الاتحاد

الرياضي

بوجسيم: أخطاء المدربين واللاعبين أكثر تأثيراً على نتائج المباريات

دورينا ممل باستثناء 3 أو 4 مباريات فقـط
حوار: سعيد عبدالسلام
في جلسة علنية على صفحات الاتحاد الرياضي أعلن المونديالي علي بوجسيم رئيس لجنة الحكام براءة التحكيم من التأثير السلبي على مباريات الدوري رغم الأخطاء الكثيرة والمؤثرة التي شهدتها مباريات الجولتين الأخيرتين ودافع بوجسيم عن التحكيم بشدة وله مبرراته المنطقية ايضا وكانت البداية بالرد على سؤال حول كيف يرى الأخطاء التي حدثت وتأثيرها على سير المباريات فقال:
؟ أراها طبيعية وسوف تحدث في كل أسبوع حتى الأسبوع المقبل والذي يليه وهكذا· هذه أخطاء معتادة في التحكيم ولابد ان ننظر للأمور بشكل طبيعي وايجابي·· فأغلب القرارات التي اتخذت صحيحة·· لذلك علينا ألا ننظر للقرارات التي فيها خطأ وننسى القرارات السليمة·
؟؟ لكن هناك أخطاء أثرت على نتائج بعض المباريات·· فما رأيك؟
؟ قال رئيس لجنة الحكام: من الخطأ ان ننظر للتحكيم بانتقاء الأخطاء وننظر للاعبين بشكل عام دون ان ننتقي·· فالهدف الذي سجله سبيت خاطر لاعب العين في مرمى النصر بتسديدة من 40 مترا كله أخطاء·· فماذا يفيد وقوف حائط على بعد من هذه المسافة·· كما ان حارس النصر كان يستطيع ان ينقذ مرماه لو تمركز بشكل جيد ولديه رد فعل ايضا جيد، وكيف ننسى خطأ المدرب الذي لا يعرف استغلال النقص العددي في الفريق المنافس! وكذلك اللاعبين الذين لم يستغلوا هذا النقص·
؟؟ اما بالنسبة للقرارات المـؤثرة·· فهذا موجود وأنا شخصيا أرى ان الخطأ خطأ سواء كان مؤثرا أم غير ذلك·· صحيح الخطأ المؤثر يؤلم أكثر·· لكن التأثير ايضا يتراوح·· فهل التأثير بسبب الحظ أم التوفيق؟ الناس تنسى الأخطاء طالما النتيجة تصب في صالح الفريق··
؟ وقال علي بوجسيم: ان الأخطاء جزء من اللعبة والذي يحب كرة القدم عليه ان يتقبلها بهذه الطريقة·· اما الذي يريد ان يلعب كرة قدم بلا أخطاء فعليه ان ينتقل إلى لعبة البلاي ستيشن·
؟؟ ولماذا لا تختار لجنة الحكام أصحاب الخبرة لادارة المباريات الحساسة في مؤخرة جدول الترتيب؟
؟ لا نستطيع ان نضع الحكام الكبار في كل المباريات·· لدينا حكام جيدون في كل المراحل·· وحتى الحكام الكبار يخطئون·· لذلك مسألة الانتقاء تمر بمرحلة صعبة والوقت الذي تأخذه اللجنة في تعيين الحكام كل أسبوع وقت كبير حيث نراعي أشياء ومعايير كثيرة·
؟؟ ولماذا أغلب حكام الدرجة الأولى يديرون مباريات الفرق التي تكافح من أجل البقاء في دوري الأضواء؟
؟ حتى الحكام الذين وصلوا إلى المرتبة الدولية شاركوا في تحكيم مباريات الدوري قبلها بعامين وهذا أمر طبيعي حتى نستطيع ان نقف على مستوياتهم قبل الترشيح لنيل الشارة الدولية·· والحمد لله لدينا حكام في الدرجة الأولى يمتلكون قدرات جيدة ويديرون المباريات بشكل مرضٍ·
راض بشكل كبير
؟؟ وبعد كل هذا هل أنت راض عن التحكيم أم ماذا؟
؟ قال: أنا راض بشكل كبير عن التحكيم لانني أنظر للأمور بشموليتها ولا أنظر اليها من منظار ضيق· ولكي تشعر بمستوى التحكيم لدينا عليك ان تنظر للتحكيم في الدول المجاورة او حتى المتقدمة·· ستجد أخطاء كبيرة ومؤثرة ايضا لأن الأخطاء التحكيمية جزء من اللعبة·
لذلك أنظر إلى التحكيم بدون خلفيات وبعيدا عن العاطفة او الحساسية او الاندفاع وراء آراء الآخرين·
؟؟ هل لاتزال عند رأيك بعدم الاستعانة بحكام أجانب للمباريات الحساسة؟
