الاتحاد

دنيا

موسيقى والت ديزني السحرية على أوديتوريوم قصر الإمارات الليلة

تقيم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، حفلها الفني ''موسيقى والت ديزني السحرية'' على''أوديتوريوم'' قصر الإمارات في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم حيث تقدم أمسية ''شوستاكوفيتش'' للملحن الروسي الشهير ماكسيم شوستاكوفيتش الذي يقدم أشهر أعمال والده الراحل ديميتري شوستاكوفيتش· وتضم الفرقة الموسيقية اوركسترا فيلهارمونيا لندن الشهيرة، وعازف الكمان الصاعد سيرجي خاشتريان· ويتضمن البرنامج الروسي سيمفونية شوستاكوفيتش الخامسة وكونسيرتو الكمان المثير لتشايكوفسكي·
ويسبق الحفل الرئيسي عرض خاص للرسوم المتحركة على شاشة ضخمة ولمدة 15 دقيقة لحكاية ''الأمير إيفان والطائر الناري''من ابتكار فريق من الفنانين الصاعدين ذوي المواهب الفذة من مدارس من كافة أنحاء أبوظبي، ويتخلل العرض موسيقى الطائر الناري لسترافينينسكي يعزفها 40 موسيقياً محلياً ناشئاً· وستوفر ردهة الفندق أيضاً مقدمة وسائط متعددة خاصة تشمل معلومات على شاشات تعمل باللمس لمعرفة ما تم خلف الكواليس لإبداع هذا المشروع الموسيقي الفريد، وتحيي الحفل أوركسترا فيلهارمونيا لندن بقيادة الملحن ألان ويلسون· وستعزف أجمل وأكثر مقطوعات ألحان موسيقى والت ديزي الكلاسيكية الخالدة من أكثر أفلام الرسوم المتحركة شعبية وإثارة وتشويقاً من جميع الأوقات· يضم البرنامج مقتطفات من موسيقى فيلم ''قراصنة الكاريبي''بالإضافة إلى كلاسيكيات العصر الحديث ومنها ''الأسد الملك'' و''الجميلة والوحش''· وسيقود بول ريسمان أحد رواد صناعة الصور المتحركة في العالم، عشاق ومحبي الموسيقى والأفلام من جميع العصور عبر كلا الأمسيتين بتعليقاته المتنوعة وقصصه ورواياته الساحرة·
وصرح ريسمان ''للاتحاد'' أن المشروع الإبداعي الذي يقدمه للأطفال في أبوظبي ويستغرق ثلاثة أيام سيكسبهم مهارة التعبير بالموسيقى من خلال فهمهم لما يقدم لهم، ومن خلال العمل مع أمهر العازفين في البرنامج، وهو تحد كبير لهم لتعلم ثقافة الموسيقى، والتعبير عن قدراتهم بطريقة غير مألوفة من قبل ولم يسبق لهم اعتيادها، وأن مسؤوليته لا تقتصر على التعليم فقط، بقدر ما هي اكساب هؤلاء الأطفال القدرة على الإبداع وتنمية إحساسهم الجمالي للتعبير بالموسيقى بطريقتهم الخاصة·
وبول ريسمان، خرّيج الأكاديمية الملكية للموسيقى، ومدرسة جيلدهول للموسيقى والأدب المسرحي والاكاديمية الاسكتلندية الملكية للموسيقى والأدب المسرحي· وألف موسيقى الكترونية لمايكروسوفت وموسقى أوركسترا للندن سيمفوني أوركسترا فضلاً عن تأليف قطع موسيقية خاصة للجمهور الأصغر سناً ''بامبوزيلد''، وبصفته معلماً للموسيقى فقد وضع وقاد مشاريع للعديد من المؤسسات الموسيقية الدولية وكرّس مهنته لتأليف الموسيقى مع الناس من مختلف الأعمار والمهارات· وعيّن حديثاً كمؤلف موسيقي للأطفال لأوركسترا بورنموث سيمفوني·

اقرأ أيضا