الاتحاد

الرياضي

7 اجتماعات لـ «العادية» و«الطارئة» في الدورة الحالية لاتحاد الكرة

اجتماع الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد الكرة (الاتحاد)

اجتماع الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد الكرة (الاتحاد)

معتصم عبد الله (دبي)

سيكون اجتماع الجمعية العمومية الانتخابية المقرر في 30 أبريل الحالي، بمركز الأرشيف الوطني بالعاصمة أبوظبي، الثامن في عهد مجلس الإدارة الحالي لاتحاد الكرة، والذي ينتهي مشواره بانتخاب أعضاء الدورة الجديدة 2016- 2020، وعُقدت خلال السنوات الأربع الماضية 7 اجتماعات للعمومية، من بينها 4 اجتماعات عادية وثلاثة أخرى طارئة.
وعُقد الاجتماع الأول لعمومية اتحاد الكرة في 6 يوليو 2013 بفندق إنتركونتيننتال، والذي سبقه المؤتمر العام السنوي الأول للاتحاد، والذي نظم على غرار كونجرس الفيفا، وتضمن عرض تقارير لجان وإدارات الاتحاد، ورفضت الأندية الأعضاء خلال الاجتماع تعديل أهم بنود لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين بالمادة 13، والتي تتيح للاعب حرية اختيار أول نادٍ يرتبط معه بعقد في سن الـ 18 سنة، تماشياً مع توجيهات الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك بعد رفض نادياً التعديل الجديد مقابل 10 أندية وافقت على تلك المادة.
وجاء اجتماع العمومية العادية الثاني للاتحاد في 17 يوليو 2014 بمقر الاتحاد في دبي، والتي ناقشت الكثير من التعديلات على اللوائح، وفضت العمومية مقترحاً واحداً على تعديلات النظام الأساسي، بشأن حذف الفقرة السابعة من المادة (103)، والخاصة بتشكيل اللجان الدائمة، والتي نصت على أنه «لا يجوز لأعضاء مجلس إدارة الاتحادات الرياضية الأخرى أن يكونوا أعضاء في لجان الاتحاد»، مقابل الموافقة واعتماد التعديلات على (43) مادة أخرى، في خمس من لوائح الاتحاد شملت النظام الأساسي، أوضاع وانتقالات واللاعبين، الانضباط، غرفة فض المنازعات، الاستئناف.
ووافقت الجمعية خلال اجتماعها، على طلبات الانضمام لاتحاد الكرة المقدمة من أربعة أندية ضمت رأس الخيمة، المدام، البطائح، ومليحة، بعد استيفائها كل الشروط القانونية والإدارية، ليصل حجم عضوية الجمعية العمومية لاتحاد الكرة إلى 34 عضواً، وتضمنت أبرز تعديلات النظام الأساسي التي تمت الموافقة عليها التعديل على المادة (74) الخاصة بتشكيل مجلس الإدارة، حيث نصت على زيادة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد إلى 13 عضواً بدلاً من 11 عضواً.
وشملت أبرز التعديلات على لائحة الانضباط، إلغاء المادة (16)، والتي كانت تتيح لأي شخص تقديم شكوى للأمانة العامة حول أي تصرف أو سلوك يعد خرقاً للقوانين وأنظمة الاتحاد، بجانب التعديل الذي طال آلية إبلاغ الأندية بمنطوق قرارات اللجنة، وذلك باعتماد النظام الإلكتروني لإدارة شؤون كرة القدم الخاص بالاتحاد والمرتبط بموقع الاتحاد الرسمي على الإنترنت ليكون وسيلة معتمدة لإبلاغ قرارات اللجنة، وتمثلت أبرز التعديلات على لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين في السماح لأندية دوري الخليج العربي لكرة القدم بتسجيل لاعبين أجنبيين إضافيين في الكشوفات، شريطة عدم مشاركة الثنائي الأجنبي في المسابقات المحلية على أن يشاركا خارجياً في البطولات الإقليمية والقارية، وطالت التعديلات لائحة الانضباط في المادة (93)، وذلك بإضافة الفقرة (ب)، والتي تضع كل من يتعرض بالإساءة لأي عضو من أعضاء الاتحاد ولجانه العاملة والأندية والإداريين من خلال الإعلام المرئي أو المسموع، من خلال أو وسائل التواصل الاجتماعي، تحت طائلة العقوبات التي تشمل لفت النظر والإنذار والغرامة المالية التي تصل حتى 100 ألف درهم، بجانب الحرمان من دخول الملاعب.
وجاء الاجتماع الثالث لعمومية اتحاد الكرة العادية في 30 يونيو من العام الماضي 2015 بفندق ماريوت الجداف دبي، وجرى خلال الاجتماع إقرار إعادة الأشواط الإضافية إلى جميع مباريات مسابقة كأس رئيس الدولة بداية من الدور 16، وحتى الدور قبل النهائي، واستثناء المباراة النهائية للبطولة من الأشواط الإضافية، لتلعب ركلات الترجيح من نقطة الجزاء، حال انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، وذلك من خلال التصويت بين أعضاء الجمعية العمومية الحضور في الاجتماع، وكان النصاب القانوني للجمعية قد اكتمل بحضور 29 نادياً من أصل 34 نادياً، وشكلت العمومية لجنة سباعية لدراسة المقترحات المقدمة من الأندية حول تعديلات اللوائح قبل عرضها على مجلس الإدارة، والذي يقوم بدوره بالدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية لإقرار التعديلات المقترحة.
وانتخبت الجمعية العمومية العادية في اجتماعها الربع في 3 نوفمبر 2015 الأعضاء الـ5 المكلفين بالإشراف على لجنة الانتخابات، بالإضافة لعضوين احتياطيين، بخلاف 3 أعضاء للجنة الاستئناف و2 احتياط، ضمت عضوية لجنة الإشراف على الانتخابات، منصور لوتاه من مرشح الأهلي، محمد العامري مرشح الوصل، وعبد الله جعفر مرشح الوحدة، مسلم الكثيري مرشح بني ياس، محمد عبيد مطار مرشح الذيد، بينما تم ضم كلا من محمد كاهور مرشح النصر، وسلطان الشريف رئيس مجلس الجزيرة الحمراء كعضوين احتياطيين.
كما تم اختيار 3 أعضاء للجنة الاستئناف على الانتخابات، وهم عبد الله حاجي من النصر، سالم بن هويدن الذيد، ماجد الجلاف، والاحتياطيين، عبد الله الهرمودي مرشح العين، وعلي حسن من الأهلي.

