الاقتصادي

الاتحاد

الإمارات تستثمر 14?7 مليار درهم في العمليات المساعدة لإنتاج النفط

تضخ شركات النفط الإماراتية استثمارات جديدة بقيمة 14,7 مليار درهم في العمليات المساعدة في الحقول، خلال السنوات الثلاث المقبلة، بهدف زيادة طاقة الإنتاج بالدولة، بحسب ناصر عبد الهادي سالم، مدير العمليات في حقل الضبعية بشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية "أدكو".
وتضخ الإمارات نحو 2,6 مليون برميل من النفط يومياً، في حين تصل الطاقة الإنتاجية إلى نحو 3 ملايين برميل، كما في نهاية العام الماضي، بعد أن كانت تبلغ 2,8 مليون برميل، بحسب بيانات رسمية معلنة.
وقال سالم في تصريحات للصحفيين، على هامش افتتاح ملتقى الشرق الأوسط للرفع الصناعي بأبوظبي، إن تكنولوجيا الرفع الصناعي، التي يقصد بها العمليات المساعدة لاستخراج النفط وتشمل المضخات والرفع بواسطة الغاز والرافعات الميكانيكية، والتكنولوجيا المستخدمة في تحسين القدرة على ضخ النفط من الأبار، تستحوذ على ما يقارب 70% من تكلفة عمليات استخراج النفط بشكل عام.
وأوضح سالم، الرئيس الفخري للملتقى، أن الحاجة لاستخدام التكنولوجيا المساعدة لضخ النفط من الآبار يختلف من منطقة إلى أخرى حسب طبيعة وجيولوجية المنطقة.
وقال "في دولة الإمارات، يمكن استخراج نحو 50% من الكمية التي تحتوي عليها الآبار بشكل طبيعي، أي بقوة الضغط الطبيعي، أما النسبة المتبقية فهي بحاجة إلى استخدام التكنولوجيا المساعدة لاستخراجها".
وبين أنه من المتوقع تركيب نحو 500 مضخة مجهزة بتكنولوجيا متطورة لهذا الغرض في الآبار الموجودة في دولة الإمارات عموماً، خلال الأعوام 2013 و 2014 و2015، والتي تقدر تكلفتها بنحو 4 مليارات دولار (14,7 مليار درهم).
وبين أن استخدام هذه التكنولوجيا يساعد على زيادة الإنتاج بنسب تتراوح بين 75% إلى 80%، كمعدل وسطي عام.
وكانت "أدنوك" أعلنت في وقت سابق أنها تعمل على تطوير حقولها النفطية لزيادة طاقتها الإنتاجية بشكل مستدام إلى 3,5 مليون برميل يومياً بحلول عام 2017 من 2,8 مليون برميل (قبل رفع الطاقة الإنتاجية إلى 3 ملايين برميل بنهاية عام 2012)، وذلك باستثمارات يتجاوز حجمها 260 مليار درهم.
ويشمل التطوير تحديث المنشآت النفطية بحقولها البرية والبحرية متمثلة في شركات "أدكو" و"أدما" و"زادكو" المسؤولة عن أكثر من 90% من إنتاج دولة الإمارات من النفط والغاز.

اقرأ أيضا

الصين: تخفيضات الضرائب والرسوم تجاوزت 56 مليار دولار