؟ لا أري أي مباراة في دورينا حساسة بل كلها مباريات عادية·· فأغلب مباريات الدوري مملة باستثناء 3 أو 4 مباريات نشهد فيهما القوة والمتعة·· اما البقية ففيها حساسية نفسية وليست فنية·· نعرف دورينا جيدا·· صحيح هناك تطور لكنه عادي وليس كبيرا·
4 أجانب فقط في دورينا
؟ وانتقل علي بوجسيم بدفة الحديث عن الدوري واللاعبين الأجانب وغير ذلك فقال: لدينا 14 فريقا في دوري الدرجة الأولى أي 28 لاعبا اجنبيا لكني أري ان اللاعبين الذين نستطيع ان نطلق عليهم صفة اللاعب الأجنبي المحترف هم 4 فقط·· علينا ان ننظر للأمور بنـظرة واقعية·
وانتقل إلى الأندية فقال: حتى الأندية أفسدت المدربين وصار المدرب يشوف عاطفة الاداريين ويقوم بحركات بهلوانية·· فمثلا الحركات التي قام بها المدرب البوسني لفريق الشباب جمال حاجي لاتدل على انه مدرب محترف وكذلك مساعده!!
؟؟ دعنا نتحول وننظر للمستقبل وهل ترى ان الاحتراف لابد منه حتى نتخلص من تلك الآفات؟
؟ طبعا لابد من الاحتراف لكن بشكل مدروس·· فبكل أسف دائما ننظر له بفهم او خلفية الموظف الحكومي·· لكن علينا ان ننظر للاحتراف بنظرة السوق والقطاع الخاص·· بمعنى ان البقاء للأفضل والراتب الأفضل للاعب الجيد·· اما أعطي كل اللاعبين سواسية فهذا خطأ· كل لاعب حسب قيمته وعطائه وموهبته·· فالاحتراف ليس مربوطا بالوظيفة·
؟؟ قلت له ألا ترى معي ان احتراف اللاعبين لابد ان يسبقه احتراف الاداريين؟
؟ قال علي بوجسيم: علتنا الأساسية في الاداريين·· فالموظف الذي يعمل في الحكومة منذ الصباح الباكر وحتى الساعة الثانية والنصف ظهرا ويتردد عليه عدد كبير من المراجعين ثم يذهب إلى النادي عصرا لا يستطيع ان يقدم شيئا·· هذا هو واقعنا·· لذلك فمرضنا الحقيقي في الاداريين الذين يتحدث جزء كبير منهم عن الاحتراف وهم أبعد ما يكون عنه··
؟ فلو كان لدينا احتراف لكان التطور أفضل وأكبر من كل اركان اللعبة·
؟ وقال بوجسيم: ان المسؤولين باتحاد الكرة غير محترفين وحتى المسؤولين بالأندية غير محترفين·
الجزيرة هو الوحيد
؟ الآن نادي الجزيرة هو النادي الوحيد الذي بدأ يسلك طريق الاحتراف·
؟ الأندية كلها تدار بالعواطف والاعتبارات الشخصية·· فالشخص يتم توظيفه على انه ابن النادي سواء يصلح لهذا المكان ويمتلك مقومات العمل أم لا!!·· اما الاحتراف فلا يعرف ذلك لكنه يعرف من يعطي للنادي والرياضة بسخاء وأسلوب علمي بعيدا عن الاداريين العشوائيين·
؟ وتطرق رئيس لجنة الحكام إلى نقطة أخرى غاية في الأهمية عندما قال: كم غيرت الأندية من اللاعبين الأجانب وصرفت الملايين بسبب اختيارات غير المتخصصين للاعبين الأجانب·· فلا هم محترفون ولا لديهم حتى نظرة مستقبلية لتشكيل فرق النادي ولا يعرفون عن الكرة وأساليبها العلمية الحديثة·
؟ وهنا لابد ان نعود ونقول طالما تحدثت عن أخطاء الحكام علينا ان نحسب أخطاء الاداريين والمبالغ التي أهدرت في الصرف الخاطئ؟
؟؟ يقولون الأندية تصرف والحكام يضيعون المال بالأخطاء؟
؟ الأندية تصرف في الأمور الخاطئة·· في اختيارات عشوائية للاعبين الأجانب بالاضافة إلى الصرف اليومي غير المنظم· أما أخطاء الحكام فهي فنية وجزء من اللعبة·· فهم يصرفون الأموال الطائلة ويتكبدون في الأندية خسائر كبيرة ويرمون أخطاءهم على غيرهم·
؟؟ سؤال أخير: هناك احتكار للمناصب في الأندية فما هي المدة التي تراها مناسبة لكي يقدم المسؤولون كل عطاءاتهم؟
؟ قال: أرى ان خمس سنوات تكفي لكي يقدم كل مسؤول عصارة خبراته للصرح الرياضي ويفيده بشكل كبير وحتى بالنسبة للمدرب فلا يصح ان يستمر أي مدرب مع فريق واحد أكثر من 4 سنوات·

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب