الاتحاد

الإمارات

22 حالة وفاة و177 إصابة بسبب حوادث الدهس في عجمان العام الماضي

كشف العقيد سلطان عبد الله النعيمي مدير عام شرطة عجمان بالإنابة أن عدد ضحايا حوادث الدهس خلال العام الماضي وصل إلى 22 حالة وفاة وإصابة 177 فرداً، بإصابات تراوحت بين البسيطة والمتوسطة والبالغة·
وأضاف أن شارع الشيخ خليفة في الإمارة سجل أكبر نسبة من بين الوفيات حيث شهد خمس حالات خلال الفترة نفسها، إلا أنه لم يشهد أي حادث وفاة منذ بداية العام الجاري وذلك بسبب تركيب الحواجز المرورية على امتداده والتي حالت دون مرور المشاة عبر جانبيه·
وأكد، خلال مؤتمر صحفي عقده في الإدارة العامة بشرطة عجمان نهاية الأسبوع الماضي، للإعلان عن إطلاق حملة ''سلامة عبور المشاة'' اليوم، أن حوادث الدهس أصبحت مقلقة بصورة كبيرة وبات من الضروري التصدي لها من خلال حملات توعوية للمشاة لتعريفهم بالأضرار التي قد تنجم عن عبورهم الخاطئ للشوارع·
وأوضح النعيمي أن هناك 20 حالة وفاة من إجمالي المتوفين بسبب حوادث الدهس لأشخاص من جنسيات آسيوية، بينما الاثنان الآخران من جنسيات عربية وأن هناك 182 حادث دهس وقعت العام الماضي أصيب فيها 177 شخصاً منهم 26 إصابة بسيطة و138 متوسطة و13 إصابة بالغة جراء تلك الحوادث·
أعمار المصابين
وبيّن أن هناك 46 من بين المصابين أعمارهم أقل من 18 عاماً وأن هناك حالتي وفاة في الفئة العمرية ذاتها، بينما سجلت الفئة العمرية من 18 - 03 عاماً 61 إصابة وعشر وفيات، والفئة العمرية من 31 - 54 عاماً سجلت 44 إصابة وتسع وفيات، في حين كان هناك 25 إصابة ووفاة واحدة في الفئة العمرية من 46 - 06 عاماً وكان من بين المصابين خمس حالات تفوق أعمارهم 61 عاماً·
ولفت مدير عام شرطة عجمان بالإنابة إلى أن عدد المخالفات التي حررت ضد المشاة لاستخدامهم أماكن غير مخصصة للعبور بلغت 117 مخالفة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بينما سجل العام الماضي ثلاث مخالفات فقط للعبور من أماكن غير مخصصة للمشاة·
وذكر أن الشرطة، وبالتنسيق مع إدارة المرور والبلدية في الإمارة تطلق حملتها التوعوية ''سلامة عبور المشاة'' لتجنب حوادث الدهس وذلك من خلال توزيع نشرات توعوية بلغات ثلاث، العربية والإنجليزية والأوردو تتضمن إرشادات توعوية بأضرار العبور من الأماكن غير المخصصة على الشوارع الرئيسية والخطرة ''العبور القاتل'' حيث توزع على طلاب المدارس وفي الشوارع والمراكز التجارية وغيرها من أماكن التجمع·
وأضاف أن الحملة ستستمر الفترة المقبلة وأن هناك دوريات من المرور والشرطة ستتواجد في الأماكن الحيوية بالإمارة بهدف نشر التوعية والتعريف بالحملة وخاصة في الشوارع الرئيسية ومنطقة النعيمية والمناطق الصناعية والتي بها كثافة سكانية كبيرة·
القيادة بتهور
وقال النعيمي إن الحملة تستهدف أيضاً ضبط الدراجات النارية وسائقي السيارات الذين يقودون بطيش وتهور، مشيراً إلى نتائج حملات ضبط الدراجات النارية العام الماضي أسفرت عن ضبط أكثر من ألف دراجة وأن الشرطة كانت صارمة في التعامل مع أصحابها ووقعت الإجراءات عليهم من حجز وغرامات·
وأكد أن هناك جهودا تبذل من قبل دائرة البلدية والتخطيط في الإمارة من خلال إقامة جسور للمشاة على الشوارع الرئيسية وكذلك تخصيص نقاط عبور في الأماكن الحيوية، ومنها إنشاء جسر على شارع الشيخ خليفة وجـــار العمــل لإنشاء ثلاثة جسور أخرى على امتداد الشارع·
وشدد مدير عام شرطة عجمان بالإنابة على ضرورة التزام المشاة بنقاط العبور المحددة، لافتا إلى أن الشرطة ستكون حازمة في توقيع الغرامة على المخالفين طبقاً للمادة 147 من قانون المرور والتي تنص على دفع غرامة 200 درهم حضورياً لعبور المشاة للطريق من غير الأماكن المخصصة لعبورهم إن وجدت، إضافة إلى تطبيق المادة 43 من القانون على سائقي الســـيارات ''عـــــدم إعطـــاء الأولوية للمشاة في الأماكن المخصصة لعبورهم'' بتغريمهم 500 درهم و6 نقاط سوداء حضورياً وغيابياً·

اقرأ أيضا