ثلاثة اجتماعات للعمومية غير العادية
اقتصرت الدعوة إلى انعقاد العمومية غير العادية لاتحاد الكرة على ثلاثة اجتماعات، خلال فترة عمل مجلس الإدارة الحالي، وجاء الاجتماع الأول بناء على طلب الأندية في 22 فبراير 2014 بمقر الاتحاد في دبي، ورغم استمرار الاجتماع لنحو ثلاث ساعات، لم تتخذ العمومية أي قرارات، حيث تم تحويل المقترحات إلى اجتماع العمومية غير العادية بنهاية الموسم والمرتبطة بالتعديلات المقترحة على لوائح الاتحاد في لجان الانضباط والاستئناف وانتقالات اللاعبين، بالإضافة لمناقشة جدوى مسابقة دوري الرديف.
وتزامن انعقاد العمومية غير العادية الثانية مع اجتماع آخر للعمومية العادية في ذات التاريخ، وأقر الاجتماع 12 مقترحاً للتعديل على لوائح أوضاع وانتقالات اللاعبين وبعض مواد ولوائح اللجان القضائية، وذلك بناء على توصيات اللجنة السباعية المنبثقة من اجتماع العمومية غير العادية رقم 3.
وجاءت الدعوة لاجتماع العمومية غير العادية الثالث في 20 مارس 2016 بقرار من مجلس الإدارة بالتمرير في أعقاب إثارة (الاتحاد الرياضي) قضية لائحة الانتخابات، وأقرت العمومية بموافقة 26 نادياً من أصل 32 حضروا الاجتماع، استمرار العملية الانتخابية للدورة الجديدة وإجراء الانتخابات في موعدها المحدد مسبقاً في 30 أبريل المقبل بالعاصمة أبوظبي، بجانب قبول الاستقالة التي تقدم بها المستشار منصور لوتاه، رئيس لجنة الانتخابات السابق، والعضو عبدالله جعفر، مع استثناء نادي مليحة، لكي يدلي بصوته في الانتخابات المقبلة، ليصبح بذلك عدد الأندية التي يحق لها التصويت في الانتخابات 34 نادياً هم قوام الجمعية العمومية.
وأقرت العمومية استكمال لجنة الانتخابات بإضافة عضوين جديدين، ممثلين في حسن علي المرزوقي «نادي رأس الخيمة»، وحمدان رشود الزيودي «دبا الفجيرة»، إضافة إلى عضوين جددين كاحتياط، وهما محمد حميدان محمد الزعابي، رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة الحمراء، وأحمد سعيد علي سالم الزحمي، رئيس مجلس إدارة نادي مصفوت، مع اعتماد كل القرارات التي اتخذتها لجنة الانتخابات، لأنها مكتملة النصاب.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا