إلى أن الشركة الإماراتية تأتي في صدارة المشاركين في هذا الحدث من ناحية العدد.
وقال: إن صناعة اليخوت في الدولة تطورت بشكل كبير، وتضم حالياً نحو 8 مصانع متخصصة، علاوة على مقدمي الخدمات للقطاع، وشركات أخرى، الأمر الذي يتطلب وجود جمعية ليس لها أية أهداف ربحية، تعمل على تنسيق الخطوات الكفيلة بالرقي بصناعة القوارب واليخوت، وملاحقة التطور العالمي بالصناعة.
وأفاد الشعالي بأن مصنعي القوارب واليخوت والصناعات والخدمات ذات الصلة اختارت الدكتور محمد حمدان ممثلاً ورئيساً لفرع جمعية مصنعي اليخوت في الدولة، “تحت التأسيس” والتابع للاتحاد العالمي لمصنعي اليخوت، وهو الذي يتولى العمل على تأسيس الفرع في الإمارات، منوهاًبأن صناعة اليخوت في الدولة وإن كانت تمثل 1% من حجم الصناعة في اليابان، إلا أن البنى التحتية والمقومات التي تمتلكها الإمارات، والمراسي تدفع بالصناعة التطور كبير، ونمو أكبر في السنوات المقبلة.
وأفاد بان “جلف كرافت” ستكشف للمرة الأولى عن تفاصيل عن أحدث اليخوت الفخمة التي سيتمّ تصنيعها في مرسى الشركة في أم القيوين، باسم ماجيستي 125 وسيتمّ إطلاقه في وقت لاحق من هذه السنة، كما ستكشف عن ديكورات داخليّة وإصدارات جديدة لطرازاتها الأكثر شعبيّة، فتفتح صفحة جديدة في نموّ العلامة التجاري وتطوّرها.
ولفت إلى أن دول الخليج تضم أكثر من 15 مصنعاً لليخوت والقوارب، أكثر من نصفها في الإمارات، وهو ما يضع الدولة على قائمة أكثر الدول الإقليمية تطوراً في تلك الصناعة، منوهاً بأن يخوت “جلف كرافت تنتش في أنحاء مخالفة من العالم.
وتنطلق اليوم فعاليات معرض دبي الدولي للقوارب، في أكبر تظاهرة عالمية في قطاع القوارب واليخوت، بمشاركة 700 شركة، من 40 دولة، بينها 200 عارض يشاركون لأول مرة، وخمس دول توجد للمرة مرة، في معرض دبي العالمي للقوارب، ويشهد المعرض في دورته الثامنة عشرة، والتي تمتد بين 9 و13 مارس الجاري، عرض لنحو 400 قارب ويخت، تصل قيمتها إلى أكثر من 500 مليون دولار “1.8 مليار درهم”. وقالت تريكسي لو النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي المنظم للمعرض: إن معرض دبي للقوارب يعزز مكانة دولة الإمارات في مجال الصناعات البحرية، واليخوت بشكل خاص، مشيرة إلى أن قطاع القوارب واليخوت في دولة الإمارات يشهد نمواً كبيراً، ورغم الظروف الاقتصادية العالمية المحيطة، إلا أن معرض دبي حافظ على مكانته، وعدد العارضين، علاوة على نمو المساحات، منوهاً بأنه أصبح منصة أمام الشركات العالمية، لعرض منتجاتها.

اقرأ أيضا

10 محاذير تعرّض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للمساءلة القانونية