الاتحاد

الاقتصادي

لبنى القاسمي تبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية مع بلجيكا

لبنى القاسمي خلال لقائها مع الوفد الاقتصادي البلجيكي

لبنى القاسمي خلال لقائها مع الوفد الاقتصادي البلجيكي

أبوظبي (الاتحاد) - بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية أمس تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع بلجيكا.
جاء ذلك خلال استقبالها وفداً برئاسة رئيس وزراء إقليم فلامنكو البلجيكية هوريس بيترس.
وناقش الجانبان الآليات العملية للارتقاء بالعلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وبلجيكا، ومجالات تعزيز التواصل بين مجتمع الأعمال في الدولة ومنطقة فلامنكو.
وأكدت معاليها خلال اللقاء حرص دولة الإمارات على تطوير التعاون الثنائي مع بلجيكا بما فيها إقليم فلامنكو خاصة في المجالات التجارية والاستثمارية من خلال الاستفادة من المقومات الاقتصادية القائمة في اقتصاد الطرفين والفرص المتاحة في الجانبين .
ولفتت معاليها إلى استراتيجية دولة الإمارات التي تركز على تعزيز نهج التنويع الاقتصادي بما يواكب المتغيرات العالمية من خلال التركيز على القطاعات الإنتاجية غير النفطية التي أسهمت في إضافة قيمة مضافة حقيقية للاقتصاد الوطني.
وأشارت إلى أن قطاع الطاقة المتجددة يشكل محوراً مهماً في هذا النهج، حيث بدأت الدولة بتنفيذ العديد من المشاريع النوعية على مستوى العالم.
ودعت معاليها الشركات البلجيكية للاستفادة من خطط الإمارات واستراتيجيتها في التنويع الاقتصادي والفرص المتاحة في كل المجالات، إضافة إلى الاستفادة من الموقع التجاري والجغرافي والخدمات اللوجستية التي توفرها الدولة لتعزيز التعاون التجاري بين البلدين.
وشددت معاليها على أهمية تعزيز تواجد الشركات البلجيكية في المعارض المقامة في دولة الإمارات نظراً للطبيعة العالمية لهذه المعارض والتي تسهم بإضفاء بعد دولي للشركات والمنتجات المشاركة فيها.
وأشارت إلى أن المشاركة في هذه المعارض تتيح توقيع عقود شراكة وصفقات تجارية تسهم في إضافة حيوية على العلاقات التجارية بين البلدين.
بدوره، أعرب رئيس وزراء اقليم فلامنكو عن اهتمام الشركات البلجيكية بالنمو الاقتصادي المتواصل الذي تشهده الإمارات والفرص المتنوعة التي يوفرها هذا النمو .
واستعرض خطط ومشاريع إقليم فلامنكو خاصة في مجالات الطاقة، مشيراً إلى اهتمام الشركات البلجيكية بالفرص التي تتيحها المشاريع التكنولوجية والتقنية والأبحاث العلمية.
حضر اللقاء عبد الله أحمد آل صالح مدير عام وزارة التجارة الخارجية وجمعة الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية بالوزارة وعدد من مسؤولي الوزارة وآنيك فان كالستر سفيرة بلجيكا لدى الدولة وأعضاء الوفد البلجيكي المرافق.
يذكر أن قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات وبلجيكا وصلت خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي إلى 2,5 مليار دولار، فيما بلغ في كامل عام 2009 حوالي 2,7 مليار دولار، لتحتل بلجيكا المرتبة 18 ضمن الشركاء التجاريين للإمارات.


..وتبحث العلاقات التجارية مع الاتحاد الأوروبي

أبوظبي (وام) - بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية أمس في مقر الوزارة بأبوظبي مع سعادة لويجي ناربون رئيس بعثة المفوضية الأوروبية بدول مجلس التعاون الخليجي العلاقات التجارية بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي وآليات تطوير الشراكة الاقتصادية بين الطرفين في ظل فرص النمو المتنوعة في اقتصاد الطرفين.
كما بحث الجانبان مجالات تنظيم ملتقيات ولقاءات تجمع الشركات الإماراتية والأوروبية لبحث فرص الاستثمار في دولة الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي وعقد شراكات تجارية واستثمارية مشتركة بالإضافة إلى التطورات الجارية في الاقتصاد العالمي.
وأكدت معاليها خلال اللقاء حرص الإمارات على تعزيز العلاقات التجارية مع دول الاتحاد الأوروبي وتطوير التعاون الاستثماري في مختلف المجالات .. مشيرة إلى أهمية استفادة الجانب الأوروبي من المكانة التجارية المتقدمة للدولة لرفع وتيرة التعاون التجاري وتوسيع قاعدة للمنتجات الأوروبية في المنطقة وآسيا وأفريقيا.
كما أكدت أن استراتيجية التنويع الاقتصادي التي اتبعتها الدولة والفرص الكثيرة القائمة في القطاعات غير النفطية ساهما في تعزيز البيئة التنافسية العالية لاقتصاد الدولة.
من جانبه أكد رئيس بعثة المفوضية الأوروبية حرص الاتحاد الأوروبي تطوير التعاون التجاري والاستثماري مع الإمارات لما لها من ثقل اقتصادي ومكانة تجارية متقدمة في المنطقة والعالم. حضر اللقاء عبد الله أحمد آل صالح مدير عام وزارة التجارة الخارجية وسعادة جمعة الكيت الوكيل المساعد بالوزارة لشؤون التجارة الخارجية.
يذكر أن قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات والاتحاد الأوروبي بلغ خلال عام 2009 حوالي 33 مليار دولار.

اقرأ أيضا

"البترول الكويتية" تسيطر على حريق محدود في مصفاة "الأحمدي"