الاتحاد

الاقتصادي

«أدنوك» تزيد طاقة الحفر 50% في 2010

تزيد شركة بترول أبوظبي الوطنية"أدنوك" أنشطة الحفر للنفط والغاز 50 في المئة هذا العام لدعم وتقوية الإنتاج، بحسب عاصم يوسف مدير إدارة الحفر الذي قال إن أدنوك حفرت نحو 200 بئر تطوير في البحر والبر في 2009 وسيتم هذا العام حفر 300 بئر على الأقل. وأبلغ الصحفيين في مؤتمر أن الشركة تحتاج لبقاء الإنتاج عند المستويات الحالية أو زيادته قليلاً وفقاً لخططها للتوسع.
ويشكل الحفر للنفط نحو 75 في المئة من إجمالي أنشطة الحفر لأدنوك فيما يشكل الحفر للغاز النسبة المتبقية. وقال إن غالبية الآبار التي تم حفرها هي آبار تطوير فيما عدا نحو عشرة في المئة هي آبار استكشافية وتقييمية. وأضاف أن أدنوك ستستخدم أربع إلى خمس منصات حفر جديدة هذا العام. وأوضح أن الشركة كانت لديها 30 منصة حفر تعمل في عامي 2008 و2009 ستضاف إليها المنصات الجديدة لزيادة الإنتاج. وقال إن ذروة الإنتاج النفطي ستحدث من عشرة إلى عشرين عاما القادمة، مشيرا إلى تقارير بحوث وتحليلات الطاقة. وتابع ان أنشطة الحفر ستزيد بدرجة كبيرة في العقد القادم مدعومة بالتكنولوجيا.
يذكر أن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) هي مجموعة شركات متعددة تعمل في مجال الطاقة وصناعة البتروكيماويات، وتتلخص مهمتها في البحث عن الموارد الطبيعية التي يعتمد عليها العالم الحديث والعمل على إنتاجها وتسويقها.?وتنامت أنشطة شركة أدنوك بصورة مطردة عبر شركاتها التابعة والمتخصصة في مجالات الاستكشاف والإنتاج، وخدمات النفط والغاز وتكرير النفط وتصنيع الغاز والصناعات الكيماوية والبتروكيماوية، والنقل البحري، وتسويق إنتاجها في أنحاء العالم، وإنتاج وتوزيع المشتقات البترولية بأنواعها.

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر